الرئيسيةخليجيةالأسترالي بريشيانو لـ"الرياضي" : أحذر "سيدني" من الشمراني وأخشى على بلادي من...

الدوحة- الرياضي:

“قلبي مع فريق ويسترن سيدني وانديريرز”، هكذا بدأ الدولي الاسترالي مارك بريشيانو لاعب نادي الغرافة القطري حديثه مع “الرياضي”.

قال بريشيانو أن فريق ويسترن سيدني سيكون في مهمة شاقة أمام بطل السعودية نادي الهلال خلال المواجهة التي تجمع الفريقين مساء السبت في إياب نهائي دوري أبطال آسيا 2014.

وحول توقعاته للمباراة النهائية صرح لـ”الرياضي”، قائلاً: “بالتأكيد اللقاء لن يكون سهل لكلا الفريقين، بالرغم من تقدم بطل أستراليا بهدف وحيد في لقاء الذهاب، موضحاً ان سيدني سيخوض لقاء السبت تحت ضغط عصبي كبير على 90 دقيقة من أجل المحافظة على تفوقه في لقاء الذهاب”.

وأشار لاعب الغرافة القطري، أن حظوظ فريق سيدني كبيرة في قدرته الحفاظ على نظافة شباكه خلال لقاء الإياب.

وأشاد بريشيانو، بفريق الهلال مؤكداً ان وصوله إلى المباراة النهائية يعتبر في حد ذاته إنجازاً له، خاصة أن مباريات دوري أبطال آسيا هذا الموسم اتسمت بالقوة والإثارة وشهدت العديد من المفاجآت أبرزها خروج الأندية الكورية واليابانية خالية الوفاض.

وأوضح بريشيانو أن الكرة السعودية في الآونة الأخيرة شهدت تتطور كبير انعكس على أداء فريق الهلال زعيم آسيا والذي نجح في الوصول إلى المباراة النهائية، وبالطبع إقامة اللقاء على أرضه تعني أن مهمة سيدني الأسترالي صعبة أمام فريق يتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة حيث من المتوقع أن يمتلأ الملعب عن آخره.

واستطرد قائلاً: “أن نادي الهلال يمتلك الحلول الهجومية الكبيرة أبرزها هداف الفريق وآسيا ناصر الشمراني خاصة أنه قادر على لدغة مرمى سيدني في أي لحظة من عمر اللقاء، بجانب وجود مهاجم مخضرم بحجم ياسر القحطاني والذي يسعى لقيادة الهلال إلى الوصول لمونديال الأندية بالمغرب”.

وحول حظوظه منتخب بلاده أستراليا في بطولة كأس آسيا، أجاب قائلاً: “تعتبر منافسات بطولة كأس أمم آسيا بمثابة حياة أو موت بالنسبة للمنتخب الأسترالي”.

وقال نجم المنتخب الأسترالي الدولي: “أن منتخب “الكانغرو” سيتفوق على منتخبات الآسيوية بعامل الأرض والجمهور والذي سيصب في صالحنا خلال منافسات البطولة الآسيوية.. متمنياً ان يحالف منتخب أستراليا الحظ في الوصول إلى المباراة النهائية”.

وعن مباراة أستراليا المرتقبة أمام منتخب الكويت في افتتاح بطولة آسيا، قال مارك بريشيانو أن منتخب بلاده ليس محظوظاً بمواجهة المنتخب الكويتي في افتتاح البطولة الآسيوية خاصة أن المنافس لديه عناصر متميزة في جميع خطوطه.. موضحاً انه يمتلك العديد من المعلومات عن نجوم المنتخب الكويتي من خلال مشاهدتي لمبارياته الودية”.

وكشف بريشيانو عن قيام الجهاز الفني للمنتخب الأسترالي بمتابعة جميع مباريات المنتخب الكويتي في بطولة كأس الخليج 22 المزمع إقامتها في الرياض بشهر نوفمبر للوقوف على مستوى المنتخب قبل موعد إنطلاق بطولة آسيا بشهر يناير المقبل.

وأوضح الأسترالي مارك بريشيانو أن المنتخب الكويتي تطور أداؤه بشكل كبير منذ تولى البرتغالي جورفان فييرا مسئولية تدريب “الأزرق”.. موضحاً ان الكرة الخليجية في الفترة الأخيرة تطور أدائها بشكل كبير بعد فتح أبواب أمام استقدام نجوم عالميين في الاحتراف بدوريات الخليجية.. مؤكداً ان اللاعب العربي استفاد كثيراً من خلال احتكاكه بنجوم عالميين على أرضية الملعب.

وأتم مارك بريشيانو حديثه قائلاً: “أن المنتخب الأسترالي استفاد كثيراً من خلال مشاركته الأخيرة في مونديال 2014 بالبرازيل والتي اكسبته خبرة اللعب في البطولات القارية بعكس المنتخبات العربية الآسيوية التي تحظى بالمشاركة، فضلاً على أن لاعبي منتخب أستراليا مازالو يتحسرون على ضياع لقب كأس أمم آسيا 2011 بالدوحة والخسارة أمام المنتخب الياباني في المباراة النهائية، ولهذا لن نترك الكأس تفلت من بين أيدينا كأستراليين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة