الرئيسيةعالميةإقالة كلينسمان من تدريب المنتخب الأمريكي

(رويترز) – أعلن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إقالة يورجن كلينسمان من تدريب المنتخب الأول في أعقاب خسارتين متتاليتين خلال مشوار الفريق بتصفيات كأس العالم 2018.
وكان عقد كلينسمان يمتد حتى 2018 إلا ان مستقبله مع الفريق بات محل شك عقب خسارتين في الآونة الأخيرة وهو ما ترك آمال أمريكا في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في مواجهة خطر محدق.
ولم يتم تحديد اسم من سيخلف كلينسمان إلا ان تقارير متعددة رجحت ان يكون بروس ارينا مدرب فريق لوس انجليس جالاكسي المنافس في دوري المحترفين الأمريكي – والذي تولى تدريب المنتخب الأول في الفترة ما بين 1998 و2006 في طريقه لتولي المسؤولية.
وقال سونيل جولاتي رئيس الاتحاد الأمريكي للعبة في بيان “اتخذنا اليوم القرار الصعب بالانفصال عن يورجن كلينسمان مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم للرجال والمدير الفني (للاتحاد).”
“نريد ان نشكر يورجن على العمل الشاق والالتزام الذي أبداه خلال السنوات الخمس الماضية.
“أبدى اعتزازه بتحمل مسؤولية قيادة البرنامج وكانت هناك الكثير من الانجازات (التي حققها) طوال مشواره.”
وتولى المدرب السابق لمنتخب لألمانيا والمهاجم الفائز بكأس العالم مسؤولية تدريب المنتخب الأمريكي منذ 2011 عندما حل بديلا لبوب برادلي وكان من المفترض ان يشرف على تغييرات هيكلية.
وبينما حفلت مسيرة كلينسمان (52 عاما) مع الفريق الأمريكي ببعض النقاط المضيئة بالفعل فانه تعرض دوما للانتقاد بسبب عيوب خططية بينما رجحت بعض التقارير ان اللاعبين لم يعودوا يكترثون به وانه فشل في الترويج لطريقته ونظامه بشكل كامل.
ويمكن للولايات المتحدة ان تتأهل لنهائيات روسيا 2018 الا ان الخسارة المفاجئة أمام كوستاريكا 4-صفر والتي جاءت في أعقاب الهزيمة 2-1 من المكسيك دفعت بالفريق لاحتلال المركز الأخير بمجموعة اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) المؤهلة لكأس العالم.
وفي حال مواصلتها للمشوار وحصولها على مكان ضمن الثلاثة أماكن تمنح أصحابها حق التأهل مباشرة لكأس العالم سيكون المنتخب الأمريكي هو أول فريق في تاريخ الكونكاكاف ينهي بين أول ثلاثة بالتصفيات – التي تضم ستة فريق – عقب خسارته لأول مباراتين.
وستكون المواجهة المقبلة في تصفيات كأس العالم أمام هندوراس في 17 مارس المقبل وهو ما يعني ان أمام من سيخلف كلينسمان بعض الوقت للاستفادة من البرنامج الموضوع وتقييم اللاعبين.
وخلال فترة توليه تدريب المنتخب الأمريكي قاد ارينا تشكيلته نحو بلوغ دور الثمانية في كأس العالم 2002 وهي أفضل نتيجة تحققها أمريكا في البطولة منذ عام 1930.
وقال جولاتي “بينما لا زلنا على ثقة في أننا نملك مجموعة من اللاعبين المميزين الذين بوسعهم مساعدتنا على التأهل لروسيا 2018 فان شكل ونمو الفريق حتى النقطة التي وصلنا إليها يجعلنا على قناعة بأننا نحتاج للذهاب في اتجاه مختلف.
“مع خوضنا للمباراة المقبلة بالتصفيات في أواخر مارس فان لدينا عدة أشهر لاستعادة المجموعة لتركيزها وتحديد أفضل السبل للمضي قدما لضمان رحلة ناجحة تنتهي بتأهلنا لنهائيات كأس العالم للمرة الثامنة على التوالي.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة