الرئيسيةعالميةإشبيلية في مهمة روسية صعبة في إياب ربع نهائي «يوروبا ليغ»

 

 

 

الجريدة :

 

يحل إشبيلية الإسباني ضيفاً على زينيت سان بطرسبورغ الروسي، اليوم في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة «يوروبا ليغ» لكرة القدم.

سيكون إشبيلية الإسباني حامل اللقب أمام مهمة صعبة، عندما يسافر إلى روسيا لمواجهة زينيت سان بطرسبورغ اليوم في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، بينما يحتاج فولفسبورغ الألماني إلى معجزة لكي يعود من نابولي ببطاقة دور الأربعة.
في المواجهة الأولى على ملعب “بيتروفسكي”، يبدو إشبيلية مهدداً بالتنازل عن لقبه، وبالتالي انتهاء مسعاه للتتويج الرابع والانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع الفريقين الإيطاليين إنتر ميلان (1991 و1994 و1998)، ويوفنتوس (1977 و1990 و1993) وليفربول الإنكليزي (1973 و1976 و2001)، وذلك بعد اكتفائه بفوز هزيل ذهابا 2-1 على أرضه.
ويحتاج زينيت، الذي سبق أن توج باللقب عام 2008، إلى الفوز 1-صفر لمواصلة مشواره في المسابقة القارية، ويبدو الفريق الروسي قادراً على تحقيق هذا الأمر، بعد أن خرج فائزا من المباريات القارية الثلاث الأخيرة التي خاضها بين جمهوره دون أن تتلقى شباكه أي هدف.
ويأمل الفريق الروسي تحقيق ثأره من ضيفه الأندلسي، الذي أطاح به من الدور ذاته لنسخة 2006-2007 حين فاز عليه ذهابا في اسبانيا 4-1 وتعادل معه ايابا 1-1 في طريقه لإحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي.
ومن المؤكد أنه لا يوجد شيء محسوم في هذه المباراة السادسة بين الفريقين في المسابقة القارية الثانية (فاز اشبيلية مرتين وتعادلا مثلهما مقابل فوز وحيد لزينيت 2-1 في دور المجموعات عام 2005)، خصوصا ان التاريخ يعقد الأمور، لأن زينيت لم يحقق سوى فوز يتيم في 15 مباراة سابقة ضد منافس اسباني، فيما رفع اشبيلية الكأس في كل مرة وصل فيها الى الدور ربع النهائي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة