الرئيسيةعالمية#إنفانتينو يداعب العالم!

زوريخ (رويترز) – قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ان خطته لزيادة عدد المنتخبات في نهائيات كأس العالم أقل حدة مما يشير إليه المنتقدون وستؤدي لمزيد من الإثارة لدى الجماهير وشبكات البث التلفزيوني والرعاة.

ووعد السويسري إنفانتينو – الذي انتخب رئيسا للفيفا في فبراير الماضي – بان يكون جزءا من حملة لزيادة عدد الفرق في نهائيات كأس العالم لتشمل 40 فريقا بدلا من 32. وفي أكتوبر الماضي رجح انفانتينو انه ومنذ نسخة 2026 قد يشارك 48 فريقا في البطولة. وسيخرج 16 فريقا منهم عقب خوض مباراة واحدة.
وأدت تلك الخطة لانتقادات عنيفة. وأعرب يواكيم لوف مدرب منتخب ألمانيا عن مخاوفه من “فقدان البطولة لقوتها” بينما وصف الرئيس التنفيذي لنادي بوروسيا دورتموند الألماني الخطة بأنها “حماقة تامة”.
الا ان إنفانتينو ابلغ رويترز في مقابلة ان المسألة تتمحور حول اقامة دور خروج المهزوم قبل انطلاق البطولة بشكل فعلي. ونتيجة لذلك أوضح إنفانتينو انه يقترح إقامة مرحلة خروج مهزوم قبل انطلاق البطولة التي تشمل 32 منتخبا وذلك في نفس الدولة التي ستستضيف الحدث.
وقال “فعليا ستكون هناك 32 فريقا مع وجود مرحلة خروج مهزوم قبلها يمكنك ان تشرك فيها مجموعة من المنتخبات من اتحادات قارية مختلفة لتضمن ان أفضل 32 منتخبا سيتأهلون لدور المجموعات.”
وأضاف إنفانتينو ان خططه ستبقي حلم التأهل للنهائيات قائما حتى يونيو وذلك لنحو 16 فريقا – مقارنة بالنظام الحالي – وهو ما سيسمح لتك الفرق باستشعار أجواء البطولة.
وتابع “اذا ما غيرنا الموعد المقرر في نهاية نوفمبر (وهو موعد نهاية مشوار التصفيات في العالم في العام الذي يسبق النهائيات) إلى يونيو فان هذا يعني اننا سننقل موعد المرحلة التي تسبق دور المجموعات والتي تضم 16 منتخبا إضافيا من كافة أنحاء العالم.
واستطرد “يمكنك ان تخلق حالة من الشغف بكأس العالم في أي دولة في الفترة من نوفمبر وحتى يونيو.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة