الرئيسية محلية إصابة 31 لاعباً.. و«كورونا» يُهدد عودة النشاط الرياضي اليوم

الاجتماعات تتواصل بين مسؤولي الهيئة و«الصحة»
ردود أفعال متباينة بين «التهويل» و«التخوف»
 
مبارك الخالدييوما بعد يوم يتزايد قلق الشارع الرياضي إثر بدء عملية فحص لاعبي الأندية والاتحادات الرياضية للكشف عن الاصابة بفيروس كورونا، حيث تثبت الفحوصات التي تجري يوميا والتي انطلقت الاربعاء الماضي في مركز الطب الرياضي بالخالدية إصابة عدد لا بأس به من اللاعبين، وهو ما يثير الشكوك في نفوس البعض بمدى إمكانية عودة النشاط الرياضي واستئناف المسابقات والبطولات من جديد، خاصة انه من المفترض ان تبدأ الفرق تدريباتها اليوم، كما أعلن من قبل حسب القرارات الصادرة بالسماح ببدء التدريبات في 28 يونيو.وقد أمضى مجتمع الرياضة الكويتي عطلة نهاية اسبوع حزينة بعد ظهور نتائج فحوصات اللاعبين، حيث اثبتت النتائج اصابة 20 لاعبا واعادة فحص 13 آخرين وذلك من مجموع الحالات التي تم فحصها في اليوم الثاني (الخميس الماضي) وعددها 247 حالة، فيما جاءت عينات اليوم الاول وعددها 122 حالة سليمة تماما.وفي اليوم الثالث (الجمعة الماضي) بلغ عدد عينات الفحص 345 مسحة، وثبت إصابة 11 حالة منها فيما كانت الحالات السلبية 309، اضافة الى 25 حالة غير واضحة سيعاد فحصها بعد 3 أيام، وبذلك بلغ عدد المسحات التي جرت حتى يوم الجمعة 714 مسحة، كان عدد الحالات الايجابية منها 31، والحالات السلبية 645، والحالات غير الواضحة التي سيعاد فحصها 38.وقد أكدت الاعداد المتزايدة للمصابين من اللاعبين الكويتيين البيانات والاحصاءات المعلنة مؤخرا من وزارة الصحة والتي تشير الى ارتفاع الاصابات بين المواطنين، وألقت النتائج الايجابية المؤكدة لحمل الفيروس بظلالها على اللاعبين وادارات الاندية والاتحادات.هذا الأمر مع تزايد أعداد المصابين خلق حالة من تباين ردود الأفعال حول طبيعة الوضع الحالي وهل سيستأنف النشاط الرياضي أم لا. «الأولمبية» تُحذروإزاء ذلك، تفاعلت اللجنة الاولمبية مع الحدث واصدرت بيانا اول من امس شددت فيه على منع اي لاعب او اداري او مدرب من دخول المنشأة الرياضية من دون شهادة تؤكد اجراءه الفحص وخلوه من المرض، وذلك التزاما بالبروتوكول الصحي العالمي.كما تعاملت الهيئة العامة للرياضة مع الاحداث بشفافية، حيث اعلن نائب المدير العام بالهيئة د.صقر الملا نتائج الفحوصات بشفافية تامة، لافتا الى مضي الهئية قدما في سياسة الكشف بصراحة عن الاصابات ضمانا لصحة اللاعبين وكل مخالطيهم.«هزة» في العربيهذا، وتلقى النادي العربي الضربة الاشد بإعلان اصابة 4 من لاعبي الفريق الاول لكرة القدم وهم المحترف سيدريك هنرى ومحمد صفر وجمعة عبود وحسن حمدان، فيما ثبتت اصابة لاعبي الصليبخات عايد الظفيري وعادل الظفيري.وفي الكرة الطائرة، اعلنت اصابة لاعب المنتخب الوطني ونادي الكويت عبدالعزيز نجم، كما أعلن اتحاد كرة اليد عن اصابة مدير فريق الفحيحيل فهد ربيع، فيما اعلن نادي القادسية عن اصابة نجمي لعبة الكراتيه محمد احمد وفيصل التركي.تجميد «المعاقين»وفي النادي الكويتي للمعاقين، اعلن رئيس اللجنة الرياضية احمد المطوع تجميد النشاط الرياضي حتى الاول من نوفمبر وذلك لمصلحة اللاعبين نظرا الى نقص المناعة لدى الاغلبية منهم.فحوصات 4 أندية الى ذلك، استكملت امس السبت فحوصات عدد كبير من اللاعبين وضمت اندية الكويت والنصر وكاظمة واليرموك من كل الالعاب.وعلمت «الأنباء» ان الاجتماعات تواصلت عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد بين مسؤولي الهيئة العامة للرياضة ووزارة الصحة لتنسيق عمل الملفات المشتركة بين الجانبين، علما ان دور الهيئة هو تنفيذي يتم من خلاله تسهيل مهمة الفحص للاعبين تنفيذا لقرار الدولة الخاص بعودة النشاط الرياضي اعتبارا من اليوم الاحد، فيما تتمسك وزارة الصحة بكل البروتوكولات الدولية الخاصة بالاعلان الفوري للنتائج عبر ارسال رسالة خاصة للاعبين كونهم اصحاب العينات والمعنيين بالامر.ردود أفعالتباينت ردود الافعال حول حجم الاصابات بين الرياضيين والتي أثارت تساؤلات عديدة كونها طبيعية ومتناغمة مع الحالة العامة في البلاد، حيث ذكر عدد من الرياضيين في تعليقاتهم عبر «تويتر» انه يجب عدم التهويل او الخوف من تلك الارقام، فهي متوقعة كون اغلب اللاعبين يتعاملون مع الحدث في الصفوف الامامية، نظرا لطبيعة اعمالهم فضلا عن ان اتباع الاجراءات الصحية الخاصة بالعزل الصحي ومتابعة فريق العمل بوزارة الصحة كفيل بالسيطرة على الحالات، فيما اعتبر البعض ان مؤشرات الاعداد المتزايدة ربما تنقل النقاش الى السلطات العليا كونها صاحبة القرار في عودة استئناف النشاط الرياضي، بل انها لن تتخذ قرارا بالبدء الفعلي اذا لم تتوافر كل شروط الامن والسلامة الصحية للمجتمع الرياضي.اجتماع مرتقب للهيئة و«الأولمبية» غداًنظرا للمستجدات الطارئة علي الساحة الرياضية، يعقد مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة اجتماعا مرتقبا غدا الاثنين مع اللجنة الأولمبية الكويتية قد يحضره ممثلا عن وزارة الصحة، حيث سيناقش الاجتماع المصادقة على ما تم بحثه من قرارات سابقة وكذلك التطورات السريعة الطارئة علي الساحة الرياضية خصوصا بعد توالي ظهور نتائج المسحات الطبية للاعبين، كما سيبحث الاجتماع آلية توحيد وتنسيق المواقف بين الجهات الثلاث واتخاذ كافة السبل لضمان اتخاذ أنجع القرارات لصالح الرياضة الكويتية والتي تعيش أوقاتا صعبا نظرا لتفشي وباء كورونا المستجد.منع الحضور الإعلامي‏ تتجه اللجنة الأولمبية الكويتية الى منع اي صحافي او اعلامي من حضور تدريبات الاندية او الاتحادات، كما تدرس مدى امكانية وآلية حضورهم المباريات الرسمية مع الحرص على اتباع تعليمات السلطات الصحية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

طه: مع كورونا.. يجب تغيير العادات في الملعب وخارجه

الانباء : على اللاعبين رفع مستوى اللياقة البدنية والاهتمام بالجانب الذهني   يعقوب العوضيمع العودة لاستئناف النشاط الرياضي، اثر القرارات التي صدرت ببدء التدريبات في الأندية والاتحادات...

سارة الصباح: مركز الجواد العربي يُطلق خدماته إلكترونياً

الانباء : الخدمات الرقمية تشمل تحويل الملكية وتسجيل المواليد وإصدار بدل فاقد لجوازات الخيل ومعاملات الاستيراد وإيصال الجوازات للملاك والدعم الفني والتواصل عبر تطبيق «واتساب» أعلن...

المسلم يترشح لرئاسة الاتحاد الدولي للسباحة

الانباء : قدم الاتحادان الكويتي والعماني للسباحة دعمها الكامل لمرشح الكويت حسين المسلم في انتخابات رئيس الاتحاد الدولي للسباحة المقبلة والتي ستقام على هامش الجمعية...

عودة «السلة» بـ «كأس الاتحاد» 16 سبتمبر

الانباء : هادي العنزيأكد رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة السلة رشيد العنزي انه تم اعتماد برنامج لجنة المسابقات للموسم المقبل، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده...

سامبا «طار» من التضامن

الانباء : يحيى حميدانبات المحترف المالي سامبا دياكيتي خارج حسابات الفريق الاول لكرة القدم بنادي التضامن بعدما اقترب من التوقيع مع احد الاندية الخليجية بمقابل...