الرئيسيةمحليةالأزرق في مهمة ودية تاريخية أمام نمور كولومبيا 

الرياضي : 

يخوض منتخبنا الأول مباراة ودية من العيار ثقيل مساء اليوم أمام نظيره الكولومبي في الإمارات العربية المتحدة في لقاء يعتبر فرصة ذهبية أمام لاعبينا لإظهار قدراتهم أمام منتخب مصنف بأنه من المنتخبات العالمية ويضم بين صفوفه مجموعة من كبيرة من الأسماء الثقيلة كما يقوده المدير الفني الأرجنتيني بيكرمان والذي يملك تاريخ كبير ومميز في عالم التدريب واثبت ذلك في المونديال السابق ، وتعتبر مباراة اليوم من ابرز المباريات الودية الني خاضها الأزرق في السنوات الأخيرة لما للخصم مناسم عالمي كبير وهو الأمر الذي من المؤكد سيدفع لاعبينا لبذل جهود كبيرة خلال المباراة وهو الأمر الذي من شانه أن يخرج مباراة من العيار الثقيل وان كانت فرص الأزرق في الفوز تعتبر اقل منطقيا من المنافس القادم من انتصار ساحق بسداسية مقابل لاشيء على حساب المنتخب البحريني وهو الأمر الذي يسعى الجهاز الفني للأزرق بقيادة التونسي نبيل معلول لتجنبه بطبيعة الحال، حيث عمل الجهاز الفني للأزرق على دراسة المنتخب الكولومبي جيدا خلال الأيام السابقة من اجل التعرف على نقاط القوة والضعف فيه والتوصل إلى أفضل أسلوب لعب يمكن الاعتماد عليه خلال المباراة  لكي يحقق منتخبنا أداء جيدا قد يتوجه بنتيجة مقبولة من مباراة اليوم وان كانت كل التصريحات الخارجة من جهاز الأزرق تؤكد على أهمية التجربة بغض النظر عن النتيجة وهو الأمر الصحيح من الناحية الفنية والمنطقية وان كان الجهاز الفني عليه الاستفادة القصوى من المباراة مساء اليوم.

الأزرق يعاني من غيابات عدة قبل مباراة اليوم وان كان المدير الفني قد اكد على ضرورة منح الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين الصاعدين من اجل تجهيزهم بشكل جيد استعدادا للفترة المقبلة المزدحمة بالاستحقاقات الدولية ، ويفقد الأزرق كلا من فهد العنزي وطلال العامر وحسين فاضل ويوسف ناصر وخالد القحطاني  لأسباب مختلفة وهو ما سيضع الجهاز الفني أمام بعض الخيارات الأخرى حيث من المتوقع أن يلعب نبيل معلول بكلا من حميد القلاف في حراسة المرمى وأمامه الرباعي خالد إبراهيم وفهد الهاجري وفهد عوض ومحمد فريح وفي وسط الملعب من المتوقع أن يلعب الجهاز الفني بكلا من علي مقصيد وفيصل زايد وعبدالله البريكي وفهد الانصاري وفي المقدمة يعول نبيل معلول على كلا من بدر المطوع رأس حربة متأخر وأمامه مهاجم صريح فهد الرشيدي كما يملك الجهاز الفني مجموعة من الأوراق الرابحة على مقاعد البدلاء التي يمكن الاعتماد عليها في اي وقت من أوقات المباراة وبحسب سير الأمور فيها حيث يتواجد فيصل العنزي وغازي القهيدي وعبد الرحمن العنزي وخالد عجب ، وسيحاول الأزرق الضغط القوي على حامل الكرة في الجانب الكولومبي من اجل عدم منحهم فرصة الوصول إلى مرمانا بسهولة كما من المتوقع أن يعتمد معلول على سلاح الهجوم المرتد السريع في محاولة لاستغلال المساحات الخالية في دفاعات منتخب كولومبيا والذي من المتوقع أن  يدخل المباراة بقوة ورغبة في حسم المباراة مبكرا وهو الأمر الذي قد تبرز من خلاله أهمية بدر المطوع في مباراة اليوم باعتباره قادر على التوغل في دفاعات الخصم والوصول إلى مرمى كولومبيا من خلال هذه المساحات.

الأزرق يدرك جيدا الفارق في الخبرات والإمكانات والتصنيف العالمي الذي يصب بطبيعة الحال في مصلحة منتخب كولومبيا وهو ما يحتم على الجهاز الفني للأزرق ضرورة رسم سيناريوهات عدة للمباراة للتعامل معها بحسب كل المجريات وحتى لا يحد معلول نفسه أمام سيناريو صعب أو مفاجئ يخلف نتيجة مثل التي حدثت مع المنتخب البحريني قبل عدة أيام وخسارته بشكل كارثي .

على الجانب الآخر المنتخب الكولومبي قد يعتبر المباراة بمثابة نزهة عقب لقاءه الأخير أمام البحرين وان كان من المتوقع أن يصطدم بواقع مغاير لهذه القناعات ، كولومبيا يضم أسماء من الطراز العالمي مثل كوادرادو لاعب تشيلسي وفالكاو لاعب مانشستر يونايتد وبيتزارو وفيرنانديز لاعبا فيورنتينا الايطالي وان كان الفريق يفتقد لخدمات خميس رودريغيز مهاجم فريق ريال مدريد الاسباني .

الخلاصة أن اللقاء فرصة لا تعوض أمام الأزرق لبدء صفحة جديدة وقد تعتبر شهادة ميلاد خاصة للمدرب التونسي نبيل معلول مع المنتخب يدخل من خلالها لقلوب الجمهور حال نجح في تقديم أداء متميز مصحوبا بنتيجة مقبولة جماهيريا وكذلك إعلاميا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة