الرئيسيةكتاب الرياضيأ. حنان الحردان : فوائد حليب الإبل للرياضيين

أ. حنان الحردان
باكاليريوس تربية رياضية وصحيه
معلمة تربية بدنية إبتدائي – بنين
حكم العاب قوى بالإتحاد الكويتي لألعاب القوى

فوائد حليب الإبل للرياضيين

 

لا شك أن جميع أنواع الحليب سواء البقر أو الماعز أو الإبل مفيدة لصحة الإنسان.
وبعض النظر عن الطعم والرغبة الشخصية لكل إنسان.. فإن لحليب الإبل ولحليب الماعز مميزات تجعلهما أفضل من حليب البقر الشائع التناول في مناطق العالم كافة.

وعند مقارنة حليب الإبل بالذات بحليب البقر، فإنه يتميز بالمحتوى العالي من الماء، وبالمحتوى الأعلى من مجموعة من الفيتامينات والمعادن، وبتدني المحتوى من الدهون والكولسترول، وبالنوعية الفريدة من مركبات المناعة !

ولأن الحليب بالأصل هو «مشروب» يقصد من تناوله بالدرجة الأولى «الحصول على الماء»، فإن الماء يشكل نسبة 90 في المائة من مكونات حليب الإبل !

والملاحظ أن الناقة كلما واجهت ظروفا مناخية حارة، وقل شربها للماء، ارتفعت نسبة الماء في حليب ضرعها، واستفاد الإنسان من شرب حليبها في الحصول على الماء.

والأمر الثاني هو تدني محتوى حليب الإبل من الكولسترول ومن الدهون الحيوانية المشبعة، واحتواؤه على نوعيات صحية وخفيفة من الدهون غير المشبعة. وهذا الجانب مهم بدرجة عالية، خصوصا والعالم يواجه ارتفاعا مستمرا في الإصابات بأمراض شرايين القلب، وارتفاع الكولسترول والدهون، والسمنة، والأمراض السرطانية.

وحول الكولسترول بالذات، تشير نتائج الدراسات العلمية إلى احتواء حليب الإبل على كمية تقل بنسبة 40 في المائة عما هو موجود في حليب البقر.

هذا، ويعتبر حليب الإبل الأكثر احتواء على فيتامين «سي» (C) ومجموعة من فيتامينات «بي» (B)، بالمقارنة مع بقية أنواع الحليب الحيواني !
اي نحو ثلاثة أضعاف ما يوجد من فيتامين «سي» (C) في حليب البقر.

ومن المعادن على سبيل المثال، يحتوي حليب الإبل على كميات أعلى من الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والسيلينيوم !

كما ان حليب الإبل أقل تسببا في الحساسية التي يعاني البعض منها جراء تناول بروتينات حليب البقر. ونظرا إلى محتواه الخفيف، فإن حليب الإبل كذلك أقل تسببا في حالات «عدم تقبل سكر اللاكتوز» (lactose intolerance)، والتي تؤدي لدى البعض إلى انتفاخ البطن وزيادة غازات الأمعاء وعسر الهضم، وذلك أيضا مقارنة بحليب البقر !

وتعتبر كمية بروتينات «كازيين» أقل في حليب الإبل مقارنة بحليب البقر، مما يجعله أسهل للهضم وأخف على المعدة في تكوين خثرة الحليب.

كما يستخدم حليب الإبل لعلاج كثير من الأمراض ( حسب دراسات حديثة وكما أسمته الذهب الابيض ) مثل ؛
*فقر الدم
*أمراض الشيخوخة
*هشاشة العظام
*الأنفلونزا والحمى
*الربو
*قرحة المعدة والقولون
*خافض للسكر والضغط
*منظم لضربات القلب
*التهاب الكبد
*منشط جنسي
*يقي من السرطان .

و لكنه ..
قد يسبب الإسهال وخاصة للمرة الأولى !!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة