الرئيسيةعالميةالآزوري يتشبث بالملحق الأوروبي

روما (د ب أ)- مع إدراكه أن الطريق المنطقي المتاح أمامه الآن لبلوغ نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا هو خوض الملحق

الأوروبي الفاصل، يسعى المنتخب الإيطالي لكرة القدم إلى تحقيق انتصارين مقنعين في الجولتين الأخيرتين من التصفيات ليضمن الوجود ضمن أفضل ثمانية منتخبات احتلت المركز الثاني في المجموعات التسع بالتصفيات.ولكن الإصابات تبدو شبحا يهدد المنتخب الإيطالي (الآزوري) في مباراتيه
الباقيتين في المجموعة السابعة بالتصفيات أمام منتخبي مقدونيا اليوم

الجمعة وألبانيا يوم الاثنين المقبل.ويتصدر المنتخب الأسباني المجموعة برصيد 22 نقطة وبفارق ثلاث نقاط أمام

الآزوري بعد الفوز عليه 3-صفر في مطلع سبتمبر الماضي.ويحتاج الآزوري لنقطة واحدة من مباراته المرتقبة اليوم أمام ضيفه المقدوني في تورينو أو مباراته أمام مضيفه الألباني يوم الاثنين المقبل ليضمن الفريق المركز الثاني أملا في العبور للنهائيات عبر الملحق الأوروبي الفاصل
في نوفمبر المقبل.ويحتل المنتخب الألباني المركز الثالث في المجموعة برصيد 13 نقطة وبفارق ست نقاط خلف الآزوري ليظل له أمل ضعيف للغاية في المنافسة على المركز الثاني على الأقل من الناحية النظرية.وبعد الهزيمة صفر-3 أمام أسبانيا الشهر الماضي، قال كارلو تافيكيو رئيس
الاتحاد الإيطالي للعبة إنه يعتبر الغياب عن كأس العالم بمثابة “القيامة”.

ورد جامبييرو فينتورا المدير الفني للآزوري على هذا قائلا إن مصطلح “القيامة” قد يستخدم لأمور أخرى.ولكنه عدل عن رأيه قبل أيام وقال إن عدم التأهل بالنسبة للآزوري الفائز بلقب المونديال أربع مرات من قبل سيكون “كارثة”. ويفتقد الآزوري في هاتين المباراتين جهود لاعبي
الوسط ماركو فيراتي

ولورنزو بيليجريني والمخضرم دانييلي دي روسي بسبب الإصابات التي تعرضوا

لها خلال مبارياتهم مع أنديتهم في الدوري الإيطالي مطلع الأسبوع الحالي.

واستدعى فينتورا كلا من روبرتو جاليارديني والوجهين الجديدين برايان كريستانتي ونيكولو باريلا لتعويض غياب هؤلاء اللاعبين كما تضم قائمة الآزوري للمباراتين اللاعب سيموني فيردي دينامو فريق بولونيا الذي شارك لفترة وجيزة في مباراة للآزوري خلال مارس الماضي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة