الرئيسيةالدورى الاسبانىاتلتيكو مدريد يقسو على اشبيلية في كلاسيكو مصغر

وكالة الأنباء الأسبانية :

فاز أتلتيكو مدريد الاحد خارج الديار على مضيفه إشبيلية بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم على ملعب (رامون سانشيز بيزخوان).

ويعود فضل كبير في المكسب للمتألق الفرنسي أنطوان غريزمان الذي كان أفضل وأخطر لاعبي الفريقين طوال المباراة الحماسية التي كانت أشبه بكلاسيكو مصغر من فرط متعتها.

وارتفع رصيد أتلتيكو مدريد لست نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف عن سيلتا فيجو المتصدر وإيبار الثاني، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند نقطة واحدة في المركز الـ13.

أنقذ حارس اتلتيكو السلوفيني يان أوبلاك مرماه مبكرا في الدقيقة 3 بعد تسديد صاروخية من خورخي أندوخار مورينو الشهير بـ”كوك”.

ورد الروخي بلانكوس بتسديدة بواسطة لاعبهم الفرنسي أنطوان غريزمان إلا أن حارس إشبيلية، البرتغالي بيتو تمكن بالامساك بالكرة على مرتين عند الدقيقة 5.

وكاد الأتلتي أن يتقدم عند الدقيقة 16 بعد اختراق ومراوغة من غريزمان داخل منطقة الجزاء أتبعه تمريرة لتياجو ليسددها البرتغالي صاروخية ولكن مواطنه بيتو أبعدها.

عادت الخطورة مجددا مع اللاعب الفرنسي بالدقيقة 24 عقب تلقيه تمريرة من خوانفران توريس داخل منطقة الجزاء سددها بذكاء شديد بجوار القائم.

وتألق أوبلاك بالدقيقة 31 بعد عرضية فشل الوافد الجديد لإشبيلية، فرناندو لورينتي في التعامل معه لتصل لتريموليناس الذي سددها ولكن القائم ويد الحارس السلوفيني أنقذا الأتلتي.

وسجل أتلتيكو الهدف الأول عند الدقيقة 35 بعد مجهود وافر من جريزمان الذي مرر الكرة بعد سقوطه على الأرض على حدود منطقة الجزاء لكوكي ريسوركسيون الذي لم يتوان عن ايداعها في شباك بيتو.

مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 47 سقط غريزمان داخل منطقة الجزاء عقب تدخل من قبل اثنين من مدافعي الفريق الأندلسي مطالبا بركلة جزاء ولكن الحكم لم يحتسب شيئا.

ونفذ المدير الفني لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 64 تغييره الأول بخروج كوكي للاصابة ونزول ساؤول.

بدأ بعدها اشبيلية في الضغط على أتلتيكو محاولا ادراك التعادل ولكن غاب عن مهاجميه الدقة في اللمسة الأخيرة وبالأخص لورينتي الذي أهدر فرصة خطيرة في الدقيقة 56 للفريق الأندلسي بتسديدة من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم.

أجرى المدير الفني لإشبيلية أوناي إيمري تغيرين عند الدقيقة 65 بخروج ايبورا ورييس ونزول كرون ديلي وكونولبيانكا، ثم خرج كاريسو بعدها للاصابة ليدخل مكانه كيفين جاميرو.

وأخرج سيميوني أوليفر توريس في الدقيقة 70 ليدخل البلجيكي يانيك كاراسكو أتبعه أيضا بخروج فرناندو توريس عند الدقيقة 77 لينزل بدلا منه الوافد الجديد الكولومبي جاكسون مارتينيز.

وتمكن الأتلتي في غفلة من دفاع إشبيلية من مضاعفة النتيجة بتسديدة من غابي فرناندز غيرت اتجاهها بعد اصطدامها بظهر أحد المدافعين لتسكن الشباك في الدقيقة 78.

وافتتج جاكسون مارتينيز سجله التهديفي مع الأتلتي عند الدقيقة 84 بعد تبادل للكرة مع غريزمان أتبعته تسديدة رائعة استغلالا لتقدم بيتو قليلا من مرماه لتسكن الشباك ويضيف الهدف الثالث.

وكان غريزمان قريبا من اضافة الهدف الرابع في الدقيقة 91 بتسديدة أسطورية بعد تمريرة من جاكسون مارتينيز ولكن القائم حرمه منها لتنتهي المباراة بثلاثية نظيفة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة