الرئيسيةمحليةالأرجنتين تسعى للثأر من تشيلي في نهائي كوبا أمريكا

نيو جيرسي – (د ب أ): بعد الهزيمة في المباراة النهائية لكل من بطولتي كأس العالم 2014 بالبرازيل وكأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2015) في تشيلي، يطمح المنتخب الأرجنتيني لكرة
القدم إلى النجاح في التحدي الجديد الذي ينتظره عندما يلتقي نظيره التشيلي في المباراة النهائية لكوبا أمريكا 2016 بالولايات المتحدة.
ويلتقي المنتخبان اليوم على استاد “ميتلايف” في نيو جيرسي بنهائي هذه النسخة (المئوية) من بطولات كوبا أمريكا والتي تستضيفها الولايات المتحدة بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وانطلاق النسخة الأولى من بطولات كوبا أمريكا في 1916.
وتمثل مباراة اليوم فرصة ذهبية أمام المنتخب الأرجنتيني بقيادة نجمه الساطع ليونيل ميسي من أجل العودة لمنصات التتويج في البطولات الكبيرة والتي غاب عنها راقصو التانجو لمدة 23 عاما وبالتحديد منذ فوز الفريق بلقب كوبا أمريكا 1993.
وتتسم المباراة بين الفريقين اليوم بالطابع الثأري نظرا لكونها مواجهة مكررة لنهائي النسخة الماضية من البطولة عندما تعادل الفريقان سلبيا ثم تغلب المنتخب التشيلي على نظيره الأرجنتيني بركلات الترجيح ليتوج بلقبه الأول في تاريخ البطولة.
وتسيطر الرغبة في التتويج بلقب البطولة على لاعبي المنتخب الأرجنتيني وخاصة ميسي الذي أصبح بحاجة ماسة لتأكيد جدارته بهذه المكانة الرائعة التي يحظى بها في عالم كرة القدم.
ويشتهر المنتخب التشيلي حاليا بأسلوب اللعب الذي يعتمد على الضغط المكثف على منافسيه والتحركات الهجومية السريعة والأداء الراقي الجمالي.
وقد تكون هذه الثقة سلاحا مهما للفريق في مباراته اليوم أمام التانجو الأرجنتيني الذي يسعى جاهدا للفوز بأي لقب والذي ينتظر أن يشهد أداء مضاعفا من ميسي ورفاقه لثقتهم في إمكانية استعادة اللقب القاري الذي توج به المنتخب الأرجنتيني 14 مرة سابقة.
ومنذ نهائي كوبا أمريكا 2015، تغلب المنتخب الأرجنتيني على نظيره التشيلي مرتين حيث فاز عليه 2/1 في عقر داره خلال مارس الماضي ضمن تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 ثم فاز عليه بنفس النتيجة في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة في الدور الأول للبطولة الحالية وذلك في السادس من يونيو الحالي.
ولكن مباراة اليوم تختلف عن هاتين المباراتين لأن لاعبي المنتخب الأرجنتيني لم يتعرضوا في هاتين المباراتين لنفس الضغط الواقع عليهم قبل مباراة اليوم.
كما سيسعى المنتخب التشيلي لاستغلال فوزه بلقب النسخة الماضية كعامل محفز يمنح أفضلية للاعبيه في مباراة اليوم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة