الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأ. د. خليفة بهبهاني : فوز بوفهد كان أكيداً... ولكن فوز الكويت...

أ. د. خليفة بهبهاني

النهار :

 فوز بوفهد كان أكيداً… ولكن فوز الكويت أهم!

لم أستغرب تزكية الشيخ احمد الفهد بمنصب رئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية «الأنوك» لانه يستحق هذا المكان لخبرته وقدرته في ادارة مثل هذه المؤسسات والتى اكتسب خبرتها من والده الشهيد فهد الأحمد حيث استطاع بو فهد اثبات وجوده ووجود الكويت في المحافل الدولية وان كان فوز اللاعب بالميدالية الذهبية هي التى تعرف العالم بدولة الكويت فان تقلد الفهد لهذه المناصب الدولية لهو انجاز يحسب لنا كرياضيين كويتيين وكشعب يحب الرياضه… وعلية فنقول للشيخ احمد مبروك وان شاء الله للاعلى لخدمة الرياضة العالمية والآسيوية والعربية والخليجية واكيد الكويتية؟
اننا في الكويت كحكومة ورياضيين ندعم الكفاءات الرياضية في جميع المحافل الدولية ونأمل ان يتقلدوا هذه المناصب لكي يكونوا خير سفير للكويت وليكونوا في الاتحادات الدولية اصحاب قرار في المجالين الاداري والفني. وهذا طبعا ما ينتظره الكثير من الرياضيين من هؤلاء القياديين… الا انه ولاسباب غير معروفة نجد ان بعضا ممن يتقلد مثل هذه المناصب لا يهمه شيئ اسمه رياضة كويتية ولا نجده يقف مع الرياضيين في الكويت؟… وما اعنيه هنا بأننا بدانا نسمع ونشاهد ونقرأ قرارات غريبة لم نسمعها الا في الكويت… ونتفاجأ بأن الحكومة اصبحت هي المعرقل للرياضة وان مجلس ادارة الهيئة لايعمل لاصلاح قوانين الرياضة المحلية واصبح من حق هذه القيادات ان تدير الرياضة علي مزاجها لان الاتحاد الدولي قال ذلك… ونحن نعرف بأن اللجنة الاولمبية الدولية والاتحادات الرياضية الدولية تحترم قوانين الدولة ولا تحبذ التدخل فيها الا لمصلحة الرياضة…….؟!
كم اتمنى ان تكون للشيخ احمد الفهد بصمة واضحة في الرياضة الكويتية في الوقت الحالي فمن ينجح خارج الكويت رياضيا… يجب ان تكون له بصمة لايقاف الخلافات الرياضية الكويتية ونخرج من عنق الزجاجة لان هدوء الوضع الرياضي بالكويت يعتبر هو الفوز الاكبر للشيخ احمد الفهد في الكويت…. والله وراء القصد.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة