الرئيسيةعالميةاستعدادات روسيا لــ #مونديال 2018 تجري على قدم وساق

موسكو– الرياضي:

تتواصل على قدم وساق تحضيرات روسيا لاستضافة كأس العالم 2018 على أراضيها، حيث يجري حالياً إدخال التعديلات الأخيرة على سبعة ملاعب ستحتضن المباريات في ظرف عشرة أشهر، في الوقت الذي تدخل المنتخبات العالمية عبر العالم المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.

وتبقى الملاعب الأربعة التي احتضنت مباريات كأس القارات 2017 هذا الصيف جاهزةً لاستقبال المباريات، بينما أشغال تجديد ملعب لوجنيكي في موسكو تُشارف على النهاية، ويتقّدم سير الأشغال بشكل سريع في الملاعب السبعة المتبقية، حيث تم زرع أرضية اللعب في بعضها، بينما يتم وضع مقاعد المشجعين أو رفع السقف في البعض الآخر.

وفي ملعب نيجني نوفجورود، تمّ تشييد أكثر من 29 ألف متر مربع من بنية السقف، وستتم تغطية المقاعد والمدخل الرئيسي بينما ستبقى رقعة الميدان مفتوحة على الهواء. ويتّشح السقف بالألوان الأبيض والأزرق الفاتح والأزرق الداكن مُرتبة بشكل منتظم وتم تثبيت أكثر من 7700 مقعد، كما يسهر فريق من الخبراء بشكل دوري على تقليم طول العشب على أرضية الملعب، بعدما تم زرع خليط خاص من البذور في نهاية يوليو الماضي.

وتستمر الأشغال في منطقة اللعب بملعب فولجوجراد كما يتم وضع أنابيب من أجل نظام الصرف الصحي، والتي يبلغ طولها الإجمالي ثلاثة كيلومترات، ويجري أيضاً بناء أسس رقعة الملعب، ووصلت الأشغال داخل البناية وخارجها إلى مرحلة التزيين، كما تم أيضاً تثبيت الحواجز الوقائية والمقاعد لفائدة المشجعين وحتى الآن تم وضع أكثر من ثلاثة آلاف مقعد باللونين الأزرق الداكن والأزرق الفاتح.

وفي نفس الوقت، يتم تثبيت المقاعد بملعب ييكاترينبورج، حيث جرى تقسيمها إلى مجموعات مختلفة، بالإضافة إلى المقاعد العادية والأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وستكون هناك مكاتب لوسائل الإعلام ومقاعد فاخرة وكراس صلبة تتحمل وزناً يفوق 120 كيلوجراما، حيث من المنتظر أن يكون السقف جاهزاً بشكل نهائي نهاية سبتمبر وعلى رقعة الميدان، يُراقب المهندسون الزراعيون بشكل دقيق بروز بوادر العشب الأولى.

وبملعب كالينينجراد، تم تثبيت شاشتين ضخمتين، بينما يجري تركيب أنظمة الخدمات، وتتقدم الأعمال بهذا الملعب بنسبة 80 بالمائة تقريباً.

وتم الشروع في وضع المقاعد في ملعب بروستوف أرينا، حيث يتم تقليم العشب الذي تم وضعه حديثاً، ويجرى تزيين الجزء الداخلي من البناية، كما يُسجّل تقدم في الأعمال المرتبطة بمرافق الملعب.

وبدأت الشركات التي تشتغل بملعب سامارا أرينا في وضع السقف متعدد الكربونات الذي تفوق مساحته العامة 76 ألف متر مربع، وهو ما يعادل عشرة ملاعب كرة قدم.

كما تم الانتهاء من إطار ملعب موردوفيا أرينا في مدينة سارانسك، حيث يتم إنشاء المنصات وشبكات الخدمات وتم تثبيت 27 مصعدا من أصل ثلاثين، بينما جار العمل على تكنولوجيا ملعب كرة القدم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة