الرئيسيةمحليةأيرلندا وأوكرانيا.. لقاء لا يحتمل التحفظ

ليون – (رويترز)- ستحتاج أيرلندا الشمالية للتخلي عن تحفظها أمام أوكرانيا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 اليوم الخميس إذا أرادت ألا تنتهي مبكرا مشاركتها الأولى في بطولة كبرى منذ 30 عاما. 
ويتعين على الفريقين الاندفاع نحو الهجوم بشكل أكبر من الجولة الأولى حيث خسرت أيرلندا الشمالية 1-صفر أمام بولندا بينما خسرت أوكرانيا 2-صفر أمام ألمانيا. 
ويمكن لأوكرانيا على الأقل اكتساب الزخم من حقيقة تأخرها 1-صفر أمام بطلة العالم حتى سجل البديل باستيان شفاينشتايجر هدفا ثانيا في الوقت المحتسب بدل الضائع. 
وأتيحت لأوكرانيا بعض الفرص وفي إحداها أنقذ جيروم بواتنج مدافع ألمانيا الكرة من على خط المرمى. 
وعلى النقيض ظهرت أيرلندا الشمالية بشكل باهت رغم تأهلها بعد مشوار رائع في التصفيات وتصدر مجموعتها. ولم تهدد أيرلندا مرمى بولندا وقال المهاجم كايل لافرتي بعد اللقاء “لم نحضر اليوم.” 
وأشار مايكل أونيل مدرب أيرلندا الشمالية إلى أن فريقه تأثر بوفاة أحد مشجعيه يدعى دارين رودجرز (24 عاما) أمس الاثنين إثر سقوطه من فوق حاجز مطل على البحر في نيس وتمنى أن تكون مباراة الغد “تكريما” له. 
وأقر المدافع جوني إيفانز للصحفيين “يجب أن نلعب بندية وقتالية أكبر.” 
وتملك أوكرانيا خيارات هجومية قوية تتمثل في الجناحين أندريه يارمولنكو ويوهن كونوبليانكا. 
وقال أندريه شيفتشنكو مساعد مدرب أوكرانيا لمحطة فوتبول تي.في التلفزيونية “هناك أمر واضح وهو أننا سنهاجم لكن يجب أن نلتزم بالانضباط في الدفاع.” 
وقال روسلان روتان لاعب وسط أوكرانيا “ستكون هذه مباراة حاسمة لتحديد مدى إمكانية نجاحنا في البطولة.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة