الرئيسيةمحليةالأندية على صفيح ساخن.. انتظاراً لاجتماع اللجنة الثلاثية

الانباء :
بنيان: صحة الناس أهم.. وعلينا انتظار اجتماع الإثنين
مبارك الخالدي ـ عبدالعزيز جاسم ـ يحيى حميدان ـ هادي العنزيوضع البرنامج الحكومي والخطة العامة للدولة التي تضمنت عدة مراحل لعودة الحياة الطبيعية الى البلاد، استئناف النشاط الرياضي في المرحلة الخامسة من الخطة التي تهدف الى التعامل والحد من جائحة فيروس كورونا، الامر الذي يشير الى عودة النشاط في منتصف او اواخر اغسطس المقبل.
وكان مدير عام الهيئة العامة للرياضة بالكويت حمود فليطح، أعلن ان اللجنة الثلاثية التي تضم الهيئة واللجنة الأولمبية الكويتية ووزارة الصحة، المكلفة بالتنسيق لعودة النشاط الرياضي، ستعقد اجتماعا الاثنين، لبحث خطة استئناف النشاط.
فهل يتناسب هذا الموعد (منتصف أو أواخر أغسطس) مع برامج وخطط الإعداد التي وضعتها الاندية لاستئناف النشاط، وهل يتفق هذا الموعد مع الرزنامة الدولية والقارية؟ «الأنباء» توجهت بهذه التساؤلات الى ذوي الشأن واصحاب الاختصاص والمسؤولين عن قطاع الكرة بالاندية الرياضية للوقوف معهم على آرائهم حول هذا الوضع وانعكاسه على الموسم الرياضي:في البداية، أكد مدير الكرة بنادي القادسية ناصر بنيان أنه يؤيد توجهات وقرارات الحكومة ووزارة الصحة بشأن أي قرار او اجراءات تتخذها في سبيل الحفاظ على سلامة المجتمع والرياضيين، مشيرا إلى أنه دائما يقول ان سلامة الناس أهم من عودة الرياضة بشكل متعجل، ولا اقول ذلك لأن الرياضة ليست مهمة بل هي امر ضروري جدا لكنها ليست أهم من الصحة والتعليم المتوقف أيضا.وأضاف أن الجميع ينتظر الاجتماع المقرر عقده الاثنين بين الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الكويتية ووزارة الصحة، لنعرف هل ستكون المباريات والمنافسات الرسمية هي فقط في المرحلة الخامسة وسيتم السماح للفرق بالتدريب وفق اجراءات وقائية أم ان التدريبات تنطلق أواخر اغسطس المقبل وبالتالي فإن الدور هنا سيكون على اتحاد الكرة بتأجيل استئناف الموسم من شهر سبتمبر إلى أكتوبر؟مندني: أغلب الأندية بالخليج وأوروبا بدأت تدريباتها!
من جهته، قال رئيس جهاز الكرة بالنادي العربي علي مندني: اننا مع انطلاق التدريبات في منتصف يوليو المقبل مع مراعاة جميع الاشتراطات الصحية ووضعها في الحسبان، مضيفا اننا عانينا كثيرا من فترة التوقف ومن الصعب استعادة اللياقة البدنية للاعبين خلال فترة الصيف دون تدريبات مكثفة.وأكد اننا نحترم كثيرا الاجراءات الحكومية لكن وقوع موعد استئناف النشاط الرياضي في المرحلة الخامسة لخارطة طريق العودة الى الحياة الطبيعية امر صعب جدا، خصوصا ان اغلب الاندية في الخليج والدول العربية والاوروبية بدأت بالفعل في تدريباتها او مبارياتها مع الالتزام الكامل بالضمانات الصحية، لافتا الى الاجراءات الصحية ومنها فحص اللاعبين قبل الدخول في التدريبات، كما ان التدريبات او اقامة المباريات في ملاعب مكشوفة وليست صالات مغلقة، ما يحقق ضمانات اكثر من الناحية الصحية.بوسكندر: يجب أن تعود جميع الألعاب معاً
اما أمين السر العام في كاظمة يوسف بوسكندر فقال انه لم يتوقع أن يتم وضع استئناف النشاط الرياض في المرحلة الخامسة والأخيرة، مشيرا إلى أنه كان يتوقع ان تعود الرياضة من خلال السماح بالتدريبات في يوليو المقبل، ولكن يبدو ان الحكومة قامت بلا شك بدراسة الأمور من كل جوانبها واتخذت القرار الذي تراه مناسبا.وأضاف أن الواقع يقول ان التدريبات إن لم تستأنف في يوليو فإن اتحاد الكرة سيضطر لتأجيل استئناف الموسم الحالي من سبتمبر إلى اكتوبر على اقل تقدير، مبينا أن هناك الكثير من الامور ستتضح عقب اجتماع اللجنة الثلاثية لذلك من الصعب التكهن بما سيحدث الآن ولكنني لا أؤيد عودة الالعاب الفردية قبل الجماعية سواء التدريبات او المنافسات، بل يجب ان تعود جميع الألعاب معا وفق اجراءات صحية تحفظ سلامة الرياضيين.الخالدي: تأجيل التدريبات إلى أغسطس يدخلنا في مشاكل كثيرةبدوره، ذكر مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي السالمية بدر الخالدي أن الصورة مبهمة وغير واضحة فيما يتعلق بعودة النشاط الرياضي ضمن الخطة التي أعلنت عنها الحكومة للعودة التدريجية للحياة وفق عدة مراحل، مضيفا ان هناك تساؤلا متى ما تمت الإجابة عنه بوضوح فإن الصورة ستكون واضحة لجميع الأندية دون استثناء وهو: هل المرحلة الخامسة ستكون بداية السماح بلعب مباريات ودية ورسمية أم أنها بداية السماح بمزاولة التدريبات؟وأشار الخالدي إلى أنه اذا كانت بداية التدريبات نهاية أغسطس المقبل، فإن ذلك سيدخل الأندية في مشاكل كثيرة، وسيتسبب في تأخير انطلاق الموسم إلى شهر نوفمبر المقبل تقريبا، وأولى المشاكل التي ستواجه الأندية تتمثل بعدم إمكانية التعاقد مع محترفين جدد للفريق، بالإضافة إلى وجود احتمال كبير بمغادرة المحترفين الحاليين نظرا لطــــــول فترة التوقف، فضلا عن صعوبة استكمال ما تبقـــــى من الدوري الممتاز مــن الموسم الماضي، لافتا إلى أن اجتماع اللجنة الثلاثية سيكون حاسما بهذا الشأن.دابس: نحتاج إلى خطط واضحة..وإلغاء الموسم الماضيمن جانبه، طالب عضو مجلس ادارة نادي التضامن رئيس جهاز الكرة فهد دابس بوضع خطة واضحة لبداية الموسم الجديد محدد بتواريخ واضحة بسبب الغموض الكبير الذي يحيط بهذا الملف. واضاف انه بعد قرار فتح الاندية في المرحلة الخامسة من خطة مجلس الوزراء لمكافحة فيروس كورونا والتي ستكون في اواخر اغسطس المقبل، أرى انه من الصعوبة بمكان استئناف النشاط قبل 15 اكتوبر لعدة اسباب، منها حاجة الفرق للاستعداد عقب فترة التوقف الطويلة.واشــــــار الــــى ان اتحاد الكرة مطالب بتحديد موعد استئناف المسابقات المحلية في كل المراحل العمرية او الغائهـــــا وهو القرار الانسب ـ حسب وجهة نظـــره ـ بسبب عامل الوقت الذي قــــد يعوق استكمال الموسم الماضي.عبيد: مستوى اللاعبين سيتأثر ويتطلب إعداداً مضاعفاًاما مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الصليبخات محمد عبيد فذكر أن الفترة التي سيقضيها اللاعبون ستكون طويلة، وعليه سيتأثر المستوى الفني للاعبين، بالإضافة إلى المستوى البدني، ما يتطلب معه إعدادا مضاعفا، مؤكدا ان السلامة العامة أولوية، وقد شهدنا الكثير من التوقفات في المواسم السابقة والتي لم يكن لها ما يستدعي، فما بالك اليوم والعالم يشهد انتشار وباء فيروس كورونا القاتل؟ وإن بدأ الإعداد في الأسبوع الأخير لشهر أغسطس المقبل، فإن البداية الطبيعية ستكون منتصف أكتوبر، بحيث نستكمل ما تبقى من جـــولات الموسم الماضي اسوة بالاتحادات الشقيقة والصديقة، وليأخذ الجميع فرصتهم بالتساوي وبشكل عادل.ورفض عبيد فكرة إلغاء نتائج دوري الدرجة الأولى بحجة تأخر انطلاق الموسم، مضيفا ان الأمر لن يستغرق أشهرا لإنهاء الجولات، والظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والعالم تستدعي اتخاذ إجراءات من شأنها التأثير على كل أوجه الحياة وليست الرياضة فحسب.العتيبي: نتفهم الوضع.. ونأمل تقديم بداية الموسم كما أبدى رئيس جهاز الكرة بنادي الساحل جمال العتيبي تفهمه الكبير للإجراءات الحكومية المتخذة لأجل المحافظة على السلامة العامة، مؤكدا أن جميع الرياضيين يقدرون عاليا الجهود المميزة التي تقوم بها مختلف وزارات الدولة، مضيفا اننا نشكر جميع من يقدم عملا مخلصا في الصفوف الأمامية لصد خطر وباء كورونا، وإذا رأت الجهات الصحية أن هناك خطورة في بدء التدريبات الجماعية لفرق كرة القدم فنحن نقف إلى جانبها وسنلتزم بكل التعليمات ولن يكون هناك أي حرج في تأجيل المسابقات شهرا أو أكثر.وتمنى العتيبي أن يفتح المجال لتدريب الفرق الجماعية وخاصة كرة القدم بداية أغسطس المقبل، مع اتخاذ جميع الأندية بكل الإجراءات الصحية، وتحقيق التباعد الاجتماعي قدر المستطاع، وذلك ليتسنى انطلاق الموسم بداية سبتمبر المقبل بحسب ما أعلــن اتحاد الكرة مسبقا أو منتصف الشهر ذاته.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة