الرئيسيةمحليةازرقنا الاولمبي يمزق شباك نيبال بخماسية

الرياضي :

استعاد منتخبنا الاولمبي زاكرة الانتصارات مرة اخرى بعد ان نجح في الفوز على نظيره النيبالي بخماسية مقابل لاشىء في المباراة التي جرت بينهما في اطار منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة بدورة الالعاب الاسيوية ليحصل الازرق على اول ثلاث نقاط له في المجموعة ويعزز فرص الصعود الى الدور ثمن النهائي حيث يحتاج منتخبنا الى الفوز في الجولة الثالثة امام العراق ليضمن لنفسه مكانا في الدور المقبل،وسجل اهداف الازرق فهد الحمدان هدف وسامي الصانع هاتريك وفيصل عجب رابع الاهداف.

نجح الازرق في خطف زمام المبادرة حيث ضغط بقوة على الفريق النيبالي واجبره على التراجع الى وسط الملعب ووضح تماما نية لاعبو منتخبنا على تحقيق الفوز من خلال الانتشار الجيد في وسط الملعب والسيطرة التامة وتنويع الهجوم سواء من العمق او الوسط وبالفعل وضح الارتباك التام على الفريق النيبالي وان كانوا الاكثر من ناحية الاستحواذ على الكرة ولكن بدون فاعلية فيما اعتمد الازرق على السرعة في نقل الكرة من الجانب الدفاعي الى الهجومي وان شاب اداء لاعبينا التسرع وعدم الانظباطية في انهاء الهجمات ما اهدر على لاعبينا العديد من الاهداف السهلة التي لاحت لنا امام مرمى الفريق النيبالي في عديد من الكرات الخطيرة.

وحاول حسين الحربي وفهد الحمدان ويوسف نجف تشكيل خطورة على مرمى نيبال فيما نشط اداء نيبال بعد ذلك وبدا الوصول الى مرمانا من خلال الاختراق العمقي

.

وفي الدقيقة 18 ترجم فهد الحمدان خطورة الازرق الى هدف اول لمصلحة منتخبنا بعد ان استغل احد الكرات الساقطة في منطقة الجزاء وحولها بسهولة الى مرمى نيبال معلنا تقدم منتخبنا

.

وبعد الهدف هدأ نسق اداء الازرق نسبيا ووضح التراجع في الخطورة وابتعد مهاجمو الازرق عن لاعبو الوسط واستسلموا للرقابة وهو ما سهل من مهمة نيبال في مبادلة الهجوم بالهجوم

.

واهدر يوسف نجف فرصة هدف محقق بعد ان انفرد بالمرمى ولعب الكرة ساقطة من فوق الحارس ولكنها تخطىء المرمى ليظل الوضع على ما هو عليه حتى انتهت احداث الشوط الاول بتقدم الازرق بهدف مقابل لاشىء.

وفي الشوط الثاني حاول الازرق مواصلة الضغط فيما اغلق المنتخب النيبالي الثغرات الدفاعية وهو ما صعب من مهمة لاعبينا بشكل كبير وانحصر اللعب بعدها في وسط الملعب وندرت الفرص على كلا المرميين حتى الدقيقة 65 من عمر المباراة حيث فاجأ سامي الصانع الجميع بتصويبة ارضية مرت على يمين الحارس مسجلا ثاني اهداف اللقاء.

وحصل البديل محمد العنزي على ركلة جزاء تصدى لها سامي الصانع ونجح في ايداعها المرمى مضيفا ثالث الاهداف لينهي المباراة نظريا على المنتخب النيبالي.

واستغل فيصل عجب تمريرة يوسف نجف المميزة ونجح في اضافة رابع الاهداف ليزيد غلة الازرق التهديفية في المباراة في الدقيقة 84

وسجل المدافع الهداف سامي الصانع اجمل اهداف اللقاء في الدقيقة 88 من تصويبة بارعة على يسار الحارس النيبالي ليرفع النتيجة الى تقدم ازرق بخماسية مبهرة

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....