الرئيسيةالدوري الانجليزيإغراءات أمريكية لقائد ليفربول

لندن (د ب أ) :

 

بعد نحو 17 عاما من المشاركة الأولى له في صفوف ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، سيرحل اللاعب ستيفن جيرارد عن  الفريق بنهاية الموسم الحالي حسبما أفادت وسائل الإعلام البريطانية قبل  أن يؤكد النادي نفسه صحة هذه الأنباء.  

وينتهي عقد جيرارد مع ليفربول بنهاية الموسم الحالي وأكد اللاعب أنه قرر الرحيل عن صفوف الفريق رغم تلقيه عرض جديد من النادي. ويرجح أن تكون  وجهة اللاعب المقبلة إلى الدوري الأمريكي.  

وقال جيرارد في بيان أصدره اليوم “كان هذا هو القرار الأصعب في حياتي  وهو القرار الذي آلمني وأزعجني وعائلتي لفترة طويلة.. أعلن عن قراري  الآن حتى لا يتشتت تركيز المدير الفني والنادي بما سيتردد من أنباء وروايات عن مستقبلي”.  

وأضاف “نادي ليفربول كان جزءا ضخما من حياتنا لفترة طويلة ووداعه سيكون  أمرا صعبا للغاية علي. ولكنني أشعر بأن قراري يخدم جميع الأطراف بما في  هذا عائلتي والنادي نفسه.. سأواصل اللعب رغم أنني لا أستطيع التأكيد  الآن على وجهتي المقبلة. ولكنني أستطيع أن أقول إنه لن يكون بناد منافس  وسيكون بناد لا يمكنه مواجهة ليفربول في أي مسابقة”.  

وبدأ جيرارد تدريباته في أكاديمية الناشئين بالنادي وهو في التاسعة من  عمره ثم شارك للمرة الأولى في مباريات الفريق عام 1998 ولكنه سيترك  الفريق بنهاية الموسم الحالي وقد ينتقل لناد آخر خارج إنجلترا.  

وتردد أن عددا من الأندية الأمريكية تسعى للتعاقد معه رغم بلوغه الرابعة  والثلاين من عمره.  

وانهالت التهاني وعباراة الإشادة على اللاعب من خلال شبكات التواصل  الاجتماعي عبر الانترنت كما وصفته صحيفة “ليفربول إكو” بأنه “أسطورة”.  

وكان جيرارد قائدا للمنتخب الإنكليزي أيضا وسجل اللاعب 180 هدفا في 685  مباراة خاضها مع ليفربول بمختلف البطولات.  

وحمل جيرارد شارة قائد فريق ليفربول منذ 2003 وقاد الفريق لأكثر من لقب  أبرزها دوري أبطال أوروبا في 2005 كما فاز معه بلقب كأس الاتحاد  الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) ولقبين في كأس إنجلترا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة