Home خليجية أم صلال ولخويا ثأر وتحديد مسار

أم صلال ولخويا ثأر وتحديد مسار

أم صلال ولخويا ثأر وتحديد مسار

 

 

تتجه أنظار الجماهير الليلة صوب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا لمتابعة لقاء لخويا وأم صلال في تمام السابعة و45 دقيقة ضمن مباريات ربع نهائي كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم، ويسعى كل فريق لتخطى الأخر لاسيما لخويا البطل المتوج بلقبين “دوري النجوم وكأس قطر”، ويسعى لجمع الثلاثية خاصة وانه لم يسبق له الفوز بأغلى الكؤوس ويدخل المباراة بمعنويات عالية بعد الفوز بلقبين حتى الآن لهذا الموسم وتأهله للدور الثاني لدور أبطال آسيا واكتمال صفوف لاعبيه ومن هنا سيكون لخويا على خطوة كبيرة للأمام وفرصة اكبر وأفضل من منافسه الذي سيكون في مهمة صعبة أمام لخويا الذي يعيش واحدة من أفضل فتراته الفنية بقيادة مدربه الدنماركي مايكل لاودروب.
ويأمل أم صلال بتكرار انجاز ومفاجأة 2008 والحصول على اللقب لكن نظريا حساباته غير دقيقة لان لخويا لا ينظر إلى اللقب بأنه الثالث هذا الموسم وإنما يريده للمرة الأولى في تاريخه، وهو مدجج بكل الأسلحة بدءا من العقل المدبر الكوري الجنوبي نام تاى مرورا بالمهاجمين الخطيرين التونسي يوسف المساكني والسلوفينى فلاديمير فايس وسيباستيان سوريا.
وبالتالي نرى أن لاعبي أم صلال يمتلكهم طموحات كبيرة في تحقيق الفوز ولا يوجد أي ضغوطات على اللاعبين وبالتالي ستكون المباراة مفتوحة وبين مدرستين مختلفتين الأولى لمايكل لاودروب والثانية لبولنت ورغم أن لخويا كانت له الكفة بعدما فاز في مباريات الدوري مرتين إلا أن أم صلال يدخل المباراة هذه بكل قوة ومعنويات كبيرة وحماس منقطع النظير ويريد أن يكرر ما حققه في موسم 2008 كما انه يريد أن يثأر من خسارته مرتين وليحدد مسار البطولة ويغير المعطيات والتوقعات.
ولو نظرا لطريقة وأداء الفريقين نجد أن لخويا يعتمد على أكثر من لاعب في الوسط والهجوم، بل يمتلك ذخيرة وأسلحته من كل نوع ليهدد أي منافس فلخويا بطل الدوري يعتبر أفضل فريق حاليا، حيث يمتلك قدرات هجومية كبيرة تتمثل في سيبيستيان سوريا والمساكنى ونام تى وأيضا فلاديمير وبوضيف في وسط الملعب.
أما أم صلال فيعتمد على تونكاى وجيرمى واحمد عبدالمقصود وإسماعيل محمود واحمد فتحي وجدو، ولو نظرنا لتشكيلة الفريقين على الورق نجد أن الكفة تميل نسبيا إلى لخويا، ولكن الواقع والملعب تتغير فيه كل التوقعات لان أم صلال هذا الموسم قدم موسما على مستوى وبالذات في الدور الأول.
لخويا يلعب أولى مبارياته طبقا لقرعة البطولة خاصة وانه بطل الدوري أما أم صلال فلعب من المرحلة الثالثة وتخطى الشواهين بثلاثية، وظهر بصورة رائعة تجعله يطمع في المزيد وسبق لأم صلال أن قهر الكبار من قبل.
أم صلال يلعب بطريقة 4 – 4 – 2 مع تغيرها في حالة الدفاع إلى 4 – 3 – 2 – 1 أما لخويا فيلعب مايكل لاودروب بطريقة 4 – 3 – 3 أو 4 – 2 – 3 – 1، ووضح من خلال خطة المدربين أن هناك تغيرات تحدث داخل الملعب من واقع سير وأحداث وظروف المباراة.
سوريا وتونكاي هدافا الفريقين
يعتمد الفريقان على جهود كل من سوريا مهاجم وهداف لخويا وأيضا الصقور على تونكاى هدافه ومن هنا سيكون على اللاعبين ضغوط كبيرة بل وآمال من الجماهير واللاعبين سعيا لإحراز الأهداف وتحقيق الفوز، فخلال المباريات الأخيرة نجد أن سيبيستيان سوريا الورقة الرابحة للفريق وصاحب البصمة الدائمة في كل المباريات اما تونكاى فيعتبر هداف الفريق ففي كل مباراة تجد بصمته.
تشكيلة الفريقين
يعتمد لخويا على تشكيلة مكونة من كلود أمين وتشيكو فلوريس وأحمد ياسر وخالد مفتاح ومحمد موسى وكريم بوضيف ولويز مارتن ونام تيهي وإسماعيل محمد وسيبستيان والمساكنى وفلاديمير فايس.
أما أم صلال فسيلعب بتشكيلة مكونة من بابا مالك وجواد أحناش وبزمان منتظرى ورامي فايز وإسماعيل إبراهيم واحمد وعبدالمقصود واحمد فتحي وإسماعيل محمود وتونكاى وجدو وجيرمى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here