الرئيسيةعالميةاختبار صعب للفراعنة أمام نسور نيجيريا

ا ف ب – تنتظر المنتخب المصري، الساعي الى العودة للعرس القاري للمرة الاولى منذ تتويجه بلقبه السابع الاخير عام 2010 في انغولا، مهمة صعبة في مواجهة نيجيريا يوم الجمعة المقبل في كادونا، ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم المقررة في الغابون مطلع العام المقبل.

وتتصدر مصر، التي توجت بثلاثة القاب متتالية من 2006 الى 2010 في عهد مدربها حسن شحاتة، المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين امام نيجيريا الثانية.

واكد مدرب الفراعنة الارجنتيني هيكتور كوبر أن الجميع ينتظر المباراة بفارغ الصبر لمعرفة مدى قوة المنتخب المصري “وهو أمر له جانب إيجابي وأخر سلبي لأن الاهتمام الكبير بالمباراة يعتبر سلاحا ذو حدين”.

واضاف “الشق الإيجابي لو تمكنا من الفوز سنكون عبرنا منافسا قويا للغاية ونكون أثبتنا قوتنا في القارة، وسنتلقى المديح على الأداء، أما الشق السلبي إذا لم نوفق، فسيكون ذلك مفتاحا لنتلقى هجوما عنيفا من الجميع، وهذا هو ما أخشاه”.

ويعقد المنتخب المصري امالا كبيرة على ثلاثيه المحترف في اوروبا، نجم روما الايطالي محمد صلاح ولاعب وسط ارسنال الانكليزي محمد النني ومهاجم سبورتينغ براغا البرتغالي احمد حسن كوكا.

وسيحاول الفراعنة استغلال الظروف الصعبة التي يمر منها المنتخب النيجيري والتي ادت الى اقالة مدربه صنداي اوليسيه بسبب “خروقات في العقد” و”غياب المساندة” من قبل الاتحاد المحلي و”الرواتب غير المدفوعة، والحوافز المادية للاعبي فريقي ومساعدي وانا شخصيا”.

وعين الاتحاد النيجيري لاعبه السابق سامسون سياسيا لقيادة المنتخب في المباراتين ضد الفراعنة قبل تعيين مدرب اجنبي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة