الرئيسيةمحليةاشتراط الأندية الجزائرية تدفع مبالغ كبيرة للمشاركة في المسابقات المحلية

 

 

 

 

الجزائر (د ب أ)- ألزم اتحاد الكرة الجزائري أندية الدوري الممتاز بدفع مبالغ مالية كبيرة مقابل المشاركة في مسابقاته لموسم 2015/ 2016، رغم معاناتها من أزمات مالية كبيرة.

وأوضح الاتحاد في بيان، يتضمن الأحكام التنظيمية المتعلقة بمسابقات كرة القدم للأندية المحترفة لموسم 2015/2016، أن كل ناد يلعب في الدرجة الأولى ملزم بدفع أكثر من 30 ألف دولار تمثل حقوق اشتراك كل فئات النادي، فيما يدفع كل ناد يلعب في الدرجة الثانية أكثر من 20 ألف دولار.

ومن شأن هذه الأموال أن تسمح للاتحاد بتحصيل إيرادات تصل إلى مليون دولار.

وأثار هذا التنظيم الجديد غضب مسؤولي الأندية التي تعاني من أزمة مالية، خاصة وأن بعضهم ألمح إلى ضرورة إحداث التوازن بين الاتحاد الغني والأندية الفقيرة.

وحدد الاتحاد الفترة الأولى لقيد اللاعبين من الأول من يونيو إلى 31 يوليو المقبلين، والثانية من 15 ديسمبر 2015 إلى 14 يناير 2016. كما أكد أن مدة عقد اللاعب المحترف لا يجب أن تقل عن عامين ولا تتجاوز الخمسة أعوام.

ولفت الاتحاد الجزائري إلى أن كل ناد محترف يضم لاعبا أقل من 23 عاما مطالب بدفع تعويض مالي، لفريقه الأول، يصل إلى عشرة آلاف دولار، إذا كان النادي يلعب في الدرجة الاولى وخمسة آلاف دولار إذا كان يلعب في الدرجة الثانية.

في حين يلتزم كل ناد يضم لاعبا محترفا قبل نهاية عقده بدفع 5 بالمئة (ضريبة التضامن) من قيمة صفقة التحويل، التي تتولى رابطة دوري المحترفين تحصيلها وتوزيعها طبقا للائحة تحويل اللاعبين المحترفين التي أقرها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....