الرئيسيةالدورى الاسبانىأكثر الأندية تضررا في العالم بسبب كورونا

سبورت 360 – حالة من القلق والخوف سادت جميع عشاق الرياضة العالمية، وبالأخص “كرة القدم”، في ظل التطور المستمر لانتشار وباء فيروس “كورونا” القاتل حول العالم، والذي تسبب في إتخاذ “الاتحاد الأوروبي” قرارًا بتأجيل منافسات بطولتي “دوري الأبطال” و”الدوري الأوروبي” لأجل غير مسمى، بالاضافة الى إيقاف النشاط الرياضي في كل المنافسات المحلية والقارية والعالمية.

وباتت الاندية مهددة بشكل كبير بسبب أقتراحات بإلغاء النشاط هذا الموسم مما سوف يتسبب في كارثة حقيقة على مستوى السوق الأقتصادية لكرة القدم ، حيث أشارت بعض التقارير الصحفية أن معظم البلدان التي سوف يتم إيقاف النشاط بها بشكل كامل سوف تنخفض القيمة السوقية للاعبيها بنسبة 50% .
في السعودية

الأهلي .. يعتبر الأهلي هو أكثر الأندية السعودية تضررا بسبب أنه يمتلك لاعبين بقيمة تقترب من 65 مليون يورو ونزول القيمة السوقية لهؤلاء اللاعبين للنصف سوف يتسبب في كارثة كبيرة خصوصا مع استمرار إعطاء اللاعبين رواتبهم مما سوف يجعل النادي في مأزق كبير الموسم المقبل في حالة إلغاء النشاط بشكل كامل في السعودية.
الوحدة .. يعتبر نادي الوحدة السعودي أكثر الأندية تضررا في السعودية في حال الغاء دوري كاس الامير محمد بن سلمان حيث يحتل الوحدة المركز الثالث برصيد 39 نقطة لاول مرة منذ فترات بعيدة يحقق مستويات جيدة على مستوى الاداء والنتائج تحت قيادة مدربه كارينيو، الذي يأمل أن ينهي موسمه ضمن الاربعة الكبار متخطيا الاهلي السعودي ليحجز مقعدا في النسخة القادمة من دوري ابطال اسيا.

الهلال.. يحتل الهلال صدارة الدوري السعودي بفارق 6 نقاط عن منافسه التقليدي النصر وفي حال الغاء البطولة وفق اللوائح سيكون هناك غموض عن بطل الدوري وفق ما أعلنته صحيفة ”عكاظ“ إنه في حال إيقاف الدوريات نهائيا، سيبحث الاتحاد السعودي بالتشاور مع ”الفيفا“ للبحث عن آلية الحصول على الـدوري، إما يكون متصدرا الدوري الحالي وإما بطل الشتاء أو بطل الموسم الماضي أو حجب البطولة.
في ايطاليا
تعد الكرة الإيطالية الأكثر تضررا من ظاهرة اجتياح مرض الكورونا، حيث تعد إيطاليا هي الدولة الأكثر انتشارا للمرض بداخلها في القارة الأوروبية، كما أن دخل المباريات هو عنصر أساسى في ميزانية الأندية الأوروبية الكبرى، من حيث شراء تذاكر المباريات، واستخدام مرافق وخدمات الاستادات.
كشف موقع «فوتبول إيطاليا» أن يوفنتوس يخسر في كل جولة 4 ملايين يورو، ومن المتوقع أن يصل الإجمالى إلى 48 مليون يورو، وهو أكثر الأندية الإيطالية تضررًا من الناحية المالية، فيما تصل خسائر إنتر ميلان إلى 36 مليون يورو، بينما يخسر روما 12 مليون يورو.
لاتسيو.. يعد لاتسيو هو الاكثر تضررا في حال الغاء الدوري الايطالي لوجوده في مركز الوصافة منافسا يوفنتوس على صدارة الكالتشيو بفارق نقطة واحدة.
اتالاتنا.. يتواجد فريق اتالانتا في المربع الذهبي وقدم عروضا قوية مكنته من التواجد في المراكز المتقدمة وحقق مفاجأة من الوصول الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا بعدما اخرج فالنسيا من دور ال16.
في مصر
الأهلي .. يقدم مستويات عالية جدا تحت قيادة السويسري رينيه فايلر ويتصدر ترتيب الدوري بـ49 نقطة ويبتعد بفارق كبير جدا عن اقرب منافسيه المقاولون ب16 نقطة الذي سيخسر كثيرا هو الاخر في حال الغاء الدوري الذي يمتلك فرصة كبيرة لانهاء الدوري في المربع الذهبي.
المقاولون العرب.. يقدم مستويات رائعة صحبة مدربه عماد النحاس الذي جمع 33 نقطة في المركز الثاني بعد الاهلي ومتقدما على الزمالك بطل السوبر المحلي والافريقي ويأمل في حسم الوصافة املا في المشاركة في دوري ابطال افريقيا النسخة القادمة.
في إسبانيا
ريال سوسيداد.. قدم سوسيداد عروضا قوية في الدوري الاسباني ادت الى تواجده في المركز الرابع بالليجا .
خيتافي.. استطاع خيتافي الوصول الى المركز الخامس بالدوري الاسباني ودور ال16 في الدوري الاوروبي.
في إنجلترا
ليفربول.. يأتي الأبرز فريق ليفربول، فبعدما كان الفريق قريبا من التتويج باللقب، الغائب عنه 30 عامًا، تم تعليق البطولة.
ليفربول يحلق بعيدا في صدارة الدوري الإنجليزي ويكفيه الفوز بمباراتين للتتويج رسميا باللقب فهو يبتعد بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه.
ليستر سيتي..  هو الآخر سيكون ضمن المتضررين في إنجلترا بسبب تعطيل الدوري الإنجليزي، قدم ليستر أداءً رائعًا هذا الموسم تحت قيادة بريندان رودجرز، ويتواجد في المركز الثالث برصيد 53 نقطة، وينافس بقوة على الوصافة، كما أن الثعالب كانت لديهم فرصة للعب في دوري أبطال أوروبا بعد غياب طويل.
مانشستر يونايتد..  سيتضرر بشكل كبير بسبب التوقف، فالمدرب النرويجي أولي سولشاير كان يأمل في استمرار منافسات البطولة حتى لا يتوقف قطار الانتصارات خصوصًا وأن اليونايتد لم يعرف الهزيمة في آخر 5 مباريات بواقع 3 انتصارات وتعادلين.
أرسنال.. أكبر المتضررين، ليس على المستوى الرياضي فحسب، ولكن الإنساني أيضا بتعرض مدربه للإصابة بفيروس كورونا، لكن في الجانب الكروي أيضا فقد وضع هذا التوقف حدًا لانطلاقة المدفعجية، إذ إن الفريق لم يخسر محلياً هذا العام، كذلك لم يخسر في آخر 8 مباريات بواقع 4 انتصارات ومثلها تعادل، علاوة على الانتصار في آخر 3 مباريات بالبريميرليغ
في ألمانيا
لايبزيج.. فريق لايبزيج يقدم مستويات مميزة للغاية هذا الموسم، حيث قدم عروضًا رائعة للغاية ويتواجد في المركز الثالث برصيد 50 نقطة، ويبتعد بفارق 5 نقاط عن صاحب المركز الأول بايرن ميونيخ، كما أن لايبزيج وصل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد إقصاء توتنهام.
في فرنسا
حرب كلامية بين ليون، ومارسيليا، بسبب الحرب الكلامية الدائرة بينهما على فكرة إلغاء نتائج مسابقة الدوري للموسم الحالي والقتال على مقعد أوروبي.
ويتصدر جدول البطولة في الوقت الحالي، باريس سان جيرمان برصيد 68 نقطة وبفارق 12 نقطة عن الوصيف مارسيليا، بينما يحتل ليون المركز السابع برصيد 40 نقطة.
وفجر جان ميشيل أولاس رئيس أولمبيك ليون، قنبلة بتصريحه بضرورة اعتبار الموسم الجاري من الدوري الفرنسي “أبيض”، بإلغاء نتائجه، سواء بشأن تحديد البطل أو الهابطين والصاعدين، وكذلك المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي.
وأراد أولاس أن يحتفظ لفريقه بميزة التأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل، باعتباره ثالث الترتيب في الموسم الماضي، لكن رئيس ليون أعاد للذاكرة أيضا السنوات التي تم خلالها إلغاء منافسات الدوري الفرنسي، عندما جردت الرابطة مارسيليا من اللقب، وقررت هبوطه للدرجة الثانية، وأجبرت رئيسه برنارد تابي على الاستقالة، كما تم منع النادي من حق الدفاع عن لقب دوري الأبطال في الموسم التالي أو المشاركة في مباراتي السوبر الأوروبي والإنتركونتننتال، وقررت الرابطة الفرنسية أن يكون لقب 1993 بلا صاحب.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة