الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأ. د. خليفة بهبهاني : راى الفتوي الرياضي!؟

أ. د. خليفة بهبهاني
 

 

النهار :

 

راى الفتوي الرياضي!؟

تابعنا في الاسبوع الماضي والحالي موضوعا رياضيا مهما كان الكل ينتظر فيه راي هيئة الفتوي والتشريع بموضوع قانونية تشكيل اتحاد القدم واللجنة الاولمبية؟ حيث وصل الجدال فيها في الكثير من المناسبات والجلسات الرسمية لمجلس الامة وكذلك بمجلس الادارة والذي انا عضو فيها. ان السبب الرئيس لتحويل الموضوع للفتوى والتشريع كان من جراء مناقشة الموضوع بمجلس الامة وتبرير الوزير براية بالموضوع وكذلك الهيئة… الخ، الامر الذي تم فيه مخاطبة الفتوى والتشريع لابداء الراي (اكرر ابداء الراي) في هذا الموضع…. الى ان جاء الرد بأن اتحاد القدم واللجنة الاولمبية هيئتان شرعيتان قانونيا من غير اي تحيز لجهة على اخرى… وبالطبع هذا ما عهدناه من هذه الهيئة القانونية والتي نحترم قرارها بناء على ما وصلت اليه…!
الى هنا نكتفي بما جاء في الموضوع… الا اننا قرأنا راي بعض الصحف المحلية بالموضوع والكثير من المناقشات على وسائل الاتصال الاجتماعي واخرها رأي اخونا الكبير ا. سليمان العدساني رئيس نادي كاظمة وعضو مجلس ادارة الهيئة سابقا والذي فند فيه رايه بالموضوع وان قرار الفتوى يعني أن الاتحاد غير شرعي وليس العكس! اما اذا ما أردت ان ابين رأي في الموضوع بغض النظر عن انني من اعضاء مجلس ادارة الهيئة فأنني احب ان أوضح وأضع بعض التساؤلات بهذا الشأن.. ألا وهي:
اعتقد ان كتاب الهيئة للفتوي والتشريع يحتاج الى اعادة صياغة في طريقة طرح التساؤل؟
الواضح ان رد الهيئة لم يشر لمبادئ رياضية قانونية واضحة وان ما تناوله من مستندات غير كافية!
وتساؤلي المباشر بهذا الموضوع هو… هل استثنى قانون 26 \2012 اتحاد القدم من تطبيق القانون وسمح له باستخدام قانون من 2007 لكي يعتمد نظامه الاساسي… وانا اعلم بان الاجراءات التي اتبعها في اعتماد النظام سليمة ولكن في ظل او قوة او اي قانون ؟
ولماذا التزمت جميع الهيئات الرياضية بقانون 26 بمن فيهم اللجنة الاولمبية ولم يلتزم اتحاد القدم؟
لن اتعرض لرأي الفتوى والتشريع طالما احتكمنا له في الموضوع لان راية استشاري وليس ملزماً…. ولا اعتقد ان لديهم خبرة رياضية في اللوائح والقوانين الرياضية العالمية
وهل من المقبول ان نصدر قانوناً جديداً للرياضة من مجلس الامة واقرار القانون حكوميا ومن ثم نقول ان القانون خطاء ولا ينطبق على اتحاد القدم الكويتي «فقط».
في النهاية اكرر اننا نحترم هذا الرأي الاستشاري ولكنني على قناعة تامة بالتحفظ على هذا الاشهار غير القانوني.. في مجلس ادارة الهيئة والان…. والايام راح تثبت أنني على حق وان ما جاء على لسان العدساني هو الصح…… الخ.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة