الرئيسيةمحلية"الأبيض" الإماراتي يستعيد الثقة بـ"الطلياني الصغير"

الرياض- ا ف ب :

 

 استعاد منتخب الامارات حامل اللقب ثقة جماهيره بعد فترة من الشك اثر فوزه على العراق 2-صفر في الجولة الاخيرة من الدور الاول لكأس الخليج الثانية والعشرين لكرة القدم المقامة حاليا في الرياض.

وتأهل “الابيض” بهذا الفوز الى نصف النهائي وضرب موعدا مع السعودية صاحبة الضيافة بعد غد الاحد بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط وبفارق الاهداف عن عمان.

وتدين الامارات بفوزها الى مهاجمها الفذ علي مبخوت الذي كان صاحب البصمة الاكبر في التأهل الى نصف النهائي بتسجيله هدفين في مرمى العراق ومثلهما في مباراة الكويت في الجولة الثانية (2-2) ليتصدر ترتيب الهدافين برصيد 4 اهداف.

وكان المدرب الوطني مهدي علي اكثر السعداء بتألق مبخوت ذلك ان اللمسة الاخيرة وانهاء الهجمات في شباك المنافسين هو ما كان ينقص حامل اللقب الذي عانى كثيرا خلال المباريات الودية الاخيرة من تراجع حاد في معدل تهديفه.

وقبل خوض “خليجي 22” لعبت الامارات سبع مباريات ودية سجلت خلالها خمسة اهداف فقط منها هدفان من ركلتي جزاء في مرمى لبنان (3-2)، قبل ان تتعادل مع عمان صفر-صفر في الجولة الاولى من البطولة.

وقدمت الامارات في كل مبارياتها عروضا جيدة لكنها افتقدت للاعب القناص بسبب التراجع الحاد في مستوى احمد خليل هداف “خليجي 21” برصيد ثلاثة اهداف وعدم جاهزية اسماعيل مطر العائد من اصابة ابعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

لكن مبخوت لاعب الجزيرة والبالغ من العمر 24 عاما والذي يعد الوحيد بين المهاجمين الذين تضمهم تشكيلة مهدي علي الذي يلعب اساسيا مع فريقه في الدوري المحلي، تكفل بمعالجة الثغرة بفضل حاسته التهديفية العالية.

ويطلق على مبخوت لقب “الطلياني الصغير” تيمنا بعدنان الطلياني لاعب القرن في الامارات، وهو اكد من خلال هدفه الاول البعيد المدى  في مرمى العراق وهدفيه في لقاء الكويت اللذين سجلهما بعد مجهود فني رائع انه يستحق هذه التسمية.

ونال مبخوت  النصيب الاكبر من اشادة  الصحف الاماراتية الصادرة اليوم والتي اكدت ان “الابيض ” محظوظ بوجود هذا الهداف الشاب.

وعنونت صحيفة “الاتحاد” على صدر صفحتها الاولى “قهرنا الأسود في ليلة مبخوت”، وجارتها “الخليج ” بعنوان مماثل “الابيض مبخوت”، وجاء عنوان “الامارات اليوم”: ضربة مبخوت توجع اسود الرافدين، فيما عنونت البيان “منتخبنا يروض اسود الرافدين ويواجه السعودية في نصف النهائي”.

وستكون المباراة المقبلة امام السعودية الاحد اختبارا حقيقيا للامارات، لكن بعد الفوز على العراق يبدو ان الثقة بحامل اللقب اصبحت بلا حدود.

وعبر مهدي علي عن هذه الثقة بقوله ” المنتخب السعودي قوي ويلعب على ارضه وامام جماهيره ولكن ذلك لن يمنعنا من بلوغ المباراة النهائية”.

واكد مهدي علي ان “الامارات لا تخشى حضور الجمهور السعودي بكثافة، لقد تعود لاعبونا على مثل هذه الضغوط ، لذلك اتمنى ان يحضر 70 الف متفرج سعودي في مباراة الاحد لان ذلك يعطي دافعا كبيرا للاعبين للابداع”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة