الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأ. د. خليفة بهبهاني : انتقالات اللاعبين .. الحشان خير دليل

أ. د. خليفة بهبهاني

النهار:

انتقالات اللاعبين .. الحشان خير دليل

لماذا اهتم الجميع بقضية انتقال افضل لاعب واعد في الكويت ونادي القادسية سيف الحشان الى نادي الشباب السعودي بمبلغ وامتيازات خيالية «بالنسبة له» مقابل ما يتقاضاه من القادسية أو من مكافأة الهيئة له من نظام الاحتراف الجزئي…؟
هذه القضية ليست الاولى او الجديدة علينا في الكويت فكم لاعب سافر للعب في دوريات اجنبية او خليجية لقضاء وقت يمكن ان يحسب له بأنه موقف ولا يسمح له بالمشاركة في الدوري المحلي وشارك فيه بعقود رسمية معتمدة من الفيفا… حيث اتخذ اتحاد القدم عقابا صارما بحق احد اللاعبين الذين يمثلون المنتخب بالسابق «من نادي القادسية» لنفس المشكلة في اوروبا ولكنه بقدرة قادر سمح له بالانضمام للمنتخب الاول ولعب في بعض المباريات اساسيا بفضل قوة ناديه وتواجد شقيقه ضمن الجهاز الفني للمنتخب… هذا مثال في كرة القدم و… المثال الاخر هو تخبط اتحاد الطائرة في قرار تسريح لاعبي الاندية الذين لا يلعبون لمدة موسم رياضي مع ناديهم والسماح لهم بالانتقال بالقوة الى نادٍ اخر من غير اي مبرر يمكن الاقتناع به…. وكأنه يقصد في تحرير اللاعبين من ناديهم وتفكيك قوة النادي باللعبة…. الخ.
من خلال هذا الشرح البسيط والذي تحدثت بشأنه في الكثير من مقالاتي السابقة تحت مفهوم اللاعب الهاوي واسلوب التعامل معه كلاعب «هل هو حق مكتسب للنادي مدى الحياة» فوجدت ان اي لاعب يستطيع ان يذهب للقضاء المدني بالكويت او محكمة الكأس الرياضية ان اراد لاخذ حقه الشرعي في عدم احقية تسجيله مدى الحياة في ناد واحد؟ نحن نعلم ان للنادي الذي اعد اللاعب الحق في استثمار مهاراته في النادي او خارجه بحدود وشروط متفق عليها حسب النظم المحلية والدولية فالهاوي يجب الا يتعامل كمحترف؟ ونحن في هيئة الشباب والرياضة ناقشنا الموضوع بإسهاب وتداركنا بأن قانون الاحتراف الجزئي يفرض على الاندية والاتحادات بإبرام عقود سنوية او موسمية للقضاء على الفوضى الادارية في شأن انتقال اللاعب….. والعمل جار الان في لجنة الانتقالات التي وصلت لقناعة بأن الاتحاد المعني يجب ان يكون سباقا لهذا الموضوع حسب النظم العالمية للاعبين، وسنقوم بوضع اسس موحدة للهيئات الرياضية في كيفية التعامل مع اللاعب اداريا منذ التسجيل له بالنادي حتى يضمن للنادي واللاعب حقه في الاستفادة من قدراته الفنية والتي بالتأكيد ستؤدي الى تغير وتطوير اسلوب التعامل مع اللاعب فنيا واداريا… ويارب تزيد مثل هذه الازمات في عملية الانتقالات حتى يعرف الجميع بأي فوضى نعيشها في المجال الرياضي في الكويت تحت انظار اللجنة الاولمبية والقيادات الرياضية الدولية الكويتية الذين لم نسمع منهم اي تعليق في هذا الشأن ولم يتكلموا يوما عن حقوق اللاعبين بالكويت وطريقة التعامل معهم… فكيف سنتعامل مع هذه القيادات الدولية التي وصلت مدة عضويتهم بهذه المناصب الى اكثر من ثلاثين سنة وهو عضو فعال في اتحاده الدولي (المائي والبري والبحري والسماوي و… الخ من الاتحادات الدولية).
في الاخير: هل انجازات الرياضة الكويتية اصبحت خلق الازمات للحكومة فقط…؟

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة