الرئيسيةعالميةأنظار العالم تتجه لموقعة السيتي والبرشا .. وقمة كلاسيكية بين اليوفي ودرتموند

يتعلم مان سيتي الكثير في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لكن مواجهته في ذهاب دور الستة عشر اليوم ضد برشلونة البطل اربع مرات توفر فرصة لاظهار أنه منافس حقيقي.

وكشف خروج سيتي الموسم الماضي في المرحلة نفسها ضد برشلونة أيضا بالهزيمة 4-1 في مجموع المباراتين عن نقاط ضعف في تشكيلة جيدة بما يكفي للفوز بالدوري الانجليزي الممتاز لكنها لاتزال تفتقر للقدرة على المنافسة مع أفضل الفرق في اوروبا، ولكن بعد عام سيدخل سيتي المواجهة بتفاؤل أكبر حتى أنه سيلعب بدون لاعب وسطه البارز يايا توريه باستاد الاتحاد إذ سيكمل لاعب ساحل العاج ايقافه في ثلاث مباريات عقب طرده أمام سسكا موسكو.

وبعد تلاشي تفوقه من الناحية الابداعية خلال الأشهر الأخيرة عادت السلاسة الهجومية لسيتي بقوة وسحق نيوكاسل يونايتد 5-0 في الدوري يوم السبت الماضي.

وعلى النقيض توقف الخط الأمامي الفتاك لبرشلونة على نحو سيئ هذا الاسبوع لتنتهي مسيرة انتصاراته في 11 مباراة متتالية بالهزيمة على نحو مفاجئ 1-0 أمام ملقة المنظم.

وفي وجود سيرجيو اغويرو وديفيد سيلفا وسمير نصري يستطيع مان سيتي الذي يقوده المدرب مانويل بلليغريني تسجيل أهداف لكن احتواء خطورة ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز سيكون مفتاح الانتصار.

وهز ميسي الشباك في مباراتي الموسم الماضي ومؤخرا يمر بفترة رائعة مرة أخرى حتى رغم عدم ظهوره كثيرا ضد ملقة.

وتتجه الانظار في الموقعة الثانية الى ملعب «يوفنتوس ارينا» في تورينو، حيث تعيد المواجهة بين يوفنتوس وضيفه بوروسيا دورتموند الى الأذهان مواجهتهما الأخيرة في المسابقة القارية في نهائي عام 1997 على الملعب الأولمبي بميونيخ والتي انتهت بفوز الفريق الألماني 3-1. 

وهي المباراة الرابعة بين الفريقين في المسابقة بعدما التقيا في دور المجموعات عام 1995، حيث فاز فريق «السيدة العجوز» 3-1 في دورتموند ذهابا ضمن المجموعة الثالثة، ورد الفريق الألماني 2-1 إيابا في تورينو.

ولكن الفوارق كبيرة حاليا قياسا على أداء الفريقين، حيث ترجح كفة فريق «السيدة العجوز» متصدر بطولة إيطاليا وحامل لقبها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، فيما يكابد الفريق الالماني في قاع الترتيب وهو تنفس الصعداء نسبيا في الآونة الأخيرة وتخلص من المركز الأخير ليرتقي الى المركز الثاني عشر بعد 3 انتصارات متتالية.

بيد ان مهمة السيدة العجوز لن تكون سهلة خصوصا في ظل الانتفاضة الكبيرة لرجال يورغن كلوب الذين حققوا 3 انتصارات متتالية أحيت آمالهم في تفادي الهبوط الى الدرجة الثانية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....