الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأ. د. خليفة بهبهاني : نهائي محترم من ناديين كبيرين...جداً

أ. د. خليفة بهبهاني

النهار :

نهائي محترم من ناديين كبيرين…جداً

لن أبالغ إذا قلت بأننا شاهدنا متعه كروية قلما نشاهدها هذه الايام… فكانت المباراة النهائية على كأس سيدي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد حفظه الله وبحضوره الكريم مع الحكومة الرشيدة مباراة سيتذكرها الجميع خصوصا من ذهب للملعب حيث جاءت احداثها ممتعه للحاضرين والمشاهدين بالتلفاز. وقد انتهت بفوز الفريقين الكبيرين بكل شيء بدرجة امتياز وذلك للاسباب الاتية:
• التنظيم بالملعب كان مميزاً وكذلك فكرة دخول الكأس ونزول الكرة بالهليكوبتر اعطى انطباعاً عن جودة التنظيم… فيشكر اتحاد الكرة على ذلك.
• اداء الحكام الكويتيين في المباراة كان جيدا رغم تخوف الفريقين منهم…وهذا ايضا يحسب للاتحاد وللجنة الحكام.
• الحضور الجماهيري رغم اخفاق منتخبنا الاخير اعطى صورة مشرفة لمن يشاهد المباراة من خارج الكويت بأن الكويتيين يعشقون الكرة كما تعشقهم هي ايضا… فكل الشكر لمن حضر للملعب.
• نادي الكويت كان قريبا من الفوز بالبطولة خصوصا في الشوط الثاني والذى استطاع فية امتلاك خط الوسط الا ان نهاية الكرة كانت دائما خارج الملعب او بيد الحارس المبدع القلاف وايضا بالعارضة… الا انه يعيبه ان خط دفاعه احدث بعض الاخطاء التكتيكية واستطاع هجوم الاخضر كشفها وتسجيل الاهداف الاربعة منها… رغم المحاولات اليائسة لحارس مرماهم… فهاردلك علي النتيجة ومبروك على اللعب.
• النادي العربي (الزعيم) فقد دخل الملعب بروح عالية منذ بداية الشوط الاول واستطاع ان يحرز هدفين كانا هما السبب في اخفاقهم بالشوط الثاني والله ستر… ولكن استطاع بالاضافي ان يقدم درسا جيدا من دروس الكرة في الاستحواذ واللعب السريع والدقة والتركيز على مرمى الكويت حيث استطاع ان يحرز الاهداف بجدارة واستحق الفوز واللقب الذي فقده السنة الماضية بفعل فاعل؟.
• ولكنني سأطلب طلباً شخصياً أكرره كل مرة ما داموا يستخدمونه… الا وهو الاستغناء عن لبس الفانلة العسكرية التي لا ترمز لاي شيء لشعار النادي واعتقد ان من اقترحها ظلم تاريخ القلعة الخضراء ونسي ان الرياضة ليست جيشا وحروباً فنحن نلعب بالملعب وليس في ساحة حرب؟ مع الشكر.
• وقبل ان اختم دعوني اخاطب هذه الجماهير الصعبة لاي فريق يريدها ان تكمل المشوار معها فسبب الفوز الرئيس في هذه المباراة ليس المدرب او اللاعبون وانما انتم يا جماهير وسند الفانلة الخضراء فقد بليتم بلاء حسنا ودمتم للاخضر لاننا «من غيركم ولا حاجة!».

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة