الرئيسيةمحليةالأرجنتين - كولومبيا ... مواجهة "ثقيلة"

 

 

 

نيقوسيا – أ ف ب – تعتبر مباراة الارجنتين مع كولومبيا في الدور ربع النهائي فجر غد السبت، اولى مواجهات «العيار الثقيل» في كوبا اميركا 2015 لكرة القدم في تشيلي.

وستجمع المباراة على «استاديو ساوساليتو» في فينيا دل مار، «العبقري» الارجنتيني ليونيل ميسي وباقي ترسانة المدرب تاتا مارتينو من جهة، ومن جهة اخرى صانع الالعاب الموهوب خاميس رودريغيز وكتيبة المدرب الارجنتيني خوسيه بيكرمان الذي سيواجه ابناء جلدته.

وينتظر عشاق اللعبة عرضا لائقا بعد الاداء المخيب للآمال حتى الآن للارجنتين التي فشلت في النسخة الاخيرة في بلوغ نصف النهائي على ارضها وكولومبيا الحالمة بلقبها الثاني بعد 2001.

فبعد يومين من عيد ميلاده الـ 28 و6 ايام من خوضه مباراته الدولية المئة مع منتخب بلاده، ينتظر ان يحمل ميسي الارجنتين على كتفيه، ليثبت قدرته على التألق مع بلاده على غرار فريقه برشلونة الاسباني الذي قاده الى المجد في العقد الاخير.

وتطمح الارجنتين تحت عباءة ميسي الى احراز لقبها الاول في المسابقة القارية منذ عام 1993 في الاكوادور، عندما توجت للمرة الـ 14 في تاريخها، وتأمل في اكمال المشوار الى نهائي سانتياغو لمعادلة الرقم القياسي في عدد مرات احراز اللقب والذي تحمله الاوروغواي (15).

لكن «البعوضة» ميسي لم يسجل حتى الآن سوى مرة يتيمة في ثلاث مباريات، ومن نقطة الجزاء، وكان بعيدا عن مستوياته الخارقة في الموسم المنصرم عندما سجل 58 هدفا في 57 مباراة وقاد برشلونة الى ثلاثية تاريخية في الدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا.

وتصدرت الارجنتين مجموعتها الاولى في الدور الاول بتعادل مع البارغواي 2-2 وفوزين على الاوروغواي 1- صفر وجامايكا 1- صفر، فيما بلغت كولومبيا ربع النهائي كأحد افضل منتخبين احتلا المركز الثالث من مجموعة ثالثة صعبة بعد بداية بطيئة شهدت خسارتها امام فنزويلا صفر-1 ثم فوز لافت على البرازيل 1- صفر وتعادل سلبي مع البيرو.

وقال ميسي افضل لاعب في العالم 4 مرات (رقم قياسي) : «دخلنا الآن في مسابقة اخرى ولن يكون مسموحا ارتكاب اي خطأ. ما حصل ضد البارغواي (اهدرت الارجنتين تقدمها بهدفين) وضد جامايكا (تراجع كبير في الشوط الثاني) لا يجب ان يتكرر، والا سنحزم حقائبنا».

ويتوقع ان يعود المهاجم سيرخيو اغويرو، الذي اراحه مارتينو ضد جامايكا، الى تشكيلة «البي سيليستي» بعد ادراك هداف الدوري الانكليزي مع مانشستر سيتي الشباك مرتين حتى الآن، الى جانب الجناح انخل دي ماريا وصانع اللعب خافيير باستوري بالاضافة الى ميسي.

وتوقع قائد الوسط خافيير ماسكيرانو، زميل ميسي في برشلونة، معركة بدنية في المباراة: «خلق اللعب سيكون اصعب بكثير من تدميره. ينبغي ان نكون صبورين اذا لم نسجل بسرعة. حتى في ربع الساعة الاخير نملك اللاعبين القادرين على صنع الفارق».

في المقابل، لم يكشف خاميس، لاعب ريال مدريد الاسباني، بالاضافة الى زميله المهاجم راداميل فالكاو غارسيا عن القيمة الفعلية لكولومبيا من الناحية الهجومية، وقال الاول: «الكل ينتظر هذه المباراة، ستكون مواجهة جميلة».

واشار فيكتور ايباربو مهاجم روما الايطالي الى اهمية مراقبة الخط الهجومي للارجنتين: «يجب ان نبقى مركزين. يمتلكون السرعة على غرار ميسي، اغويرو ودي ماريا، لكن لدينا ايضا بعض اللاعبين الممتازين. فريقهم رائع لكنه ارتكب بعض الاخطاء يجب استغلالها بذكاء».

وسيفتقد بيكرمان، الذي اشرف على الارجنتين سابقا، لكارلوس سانشيس الموقوف ولاعب الوسط المدافع ادوين فالنسيا المبتعد للاصابة.

ميسي يبحث عن «هدية» في عيده
لا سيرينا – د ب أ – يبحث النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن احتفال جماعي وجماهيري بعيد ميلاده عندما يخوض مع المنتخب الأرجنتيني فجر السبت المباراة المرتقبة والصعبة أمام نظيره الكولومبي.

وتتزامن المباراة مع احتفال ميسي بعيد ميلاده الـ 28، ولكنه يتطلع هذه المرة إلى احتفال حقيقي مع زملائه والجماهير التي زحفت خلف المنتخب إلى تشيلي أملا في الفوز بلقب البطولة القارية للمرة الأولى منذ 22 عاما.

وقبل عام واحد، تمنى ميسي أن يحتفل بعيد ميلاده الـ 27 من خلال الفوز بكأس العالم 2014 في البرازيل خاصة وأنه وصل إلى النهائي بعد أيام من عيد ميلاده لكنه خسر أمام المنتخب الألماني.

والآن تبدو الفرصة سانحة أمام ميسي للاحتفال أكثر من مرة في البطولة الحالية حيث احتفل قبل أيام بخوض مباراته رقم 100 مع المنتخب الأرجنتيني أمام جامايكا في ختام الدور الأول وإن لم يسجل ميسي أي هدف في هذه المباراة.

دي ماريا: افتقدنا… الحظ
بوينس آيرس – د ب أ – أكد لاعب المنتخب الأرجنتيني آنخل دي ماريا ان «التانغو» افتقد «للحظ» في الدور الأول، معربا عن أمله في الفوز بلقب البطولة ليظل في تاريخ الكرة الأرجنتينية.

وأوضح دي ماريا في مقابلة مع صحيفة «أولي» الأرجنتينية «نحتاج لبعض الحظ والتوفيق».

واعترف لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي بأنه من الصعب أن تصطدم بدفاع يضم 10 لاعبين وهو الموقف الذي واجهه في العديد من الفترات خلال الدور الأول.

وأوضح «من المؤكد أننا سنجد مساحات أكبر ليتحرك فيها اللاعبون أمام كولومبيا. لأن المنتخب الكولومبي لديه لاعبون متميزون أيضا في خط هجومه وسيسعون إلى إيجاد مساحات لينطلقوا خلالها. ومن هنا يمكن تقديم مباراة قوية».

وقال «علينا الفوز بلقب كوبا أميركا لنكتب تاريخ الكرة الأرجنتينية ويكون اللقب القاري بعض التعويض عن الهزيمة أمام ألمانيا في نهائي المونديال البرازيلي».

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....