الرئيسيةعالميةالأمريكي للتعويض.. والمكسيك مع بنما.. وهندوراس تواجه ترينيداد وتوباغو

ا ف ب – تسعى الولايات المتحدة الى استعادة توازنها وتعويض الخسارة التي منيت بها على ارضها امام المكسيك وذلك عندما تحل الثلاثاء ضيفة على كوستاريكا في الجولة الثانية
من الدور الخامس الحاسم لتصفيات الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) لكرة القدم المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وكان فريق المدرب الالماني يورغن كلينسمان استهل الدور الحاسم الجمعة بالسقوط امام المكسيك في كولومبوس 1-2 بسبب هدف قاتل سجله القائد المخضرم رافايل ماركيز بكرة رأسية
في الدقيقة 89.

ورغم ان الدور الحاسم الذي يشارك فيه ستة منتخبات، ما زال في بدايته فان الخسارة امام كوستاريكا على الملعب الوطني في سان خوسيه ستشكل ضربة قاسية جدا لرجال كلينسمان خصوصا
ان المنتخب المضيف خرج فائزا من الجولة الاولى على حساب مضيفه التريندادي (2-صفر) وهو يتصدر بفارق الاهداف امام المكسيك وبنما التي فازت بدورها على مضيفتها هندوراس.

ويتأهل الى النهائيات المنتخبات الثلاثة الاولى فيما يلعب الرابع ملحقا فاصلا مع خامس قارة اسيا.

ونصح كلينسمان لاعبيه باستخدام الغضب الذي يشعرون به جراء الخسارة امام المكسيك من اجل الفوز على كوستاريكا التي وصلت الى الدور ربع النهائي من مونديال البرازيل 2014، مضيفا:
“جميع هذه المباريات في التصفيات متقاربة وجميعها صعبة وهذا الامر تحضر له اللاعبون”.

وكشف كلينسمان بانه وجه رسالة واضحة للاعبيه بعد خسارة يوم الجمعة، قائلا: “الرسالة واضحة. يتوجب علينا الذهاب الى هناك (كوستاريكا) والعودة بنتيجة، وهذا ما سنفعله. (الجمعة)
كان اول جولة من اصل 10 في التصفيات. قلت للاعبين بانه علينا تصليح الامور في كوستاريكا. انها وحسب جزء من عملية التصفيات. الطريق طويل في هذه المباريات العشر. ليست مشكلة (الخسارة امام كوستاريكا) لكنها مخيبة بالتأكيد”.

ولم تخسر الولايات المتحدة المباراة وحسب امام المكسيك بل فقدت جهود حارسها تيم هاورد الذي تعرض لاصابة عضلية في الفخذ ولن يسافر مع زملائه الى كوستاريكا، ما سيفتح الباب
امام براد غوزان للوقوف بين الخشبات الثلاث.

وكان كلينسمان عرضة للانتقادات بعد ان بدأ مباراة المكسيك بتشكيلة 3-4-3 لكنه اضطر بعدها الى الاحتكام للخطة التقليدية 2-4-4 مع انتصاف المباراة.

وجاءت خسارة الولايات المتحدة رغم سيطرتها على المباراة خلال الشوط الثاني وهي دفعت ثمن الفرص التي اهدرها اللاعبون لكن كلينسمان رأى بان الاداء الذي قدمه لاعبوه في النصف
الثاني من اللقاء يدعو للتفاؤل، مضيفا: “اعتقد انه اذا لعبنا ضد كوستاريكا بالطريقة التي لعبنا بها في الشوط الثاني، فلا داعي للقلق بالنسبة لمباراة الثلاثاء”.

وفي المباراتين الاخريين، تحل المكسيك ضيفة على بنما في مباراة صعبة الى حد ما خصوصا ان الاخيرة خرجت فائزة من الجولة الاولى على هندوراس خارج قواعدها، فيما تلتقي الاخيرة
مع ضيفتها ترينيداد وتوباغو في مباراة التعويض بالنسبة للمنتخبين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة