الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأ. د. خليفة بهبهاني : كيف نتعامل مع الأزمات الرياضية الكويتية ؟

أ. د. خليفة بهبهاني

النهار:

كيف نتعامل مع الأزمات الرياضية الكويتية ؟

أكيد لن تكون الأولى ولا الأخيرة ان نتعامل مع الأزمات فنحن «اهل بحر وبر» نعلم كيف نعيش فيها.. والازمات الرياضية في الكويت ضربت الرقم القياسي بعد ازمات الرياضة المصرية.. واعتقد ان اكثر الازمات في العالم هي الازمات الرياضية.
فنحن مقبلون على ثلاث ازمات رياضية من الدرجة الاولى:
– أزمة الاتحاد الدولي لكرة اليد مع اتحادنا المحلي الذي يملك رئيس الاتحاد واعضاؤه التنفيذيون علاقة وطيدة برئيس الاتحاد الآسيوي لكرة اليد ولكن تمت صناعة ازمة حقيقية اتمنى ان يكون صوت العقل فيها هو الغالب.
– ازمة اللجنة الاولمبية الدولية بوقف الرياضة الكويتية بسبب شكوى من رياضي كويتي، على هيئة الشباب والرياضة فهذه الازمة يجب ان تحل بأسلوب علمي وعقلاني ونرجو ممن يطالبون بالالتزام بهذه القوانين في الكويت ان يطبقوها في جميع الدول الاعضاء باللجنة الاولمبية الدولية.
– أزمة اقامة خليجي 23 واللغط الكبير بشأنها… اعتقد من السهل اقامتها ولكن من الصعب الفوز بها فالمستوى الفني لا يطمئن واعتقد ان خلال فترة اقامة الدورة ستخلق أزمات ومشاكل فنية وادارية متعددة.
ان مثل هذه الازمات هي التي اجبرت الهيئة على استغلال نفوذها في السيطرة على منشآتها في الاندية والاتحاد واللجنة الاولمبية طالما انهم يعتقدون ان الهيئة العدو الاساس لهم فلذا بدأت الهيئة تتصرف ببطء شديد في عرقلة انشطتهم خصوصا التنموية والخصخصة. ان حق الدولة يجب ان يصان ويترفع عن ذكر هذه السلوكيات العاملون بقطاع الرياضية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة