الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأ. د. خليفة بهبهاني : الذمة المالية الرياضية في الكويت

أ. د. خليفة بهبهاني

النهار :

 الذمة المالية الرياضية في الكويت

لا أعرف كيف أبدأ هذه المقالة… لانني لا استطيع ان اتهم الجميع ولا أن أبرئ الجميع فيما سأكتبه لمن يستغل الرياضة لمصالحه الشخصية… فعلى المستوى الحكومي انشأت الدولة هيئة الفساد لكي تنهي الفساد الاداري والمالي في البلاد… ونحن في المجال الرياضي نسعى بكل جهد للقضاء على الفساد ببعض الهيئات الرياضية..؟ وهنا اوجزها حسب الترتيب التالي:
تهتم الدولة بكل ما يوفر للشباب والرياضة من خدمات على مختلف الاشكال. 
وهذه العناية تتمثل بتوفير الميزانيات الكبيرة لدعم الشباب والرياضة. 
وايضا تمنحهم الاراضي التي يمكنهم فيها مزاولة شتى انواع الانشطة الرياضية.
وتدعم الهيئات الرياضية الاهلية وتعطيهم الثقة لادارة ما تناولتها سابقا. 
ولا تمانع ان تكون الديموقراطية الرياضية أسلوبا ونظاماً لادارة هذه الهيئات. 
وكذلك تدعم الموهوبين المتفوقين على مستوى الهيئات او الافراد في المشاركة في المسابقات الرياضية العالمية. 
وايضا تهتم الدولة بتوفير النظم واللوائح والقوانين التي تنظم عمل هذه الهيئات.
الا انه رغم كل ما سبق فنجد البعض من هؤلاء القياديين يتفنن ويبدع في:
استغلال كل ما سبق لمصالحه الشخصية. 
ويستغل الرياضة لتحقيق طموحاته الخاصة وليس العامة سواء لناديه او بلده. 
ورغم انهم دائما يسعون للالتفاف حول النظم والقوانين واللوائح لكي يحققوا مصالحهم من غير ان:
1 – يهابوا المخالفات المالية التى تسجل عليهم. 
2 – أو يهابوا من محاسبة الجمعية العمومية. 
3 – او أن يعملوا حسابا للرقابة المالية بالهيئة.
4 – او من مراقبة ديوان المحاسبة لهم. 
5 – او من الله عز وجل وحساب الآخرة……!
لن اكمل لانني اخاف الله قياما وقعودا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة