الرئيسيةمحليةأندية كويتية تناشد الفيفا برفع الايقاف

مكسيكو سيتي (رويترز) – عبرت أندية كويتية عن استغرابها من استبعاد البلاد من المنافسات الدولية وحثت الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على انهاء نزاع تقول إنها لا ناقة لها فيه ولا جمل.

وأوقف الفيفا الكويت في اكتوبر الماضي بعدما قال الاتحاد الدولي إن مشروع قانون رياضي أعدته الحكومة يمثل تدخلا في عمل الاتحاد المحلي للعبة.

وأرسلت الاندية الكويتية وفدا برئاسة قائد منتخب البلاد في كأس العالم 1982 الى اجتماع الجمعية العمومية للفيفا المقرر في المكسيك الجمعة لحث الاتحادات الاعضاء في الاتحاد الدولي على التصويت لانهاء هذا الايقاف. وأبلغ عبدالله المعيوف النائب في مجلس الامة الكويتي رويترز “لا يوجد اي شيء يعارض لوائج الفيفا.

وتابع “الكثير من المعلومات التي حصل عليها الفيفا خاطئة.

“ما يحيرنا انهم عاقبونا بالايقاف قبل حتى ان يصدر القانون. كان مجرد مشروع قانون. لا يمكن معاقبتنا على شيء لم يحدث بعد.”

ويعني هذا الايقاف ان فرق الكويت لا تستطيع خوض مباريات دولية من بينها مواجهات في تصفيات كأس العالم ومسابقات الاندية الدولية اضافة الى حرمانها من تلقي اي مخصصات او دعم مالي من الفيفا.

كما اوقفت اللجنة الاولمبية الدولية الكويت ما يثير الشكوك حول مشاركة البلاد في اولمبياد ريو المقررة في اغسطس.

لكن مصادر قريبة من الأندية الكويتية قالت إن بعض الاتحادات الرياضية درست الوضع جيدا ولم تجد اي اساس لهذا الايقاف.

وقال خطاب موجه من الفيفا الى الاتحاد الكويتي لكرة القدم في اكتوبر اطلعت عليه رويترز ان الايقاف سيرفع عن الكويت في حالة واحدة فقط “عندما يستطيع الاتحاد الكويتي والاندية المنضوية تحت لوائه ممارسة الانشطة والوفاء بالالتزامات بشكل مستقل.”

ويضم وفد الاندية الكويتية لاعب الوسط السابق سعد الحوطي الذي قاد منتخب الكويت في كأس العالم 1982.

وقال الحوطي “إنه وضع يصعب قبوله. نرغب في التأكيد على استقلالنا عن الحكومة ونطالب بعودة الامور الى طبيعتها قبل ان نتضرر بشدة.” ويأمل الحوطي أن يبدي الفيفا تعاطفا اكبر مع قضية الكويت بعد انتخاب جياني إنفانتينو رئيسا جديد للاتحاد الدولي.

وقال “هناك قيادة جديدة في الفيفا نأمل ان تكون أكثر تفهما للمشاكل وأن تجد حلولا لها.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة