الرئيسيةمحليةالألماني في تحدي مع جاره البولندي!

باريس – ا ف ب: يعود المنتخب الألماني بطل العالم إلى ملعب “ستاد دو فرانس” في ضاحية سان دوني الباريسية بعد 7 أشهر على تلك الأمسية “المرعبة” من شهر نوفمبر 2015، وذلك عندما يجدد الموعد مع جاره البولندي الخميس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس أوروبا 2016. 
ويدخل رجال المدرب يواكيم لوف إلى هذه المباراة التي ستكون إعادة لمواجهة الفريقين في التصفيات المؤهلة إلى البطولة القارية، مع ذكريات ما حصل في 13 نوفمبر الماضي والاعتداءات الانتحارية التي شهدتها العاصمة باريس ومحيط ملعب “ستاد دو فرانس” ما أدى إلى مقتل 130 شخصا وإصابة المئات. 
وكان المنتخب الألماني يلعب حينها لقاء ودياً مع فرنسا خسره صفر-2، عندما حصلت الاعتداءات وسمع صوت الانفجارات بشكل قوي في الملعب بعد أن فجر ثلاثة انتحاريين أنفسهم عند مداخله ما أدى إلى مقتل شخص واحد. 
ولم ينس الألمان بتاتا تلك الليلة المرعبة التي دفعت قلب الدفاع جيروم بواتنغ إلى التأكيد بان زوجته وطفليه التوأم لن يسافروا إلى فرنسا من أجل مشاهدته يلعب مع أبطال العالم لأنه يرى بأن “الخطر كبير بكل بساطة”. 
لكن بواتنغ شدد بأن ما حصل في نوفمبر لن يؤثر سلباً على عودة ألمانيا إلى “ستاد دو فرانس” حيث ستسعى إلى تأكيد بدايتها الجيدة وفوزها في مباراتها الأولى على أوكرانيا 2-صفر. 
وتدين بولندا التي كانت تحمل الرقم القياسي من حيث عدد المباريات في البطولة القارية دون أي فوز (6 في نسختي 2008 و2012)، بفوزها الغالي إلى مهاجم إياكس أمستردام الهولندي اركاديوش ميليك الذي سجل هدف المباراة التي هيمن عليها منتخب بلاده تماماً واستحق النقاط الثلاث على حساب منافسه الذي يخوض غمار البطولة للمرة الأولى. 
ويجدد الفريقان الموعد بعد أن تواجها في التصفيات أيضا حيث فكت بولندا عقدتها أمام “ناسيونال مانشافت” وحققت فوزها الأول عليه من أصل 19 مواجهة وجاء بنتيجة 2-صفر في وارسو بفضل ميليك وسيباستيان ميلا، قبل أن يستعيد ابطال العالم اعتبارهم إيابا بالفوز 3-1 في طريقهم إلى تصدر المجموعة. 
ومن المؤكد أن ليفاندوفسكي سيكون مركز الثقل في المنتخب البولندي بعد الموسم الرائع الذي قدمه مع بايرن حيث سجل 42 هدفاً في 51 مباراة ضمن جميع المسابقات وساهم في قيادة النادي البافاري إلى ثنائية الدوري والكأس المحليين.
وستكون مواجهة سان دوني الثانية بين المنتخبين في النهائيات القارية بعد تلك التي جمعتهما في الدور ذاته من نهائيات 2008 حين فاز الألمان 2-صفر بفضل هدفي مهاجمه البولندي الأصل لوكاس بودولسكي الذي قد يواجه بلده الأم للمرة السادسة خلال مسيرته في حال قرر المدرب يواكيم لوف الاعتماد على لاعب غلطة سراي التركي ومنحه مباراته الدولية الـ128.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة