الرئيسيةعالمية#أوغندا تهدد حلم المونديالي لــ #مصر !

كمبالا (د ب أ)- تلقت آمال المنتخب المصري في التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي من المقرر إقامتها بروسيا العام المقبل، ضربة موجعة عقب خسارته صفر-1 أمام مضيفه منتخب أوغندا في الجولة الثالثة بالمجموعة الخامسة في التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال اليوم الخميس.

وتجمد رصيد المنتخب المصري، الذي تكبد خسارته الأولى في المجموعة، عند ست نقاط، بفارق نقطة خلف منتخب أوغندا، الذي ارتقى إلى الصدارة، قبل أن تتجدد المواجهة بين المنتخبين يوم الثلاثاء القادم على ملعب (برج العرب) بمدينة الاسكندرية.

قدم المنتخب المصري أداء باهتا للغاية، حيث ظهر لاعبوه بعيدين تماما عن مستواهم المعتاد، وبدا تأثرهم البالغ بسوء حالة أرض ملعب المباراة.

ويدين المنتخب الأوغندي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه إيمانويل أوكوي، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 52، ليقود المنتخب الملقب بـ(الرافعات) لتحقيق انتصار تاريخي على المنتخب المصري.

ويعد هذا هو الفوز الأول لمنتخب أوغندا على نظيره المصري منذ عام 1965، ليثأر بذلك من خسارته بالنتيجة ذاتها، أمام المنتخب الملقب بـ(الفراعنة) في نهائيات أمم أفريقيا التي جرت بالجابون مطلع العام الجاري.

اتسمت بداية المباراة بالهدوء، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب في أغلب الفترات، وإن كان المنتخب المصري الأكثر استحواذا على الكرة ولكن بلا فاعلية.

وشهدت الدقيقة العاشرة التسديدة الأولي في المباراة للمنتخب المصري عن طريق محمود عبدالمنعم (كهربا)، الذي صوب من خارج المنطقة ولكن الكرة ذهبت سهلة في يد دينيس أونيانجو حارس مرمى منتخب أوغندا.

وشهدت الدقيقة 13 الفرصة الأولى لمنتخب أوغندا عن طريق إيمانويل أوكوي، الذي مرر كرة عرضية من الناحية اليمنى ،ولكن عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر أبعدها بقبضة يده إلى ركلة ركنية لم تستغل.

اكتسب منتخب أوغندا الثقة، وكاد جوزيف أوشايا أن يفتتح التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 14، بعدما تلقى تمريرة أمامية ليجد نفسه وجها لوجه مع الحضري، ولكن أحمد حجازي مدافع المنتخب المصري أبعد الكرة في الوقت المناسب قبل أن يسددها اللاعب الأوغندي.

وسدد خالد أوتشو كرة ساقطة (لوب) في الدقيقة 25 ،ولكن الحضري أبعدها بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأهدر أوكوي فرصة محققة لمنتخب أوغندا في الدقيقة 33، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسددها مباشرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن الحضري أمسك الكرة على مرتين.

في المقابل، أحرز كهربا هدفا لمنتخب مصر في الدقيقة 36، ولكن ألغاه الحكم الموريتاني علي لمغيفري، الذي أدار المباراة، بداعي التسلل.

وكاد ديريك نسيمبامبي أن يفتتح التسجيل لمنتخب أوغندا في الدقيقة 39 بعدما سدد ضرية رأس من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ولكن الحضري أبعدها لكرة ركنية لم تستغل.

وأضاع عبدالله السعيد فرصة محققة لمصر في الدقيقة 43، عقب تلقيه الكرة من كهربا، ليسدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ولكن إيزاك إيسيندي أبعد الكرة في الوقت المناسب لركلة ركنية لم تستغل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

أجرى الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب المنتخب المصري، تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول رمضان صبحي بدلا من محمود حسن (تريزيجيه) غير الموفق.

وأضاع فاروق ميا فرصة مؤكدة لأوغندا في الدقيقة 51 بعدما أبعد كهربا ركلة ركنية من الناحية اليمنى إلى ميا، الذي سدد مباشرة ولكن الحضري أبعدها إلى ركلة ركنية أخرى أسفرت عن الهدف الأول لأوغندا عن طريق أوكوي.

ولعبت الركلة الركنية قصيرة ليمرر ميا كرة عرضية من الناحية اليسرى، إلى خورشيد جوكو الذي مرر الكرة برأسه إلى أوكوي، الذي انطلق بالكرة في حراسة مدافعي مصر، قبل أن يسدد تصويبة زاحفة من داخل المنطقة على يمين الحضري وتسكن الشباك.

وسدد عبدالله السعيد من خارج المنطقة في الدقيقة 61 ،ولكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها أونيانجو بثبات، الذي أنقذ فرصة مؤكدة في الدقيقة 62 من ضربة رأس من محمد صلاح الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق رمضان صبحي.

أجرى منتخب مصر تبديله الثاني في الدقيقة 66 بنزول عمرو جمال بدلا من كهربا، بحثا عن مزيد من الفاعلية الهجومية للفريق.

كثف منتخب مصر هجماته بمرور الوقت، مستغلا تراجع منتخب أوغندا للدفاع، فيما أجرى الفريق تبديله الثالث في الدقيقة 72 بنزول صالح جمعة بدلا من طارق حامد.

أجرى منتخب أوغندا تبديله الأول في الدقيقة 75 بنزول ويليام لواجا كيزيتو بدلا من ميا المصاب.

ووقف أونيانجو حائلا دون اهتزاز شباكه في الدقيقة 85، بعدما تصدى لتسديدة من صالح جمعة، ويبعدها إلى ركلة ركنية لم تستغل.

شدد المنتخب المصري من هجماته في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، الذي قدر بسبع دقائق، وكاد محمد صلاح أن يخطف هدف التعادل في الدقيقة السابعة من الوقت الضائع، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد الكرة مباشرة ولكنها اصطدمت في جسد زميله أحمد حجازي لتخرج إلى ركلة مرمى، وينتهي اللقاء بفوز تاريخي للمنتخب الأوغندي على نظيره المصري.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة