الرئيسيةمحليةالأزرق يترقب قرار «الثلاثية» لاعتماد برنامجه الإعدادي

الانباء :
عبدالعزيز جاسمتترقب اللجنة الفنية باتحاد الكرة قرارات اللجنة الثلاثية خلال اليومين المقبلين لاعتماد برنامج إعداد الأزرق لتصفيات كأس آسيا المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر ونهائيات كأس آسيا في الصين 2023.وبعد أن أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مواعيد الجولات الأربع المتبقية للمجموعات، اتضحت الصورة بشأن تواريخ مباريات الأزرق الثلاث، حيث سيواجه أستراليا في 8 أكتوبر خارج الديار ثم يعود لمواجهة الأردن 13 منه بالكويت على أن يخوض آخر مبارياته خارج الديار أمام الصين تايبيه 17 نوفمبر.مقترحان لتجمع المنتخبوعلى أساس ذلك، فإن خطة الإعداد الأقرب للتطبيق بتجمع اللاعبين في 25 سبتمبر ومن ثم المغادرة إلى أستراليا في الاول من أكتوبر، وذلك لتعود اللاعبين على الأجواء هناك لفترة لا تقل عن أسبوع، على أن يعود الازرق مباشرة إلى البلاد في 9 أكتوبر وينتظم بمعسكر داخلي حتى موعد مواجهة الأردن التي ستكون بشكل كبير حاسمة من أجل التأهل للدور النهائي في تصفيات كأس العالم.وهناك مقترح آخر من قبل الجهاز الفني بتجمع وإعداد منتخبنا (تعتبر مبنية بشكل كبير على موافقة وزارة الصحة بعودة التدريبات أواخر الشهر الجاري أو في يوليو)، بالاتفاق مع الأندية على انضمام لاعبيها خلال الفترة من 25 يوليو حتى 25 أغسطس لتدريبات الأزرق بدلا من أنديتهم لتجهيزهم بدنيا وفنيا، على أن تضم القائمة مجموعة كبيرة من اللاعبين للوقوف على استعدادهم من خلال خوض 3 مباريات ودية مع فرق محلية بمعدل مباراة كل 4 أيام من منتصف أغسطس، إلا أن هذه الخطة قد لا تجد موافقة الأندية، وبالتالي سيكون احتمال تطبيقها ضئيلا جدا.تنسيق ثلاثيكل تلك الأمور تعتمد بالأساس على قرارات اللجنة الثلاثية المكونة من وزارة الصحة واللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة بشأن الموعد الرسمي لعودة التدريبات، فإن جاء القرار بعودة النشاط نهاية الشهر الجاري أو في بداية يوليو سيكون متماشيا بشكل كبير مع خطة الإعداد ويتبقى التنسيق الثلاثي بين اللجنة الفنية ممثلة بمدير التطوير والتدريب عبدالعزيز حمادة، وكذلك المدرب ثامر عناد ولجنة المسابقات من أجل تعديل جدول المسابقات وتواريخ المباريات لإعداد الأزرق بشكل يتناسب وأهمية الحدث الذي يجد دعما كبيرا من رئيس اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف الذي يتابع جميع الأمور عن قرب لتسهيل كل الصعاب، وهو ذات الأمر الذي يقوم به أعضاء مجلس الإدارة.سيناريو المرحلة الخامسة أما السيناريو الآخر، فهو عودة الرياضة بالمرحلة الخامسة، ما يعني عودة التدريبات نهاية أغسطس ما سيترتب عليه تأجل المنافسات المحلية على أقل تقدير إلى شهر أكتوبر، وبالتالي ستكون هناك إشكالية كبيرة بأن يكتفي الأزرق بتجمع اللاعبين لمدة شهر وخوض التصفيات دون مباريات تنافسية للاعبين محليا والاكتفاء بالمباريات الودية أو يقدم الاتحاد كتابا إلى الاتحاد الآسيوي بتأجيل التصفيات يوضح فيه الظروف الصحية في البلاد وعدم قدرة الاتحاد على استئناف المنافسات في شهر سبتمبر، ما سيؤثر على تجمع الأزرق وبالتالي عدم تكافؤ الفرص مع المنافسين في المجموعة الثانية مثل منتخب استراليا الذي لم تتوقف منافساته المحلية طويلا وكذلك الأردن الذي قرر في وقت سابق استئناف منافساته المحلية بشهر أغسطس، إلا أن ذلك الأمر سيكون من الصعب الموافقة عليه من قبل الاتحاد الآسيوي بعد أن اعتمد روزنامة التصفيات قبل عدة أيام بشكل رسمي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....