الرئيسيةالدورى الايطالىإنتر ميلان يرضي بنقطة أمام يوفنتوس المتراجع في ديربي إيطاليا

يوروسبوت :
انتهى ديربي إيطاليا المرتقب بين إنتر ميلان ويوفنتوس بالتعادل السلبي دون أهداف، في ختام الجولة الثامنة للكالتشيو.

البداية جاءت من جانب خوان كوادرادو بتسديدة في الدقيقة 4 تصدى لها سمير هاندانوفيتش عملاق مرمى الإنتر.

اتخذت المباراة تصاعداً في منحنى العنف بـ4 بطاقات صفراء في أقل من 10 دقائق، 3 من نصيب البيانكونيري لكل من كلاوديو ماركيزيو وسامي خضيرة وسيموني زازا بينما تلقى فيليب ميلو صفراء النيراتزوري.

شهد اللقاء تفوقاً واضحاً من مدافع الإنتر جيسون موريلو على مهاجم اليوفي سيموني زازا، والذي استخلص منه كرتين قبل تحولهما للتهديد المباشر.

جاء موعد الجدل في الدقيقة 25 بعرضية متقنة من مارسيلو بروزوفيتش الذي تخطى كوادرادو وأرسلها لتصطدم بيد ليوناردو بونوتشي داخل المنطقة، إلا أن الحكم باولو فاليري رفض احتسابها.

وفي الدقيقة 28 عاد بروزوفيتش بتسديدة خادعة اصطدمت بالعارضة مع اتجاه العملاق جيانلويجي بوفون صوبها، ليواصل البيانكونيري النجاة من شرور ستيفان يوفيتيتش عن طريق بوفون تارة وعن طريق المخالفات تارة أخرى.

افتتح كوادرادو الشوط الثاني بنفس التسديدة تقريباً ليلاقيها الإبعاد ذاته من هاندانوفيتش، فيما واصل جيجي التألق أيضاً.

عادت البطاقات الصفراء إلى اللقاء بواسطة باتريس إيفرا عقب عرقلته ليوفيتيتش في الدقيقة 60، فيما أتى التغيير الأول للإنتر بنزول فريدي غوارين بدلاً من فيليبي ميلو في الدقيقة 64، ليليه أول تغييرات ماسيميليانو أليغري بنزول ماريو ماندزوكيتش بدلاً من ألفارو موراتا في الدقيقة 71.

قبل ذلك التغيير بدقيقتين كاد يوفنتوس أن يقتنص الفوز بتسديدة من سامي خضيرة، أبعدها القائم وسط ذهول وحسرة لاعبي السيدة العجوز. وتحصل بروزوفيتش على بطاقة صفراء في الدقيقة 77.

بعد أداء سيئ طوال المباراة ترك سيموني زازا موقعه لباولو ديبالا في الدقيقة 78، ولاحت فرصة أخيرة بإنذار آخر لجورجيو كيليني عقب إعاقة بروزوفيتش، لكن دون جدوى.

بذلك يهدر الإنتر فرصة استرداد الصدارة متوقفاً عند 17 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن روما ونقطة عن المتصدر فيورنتينا، بينما واصل يوفنتوس تراجعه في المركز الرابع عشر بـ9 نقاط.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة