الرئيسيةقلم الجمهورابراهيم الحميدي : عندما يكون الوفاء اكبر الاخطاء !

ابراهيم الحميدي

 عندما يكون الوفاء اكبر الاخطاء !  

في كُل مكان وفي كُل زمان  .. الوفاء دائماً عمل لا يُعلى عليه،ودائماً ما يكون مردوده اكثر من ايجابي في كُل شيء،ولا آحد يتوقع بان يوماً من الايام ان الوفاء قد يكون خطأ  !
إلا في كرة القدم  …
نعم، ان تكون وفي في كرة القدم انت مغامر   ..!
لك في (جيرارد) اكبر مثال  !  
نشأ وترعرع في نادي واحد اسمه ليفربول،امضى كُل وقته لخدمة هذا النادي،اهتم فيه اكثر من اي شيء آخر،قضى فيه اكثر من نصف عُمره،وترك لاجله حلم اي لاعب آخر  .. حلم اللعب جنب زيدان وخلف الظاهره وبجانب بيكاهم وكوكبة اساطير  !  
ترك من اجله ملايين الملايين   .. ملايين مدريد  ! 
وتجاهل اعظم المدربين فيرغسون  ! 
وداهية المدربين مورينهو  ..!
تخلى عن كل شيء لأجل ليفربول،تحمل مجاورت العاهات وتخبط الادارات وتغيير المدربين   .. 
عاش مع ليفربول ايام سوداء وكان هو نقطته البيضاء،صبر على الحلوه والمّره  ..
وماذا بعد كُل هذي التضحيات؟
آتى للنادي من لا ينظر للاساطير ولا يعترف بعظمة الاساطير ولا لرغبات الجماهير   .. 
اتى ليستثمر ويزيد من دخله الشخصي،واشترى اعرق نادي انجليزي بامواله اللعينه ، اسمه جون هينري   ! 
الذي قتل جيرارد ومحبين جيرارد وهذا النادي،لم يلتفت لتاريخ ووفاء جيرارد مع هذا النادي،وبدأ بذِله لهذا الاسطوره بأختياره ان يخفظ راتبه او الخروج من النادي الذي عاش معه 17 عام  ! 
مذا عن وفائك ياجيرارد؟قتله هذا الامريكي اللعين  ..!
وهُنا تنتهي قصة الوفاء المُحزنه،لتكون هذي عبره لكل لاعب يدعي الوفاء في هذا العالم المستدير  ! 
قد توفي وتوفي وتوفي  .. وياتي لك مثل جون هينري وتكون انت جيرارد ويتبخر كُل وفائك  !  
جيرارد سيبقى وفّي وسيبقى في قلب كُل عاشق لليفربول ولن ننساه طالما نحن على قيد الحياة   ! 
جيرارد ارتكب اكبر اخطائه بوفائه  ، وهُنا اتضح لنا ان الوفاء في كرة القدم (خطأ)  ..

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة