الرئيسيةعالميةإنفانتينو يسعى لتثبيت أقدامه في الفيفا

ويتطلع السويسري جياني إنفانتينو الرئيس الجديد لفيفا لتسجيل حضوره بقوة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية للاتحاد الدولي في فبراير الماضي، خاصة في ظل طرح الجهود المبذولة في سبيل تصحيح مسار الفيفا على أجنة الكونجرس.

وقال إنفانتينو “اعتقد أننا نقف على حافة بداية عصر جديد للفيفا ولكرة القدم، اعتقد أن بإمكاننا أن نتحد من أجل إعادة الفيفا إلى المكان الملائم بصفته الاتحاد الحاكم للرياضة الأكثر شعبية على مستوى العالم”.

وجرى انتخاب إنفانتينو رئيسا للفيفا خلال الكونجرس الاستثنائي الذي عقد  في 26 فبراير الماضي وسط تصاعد ادعاءات الفساد، واعتقال العديد من المسئولين البارزين بجانب تحقيقات جنائية في دول مختلفة من بينها  الولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا، وأيضا إيقاف بلاتر الذي تولى رئاسة  الفيفا منذ عام 1998، وجرى انتخابه في ولاية خامسة قبل أن يتنحى عن  منصبه مع تصاعد مزاعم الفساد ضده.

وسافر إنفانتينو الأمين العام السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) حول العالم خلال الأسابيع الأولى من فوزه برئاسة الفيفا، وتوجه بالزيارة أيضا إلى روسيا وقطر الدولتين المستضيفتين لمونديال 2018 و2022، كما حضر الاحتفال بمرور 100 عاما على تأسيس اتحاد الكرة التايلاندي.

هذه الزيارات أدت إلى توجيه انتقادات للمرة الأولى لإنفانتينو، حيث اظهرت أنه مجرد رئيس صوري، وسط غياب الإشارات من جانب المقر الرئيسي  للفيفا في زيوريخ حول وجود نية حقيقة لإحداث إصلاحات في كيان الاتحاد  الدولي لكرة القدم.

ولكن مجلس الفيفا، الذي خلف اللجنة التنفيذية “سيئة السمعة” بدأ العمل، وسيشهد الكونجرس الذي ينعقد في مكسيكو سيتي انتخاب أعضاء الهيئات القضائية المستقلة، ولجنة التدقيق والامتثال، ولجنة الحوكمة.

وسيشهد الكونجرس تقديم التقرير المالي المعدل للفيفا عن الفترة بين عامي 2015 و2018 وسط فائض متوقع بقيمة 90 مليون دولار، ولكن بدخل أقل بنحو  122 مليون دولار عن المتوقع في 2015، بعد تحمل أتعاب المحاميين وخسارة  العديد من عقود الرعاية بسبب فضائح الفساد المتتالية التي ضربت الفيفا.

وسيقر الكونجرس أيضا اقتراح إنفانتينو بمنح كل اتحاد من الاتحادات  الـ209 الأعضاء بالفيفا، خمسة ملايين دولار، بزيادة 200 بالمائة عن  الماضي.

وقد يرتفع عدد أعضاء اتحادات الفيفا إلى 211 بعد إقرار محكمة التحكيم الرياضي بأحقية جبل طارق في الانضمام إلى الفيفا بجانب اعتراف اليويفا بعضوية كوسوفو الاسبوع الماضي.

وقرر الفيفا التوصية بإدراج جبل طارق وكوسوفو ضمن  الاتحادات الأعضاء بالاتحاد الدولي.

ولم يتم حتى الآن تعيين أمين عام للفيفا، حيث يواصل السويسري- الألماني ماركوس كاتنر دور القائم بأعمال الأمين العام، بعد رحيل جيروم فالكه،  ولم يرشح إنفانتينو أي شخص لتولي المنصب، لكنه رجح في وقت سابق أن يتولى المنصب شخص من خارج القارة الأوروبية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة