الرئيسيةمحليةالأمريكي والكولومبي يتصارعان على برونز كوبا أمريكا

شيكاجو- أف ب: يلتقي المنتخبان الكولومبي والأمريكي في جلانديل بولاية أريزونا في مباراة الترضية “النهائي المصغر” لتحديد صاحب المركز الثالث في النسخة المئوية لكأس الأمم الأمريكية الجنوبية “كوبا أمريكا” المقامة استثناءا في الولايات المتحدة.
فبعد 3 أسابيع على لقائهما في المباراة الافتتاحية للبطولة عندما فازت كولومبيا 2-صفر في 3 يونيو الحالي في سانتا كلارا، يجدد المنتخبان اللقاء وهذه المرة لمداواة الجراح وإنهاء البطولة بأفضل طريقة ممكنة خصوصا الولايات المتحدة صاحبة الضيافة، وذلك عشية المباراة النهائية بين تشيلي البطلة والأرجنتين وصيفتها.
حققت الولايات المتحدة 3 انتصارات متتالية عقب خسارتها أمام كولومبيا (تغلبت على كوستاريكا 4-صفر والبارجواي 1-صفر والإكوادور 2-1)، وبلغت دور الأربعة لكوبا أمريكا للمرة الثانية في تاريخها، لكن رجال المدرب الألماني يورجن كلينسمان تعرضوا لهزيمة مذلة أمام الأرجنتين ونجمها ليونيل ميسي برباعية نظيفة في نصف النهائي.
تغلب المنتخب الأمريكي على المنتخبات التي كان مرشحا إلى الفوز عليها لكنه لم يقو على فعل اي شىء أمام الأرجنتين وكولومبيا.
ولخص مدربه كلينسمان المسألة بأن المنتخب الأمريكي “يظهر الكثير من الاحترام للمنتخبات الكبيرة، أمامنا الشيء الكثير لنتعلمه في هذا المجال” .
وأعرب قائد ولاعب وسط الولايات المتحدة مايكل برادلي عن أمله في احتلال المركز الثالث، وقال “يجب أن ننهي البطولة بأفضل طريقة ممكنة، نحن مدينون بذلك لأنصارنا، إنها مسألة فخر أيضا” .
من جهتها تطمح كولومبيا إلى المركز الثالث لتحقيق أفضل نتيجة لها في البطولة القارية منذ تتويجها بلقبها للمرة الأولى والأخيرة في تاريخها عام 2001 عندما استضافتها.
ويرغب المنتخب الكولومبي بقيادة مدربه الأرجنتيني خوسيه بيكرمان في مصالحة جماهيره وتصحيح الأخطاء التي ارتكبها أمام تشيلي في نصف النهائي (صفر-2) وكلفته الفشل في بلوغ النهائي.
وتتوقع الجماهير الكولومبية انتفاضة نجمها وقائدها لاعب وسط ريال مدريد الاسباني خاميس رودريجيز الذي نال نصيبه من الانتقادات من وسائل الإعلام المحلية عقب عرضه المخيب أمام تشيلي في دور الأربعة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة