الرئيسيةالدورى الاسبانىأمهات النجوم.. دور مؤثر في وصول ميسي ورونالدو للقمة

وكالات : لعبت بعض الأمهات أدواراً مهمة في حياة نجوم كرة القدم العالميين ولولا وجودهم لما كانت المحصلة واحدة.

بعض أمهات نجوم كرة القدم عشن أوقات غير سهلة في حيواتهن و لكن بفضل حبهن وجهدهن ، حصل أطفالهن على فرصة النجومية عندما كبروا.

دولوريس أفيرو
والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني السابق و نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي كانت من أهم عوامل نجاح اللاعب في حياته.

غرست دولوريس كل المفاهيم المطلوبة في عقل رونالدو منذ الصغر ما جعله يتوج بخمسة نسخ من جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.
وسيطرت على رونالدو فكرة النجاح لمساعدة والدته التي عانت من فقدان زوجها في 2005 حين كان كريستيانو في سن 20 عاماً، خوسيه دينيس فارق الحياة بعدما كان مدمناً للكحول، حتى شقيق رونالدو الأكبر سار على نهج أبيه لذلك قررت الأم الشجاعة تربية رونالدو على شاكلة مختلفة.
pic.twitter.com/XgGJ09JMUD
— elremontada (@elremontada) May 3, 2020

ديانا جارسييلا
والدة نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي أنخيل دي ماريا لم تتردد في قبول مكالمة نادي ريفر بليت الأرجنتيني عندما أراد التعاقد مع نجلها أنخيل.
المشكلة في ذلك التوقيت أن ميجيل ، زوج ديانا لم يكن يملك سيارة في ذلك التوقيت، حيث كان يعمل على جمع الفحم و بيعه، لذلك اتجهت والدة المعكرونة للعناية به في الحلم الرياضي.
اتجهت ديانا لأخذ أنخيل بشكل يومي للتدريبات على دراجته ما جعل المدينة بالكامل تطلق عليها اسم ” جراسييلا ” بدلاً من جارسييلا و استمر الوضع كما هو عليه حتى انتعشت الحالة المالية لميجيل قليلاً و تم الاستغناء عن الدراجة التي كانت الشرارة الأولى في الحلم.
[DEPORTES] @LeanIllia nos lee la carta de Adriana Agüero, la mamá de @aguerosergiokun #LaVueltaDeZloto pic.twitter.com/h2PiXEiVUN
— 360 TV (@360tvdigital) July 7, 2015

أدريانا أجويرو
والدة الأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الحالي انتقلت من توكومان في سن 17 عاماً برفقة ليونيل ديل كاستيلو و كانت حاملاً في سيرجيو عند الوصول إلى جونزاليز كاتان.
منزل أدريانا و ليونيل غمر بالماء مرتين و كانت المياه تصل إلى مستوى الركبة في المرة الأولى، أما في المرة الثانية فقد اضطرار للمغادرة رفقة 57 ألف شخص آخر من المدينة و بعد عودتهم وجدوا أن أشياء كثيرة سرقت من المنزل.
و لكي تحافظ على طفلها سيرجيو، اضطرت أدريانا للسفر إلى بيونس أيرس و بقيت في الغرفة لعدة أسابيع لكي تلد سيرجيو بدون تعقيدات بسبب صغر سنها ” 18 عاماً”.
و وضعت أدريانا سيرجيو بعدم اختارت عدم التضحية بالجنين و حمل اللاعب اسم والدته ” أجويرو ” لأنها كانت الشخص الوحيد القادر على إخراجه من سجلات المستشفى في ذلك التوقيت.
سيليا كوتشيتيني
Doña Celia Cuccitini, la madre de la Pulga, aquí se le ve orgullosa de su CRACK: pic.twitter.com/4FtK375OKJ
— Opina el Balón (@Opinaelbalon) May 10, 2013

قالت والدة ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني سيليا في عدة مناسبات أنها ضحت بنفسها من أجل حلم ولدها ليونيل.
لم تسافر سيليا مع ميسي إلى الأرجنتين و هاجر الطفل الصغير الذي كان يبلغ من العمر 13 عاماً مع والده إلى الأراضي الإسبانية.
و اعترفت سيليا بأنها عاشت لحظات ألم لا تنسى بعد التضحية بنفسها من أجل تحقيق الحلم و لكنها كانت تزوره كل فترة بالذهاب إلى إسبانيا.
و لم تتمكن سيليا من الاستمتاع برؤية ابنها عن قرب و هو ينمو و يتطور كلاعب ولكن ذلك سمح لميسي أن يصبح بعد ذلك أفضل لاعب في العالم لسنوات عديدة.
دالما سالفادورا فرانكو
Eterna memoria a Dalma Salvadora Franco. pic.twitter.com/AIM0TDhGav
— La Pelota No Se Mancha (@Diego10Querido) October 20, 2019

والدة أسطورة الأرجنتين دييجو مارادونا أيضاً لعبت دوراً هاماً في مسيرة نجلها الكروية ما جعل مارادونا ينعت والدته بلقب ” الملكة “.
و تعتبر دالما واحدة من أكثر الأشخاص تأثيراً في مسيرة مارادونا ما جعل دييجو يرسم وشماً على ظهره تعبيراً عن حبه لها.
و فارقت دالما الحياة في 2011 و قال مارادونا عند رده على سؤال في احدى المقابلات الصحفية عمن هو الله و قال ” هو من أخذ والدتي”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة