الرئيسيةالدورى الاسبانىاسبانيول يعيد أشبيلية لدوامة النتائج الهزيلة

مدريد (د ب أ)- أنعش فريق أتلتيك بلباو آماله الأوروبية وتغلب على ضيفه سلتا فيجو 2/1 الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا فوز اسبانيول على أشبيلية 1/صفر وخيتافي على مضيفه ديبورتيفو لاكورونا 2/صفر.
وقلب بلباو تأخره بهدف أمام سلتا فيجو لفوز 2/1 ليرفع رصيده إلى 58 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة واحدة امام سلتا فيجو صاحب المركز السادس. ويتأهل صاحب المركز الخامس بشكل مباشر إلى دور المجموعات في بطولة الدوري الأوروبي.
وتقدم سلتا فيجو بهدف فابيان أورليانا في الدقيقة 13 وتعادل المهاجم المخضرم أرتيز ادوريز زوبيلديا لبلباو في الدقيقة 38 من ضربة جزاء.
ولعب سلتا فيجو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 40 بعد طرد جوستافو جابريل كابرال لنيله الإنذار الثاني في المباراة.
واستغل بلباو النقص العددي في صفوف ضيفه وخطف هدف الفوز في الدقيقة 72 بواسطة راؤول جارسيا.
وقال إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبلباو : “كنا نعلم أن المباراة لن تكون سهلة، ولم تكن المباراة سهلة بالفعل.. طرد كابرال صنع فارقا كبيرا لأننا لعبنا الشوط الثاني بأكمله متفوقين عدديا.. إنه فوز في غاية الأهمية بالنسبة لنا”.
وقال إدواردو بيريتزو المدير الفني لسلتا فيجو : “لم يستحق فريقنا بالفعل الفوز في مباراة اليوم.. ضربة الجزاء والطرد كانا قرارين غريبين. نشعر بالانزعاج الشديد من القرارين”.
وأعاد اسبانيول فريق أشبيلية سريعا إلى دوامة النتائج الهزيلة بالتغلب عليه 1/صفر ليرفع رصيده إلى 40 نقطة ويتقدم للمركز الرابع عشر بعدما حقق الفوز الأول له في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة.
ورغم الوضع المطمئن نسبيا لاسبانيول في جدول المسابقة، سارع مديره الفني كونستانتين جالكا إلى استنكار ما يتردد بشأن هذا موضحا أن وقت العمل الجاد والاجتهاد لم ينته بعد.
وأوضح المدرب: “يمكننا العودة لديارنا اليوم بابتسامة على وجوهنا لهذا الفوز.. ولكن يجب ألا نسترخي. أمامنا مباراتان ويجب أن نواصل العمل والاجتهاد”.
وتجمد رصيد أشبيلية عند 52 نقطة في المركز السابع حيث مني بالهزيمة الخامسة مقابل تعادل واحد وهزيمة واحدة في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة علما بأن أشبيلية فشل في تحقيق أي فوز خارج ملعبه خلال مبارياته هذا الموسم.
وقال أوناي إيمري المدير الفني لأشبيلية: “مستوانا خارج ملعبنا لم يكن جيدا بالدرجة الكافية، ويجب الاعتراف بهذا.. عدم تحقيق أي فوز في 18 مباراة خارج ملعبنا يمثل أمرا غير مقبول لناد طموح مثل أشبيلية. لست سعيدا بهذا على الاطلاق”.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل فيليبي كايسيدو الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 52 ليوجه بذلك صدمة كبيرة لفريق أشبيلية قبل مباراته المرتقبة يوم الخميس المقبل أمام ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني في إياب المربع الذهبي لمسابقة الدوري الأوروبي.
وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين في مدينة لفيف الأوكرانية بالتعادل 2/2 يوم الخميس الماضي لتصبح فرص أشبيلية أكبر في الدفاع عن اللقب الأوروبي الذي توج به في أعوام 2006 و2007 و2014 و2015.
وواصل خيتافي إنعاش آماله في البقاء بدوري الدرجة الأولى بفوزه الثمين 2/صفر على مضيفه ديبورتيفو لا كورونا اليوم حيث رفع رصيده إلى 35 نقطة لكنه ظل في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارق الأهداف فقط خلف رايو فاليكانو وسبورتنج خيخون وتجمد رصيد ديبورتيفو عند 39 نقطة في المركز الخامس عشر بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة السادسة على التوالي في المسابقة.
وأنهى خيتافي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله بدرو ليون سانشيز في الدقيقة 41 ثم استغل الفريق تفوقه العددي في الشوط الثاني بعد طرد سيلسو بورجيس نجم ديبورتيفو في الدقيقة 64 لنيله الإنذار الثاني في المباراة وعزز الفريق فوزه بالهدف الثاني الذي سجله كارلوس فيجاراي في الدقيقة 85 ليكون الهدف الثاني مقابل تعادل واحد في آخر ثلاث مباريات خاضها خيتافي في المسابقة هذا الموسم.
وكسر بدرو ليون حاجز الصمت قبل أربع دقائق فقط على نهاية الشوط الأول وسدد كرة رائعة بقدمه اليسرى من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة لتسكن المرمى ثم أضاف فيجاراي الهدف الثاني في الشوط الثاني مستغلا التفوق العددي لفريقه.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة