الرئيسيةخليجيةالأهلي والعين .. نهائي الدوري

 

 

البيان:

 

 

يستضيف الأهلي، متصدر ترتيب دوري الخليج العربي برصيد 56 نقطة، نظيره العين، حامل اللقب وصاحب المركز الثاني برصيد 53 نقطة، ضمن الجولة 23 على ملعبه باستاد راشد بدبي في الثامنة والنصف من مساء اليوم..

في قمة منتظرة منذ بداية الموسم الحالي، بعدما صدقت توقعات الكثيرين، بأن تكون حاسمة إلى حد كبير على درع المسابقة المتبقي، منها ثلاث جولات فقط على الختام، وذلك بعدما أصبح الصراع على الدرع قاصراً على »الفرسان« و»الزعيم«.

تحظى مواجهة القطبين الكبيرين، باهتمام عشاق الكرة في الدولة، وكل المهتمين بكرة القدم الإماراتية، باعتبارها مفترق طرق لصارع الفريقين، البادئ منذ بداية الموسم الحالي..

واللذين سارا معاً خطوة بخطوة تقريباً حتى الجولة 22 الأخيرة من الدوري، والتي شهدت اتساع الفارق إلى 3 نقاط لصالح الأهلي، بعدما كان نقطة واحدة ولفترة طويلة، وذلك بعد فوز الأهلي على الجزيرة 2-1، وتعثر العين بالتعادل 1-1 مع ضيفه النصر.

حسابات معقدة

تخضع مواجهة الليلة إلى حسابات خاصة ومعقدة، رغم أنها ليست الأخيرة للفريقين في دوري الخليج العربي، إذ يتبقى للأهلي مواجهة مستضيفه النصر، وضيفيه بني ياس والشعب أيام 24 و29 أبريل الحالي، و8 مايو المقبل، ولدى العين مواجهات يعتبرها البعض أقل قوة مما ينتظر »الفرسان«، وستكون أمام ضيفه الشعب ومستضيفه الفجيرة وضيفه فريق الإمارات، بالترتيب أيام 24 و28 أبريل الجاري و8 مايو المقبل.

الفوز مطلوب

يدخل الفريقان بلا شك إلى مواجهة الليلة، بحثاً عن الفوز، باعتباره أفضل ضامن لكل منهما لتحقيق حلمه بالتتويج بدرع الدوري، ولكن الأهلي يتميز بأن لديه فرصتين، هما الفوز أو التعادل..

بينما لا سبيل أمام العين سوى الفوز، وأي نتيجة أخرى له، سوف تعتبر خسارة لـ »الزعيم«، ففوز الأهلي يعني رفع الفارق بينه وبين العين إلى 6 نقاط، ومع بقاء ثلاث جولات على النهاية، سيكون تتويج الأهلي مسألة وقت فقط، لأنه لم يسبق للأهلي خسارة مباراتين متتاليتين في الموسم الحالي.

التعادل يخدم الفرسان

كما يبقي التعادل، كفة الأهلي هي الأرجح، لأنها تبقي على فارق النقاط الثلاث، ويصبح الأهلي مطالباً بتحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة، ويعيش العين وقتها على أمل تعثر »الفرسان« بالخسارة لأي من مبارياته، مع تحقيق العين للفوز في جميع مبارياته الأخيرة، في حين يعني فوز العين على الأهلي، تساوي الفريقين في عدد النقاط..

ولكل منهما في هذه الحالة 56 نقطة، ما يزيد من فرص تتويج العين بدرع الدوري، وفقاً للائحة اللجوء إلى نتيجة المواجهات المباشرة لحسم الموقف بين فريقين حال التساوي في عدد النقاط، على اعتبار أن العين حقق الفوز في مواجهة الفريقين في الدور الأول بثلاثة أهداف دون مقابل، وعموماً، سيبقى الدوري معلقاً إلى الجولة الأخيرة للدوري، حال تعادل الفريقين أو فوز العين اليوم.

فوارق فنية

لا توجد فوارق فنية كبيرة بين الأهلي والعين في الموسم الحالي، فكلا الفريقين يمتلك كوكبة من أفضل لاعبي الدولة، سواء على صعيد المنتخبات الوطنية أو المحترفين الأجانب، بل إن ثلثي قوام المنتخب الوطني الأول تقريباً، من لاعبي الأهلي والعين..

وهو ما يمثل عبئاً على الفريقين، بضرورة تقديم المستوى المشرف والمترجم لتطور الكرة الإماراتية في السنوات الأخيرة على استاد راشد، المتوقع أن تشهد مدرجاته حضوراً جماهيرياً غير مسبوق، ليس من جماهير الناديين فقط، ولكن من جماهير الأندية الأخرى، التي تبحث عن مشاهدة متعة وفاصل من المهارات الكروية المتميزة.

موازين القوى

يملك الأهلي أقوى خطي هجوم ودفاع في دوري الخليج العربي بعد 22 مباراة، حيث سجل لاعبو الأهلي 51 هدفاً، ومني مرماه بـ 18 هدفاً فقط، ويليه العين كثاني أقوى خطي هجوم ودفاع، بتسجيل لاعبيه 48 هدف، وتلقي مرماهم 20 هدفاً، بالتأكيد ساهم في ذلك، التشكيلة شبه الثابتة التي يخوض بها الفريقان مبارياتهما طوال الموسم..

وهو ما دفع الكثيرين إلى التأكيد على أن الفريقين كتاب مفتوح، وأنه لن تشهد تشكيلة الفريقين مفاجآت كثيرة الليلة، وإن كان الأهلي سيفتقد مدافعه سالمين خميس للإيقاف، بعد طرده في لقاء الأهلي والجزيرة بالجولة الأخيرة، ويتوقع أن يدفع الروماني كوزمين مدرب الأهلي، باللاعب وليد عباس، ليحل محله في خط دفاع الفرسان..

وبخلاف ذلك، لا يعاني الأهلي من أي غيابات أخرى مؤثرة، خاصة بعد عودة عيسى سانتو للمشاركة مع الفريق، بعد غياب طويل للإصابة في الرباط الصليبي.

استعداد

لم يحصل كلا الفريقين على فترة طويلة في التحضير لمواجهة الليلة، ولكنهما حصلا على فترة متساوية، بعدما خاضا مباراتهما في الجولة الأخيرة يوم الأحد الماضي، وبدأ كلا الفريقين على الفور في التدريبات اليومية في اليوم التالي على الجولة، ما دفع الجهازين الفنيين إلى التركيز على الاستشفاء السريع للاعبين، وعلاج بعض الأخطاء التي ظهرت خلال المباراتين الأخيرتين..

وفضل الأهلي، وبعد غياب طويل، تأدية المران الرئيس على ملعب المباراة باستاد راشد، لمنح الفريق أفضل إعداد ممكن للمباراة، مع إصرار كوزمين على أن يكون المران مغلقاً أمام الإعلام والجماهير، للحفاظ على سرية طريقة اللعب، وضمان توفير بيئة التركيز أمام الفرسان.

العين يدخل موقعة الحسم بنوايا هجومية

يتوقع أن يدخل العين مباراة الليلة بنوايا هجومية، غير أنه بالطبع لن يغفل الناحية الدفاعية في مواجهة فريق يملك لاعبين أقوياء في المقدمة، وسيكون الرهان العيناوي على عدد من الأوراق الرابحة بقيادة صانع الألعاب الموهوب الدولي عمر عبد الرحمن، إلى جانب المهاجم البرازيلي القناص دوغلاس داينفريس، والجناح الكولومبي المزعج دانيلو إسبريلا..

فضلاً عن لاعب متوسط الميداني الكوري الجنوبي لي ميونغ، وزميله البرازيلي باستوس، وأحمد برمان ومحمد عبد الرحمن وغيرهما من الأسماء المهمة في صفوف الفريق البنفسجي، كما يتوقع أن يدفع المدرب باللاعب إبراهيم دياكي منذ البداية بعد ظهوره المؤثر في مباراة الفريق السابقة أمام النصر وإحرازه هدف التعادل بعد حلوله بديلاً في الشوط الثاني من اللقاء.

ماراثون

ولم يتسن للعين الحصول على بعض الوقت لالتقاط الأنفاس بعد نهاية مباراته الأخيرة أمام النصر، إذ عاد في الليلة مباشرة للاستعداد للقاء الليلة، الأمر الذي حدا بالجهاز الفني إلى الاكتفاء بتمارين الاستشفاء كإعداد للفريق، قبل أن يختم أمس مناوراته الميدانية بمران أخير أجراه على ملعبه..

وعمد خلاله المدرب الكرواتي زلاتكو داليتس على اختبار درجة الجاهزية الفنية والبدنية للاعبين من خلال إخضاعهم لتمارين واختبارات متنوعة، تضمنت تنفيذ الخطط وأساليب اللعب المتنوعة، مع الحرص على تصحيح الأخطاء ومعالجة السلبيات فوراً، قبل أن يضع بصماته النهائية على خطة وتشكيلة اللقاء.

عبيد سعيد: الدرع في الملعب لآخر صافرة

أعرب عبيد سعيد نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، عن اعتقاده بأن مواجهة الأهلي والعين الليلة، لن تحسم درع الدوري، وأن البطولة سوف تظل في الملعب حتى صافرة نهاية الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، وتوقع أن تشهد المباراة إثارة وقوة من الفريقين، بعدما أصبحا كتاباً مكشوفاً كلاً أمام الآخر، وأن من يحسم المباراة، جاهزية اللاعبين وظروف المباراة.

قال عبيد سعيد: »الفريقان مكشوفان لبعضهما البعض، وبالتالي خيارات المفاجأة لن تكون واردة على صعيد خطة المباراة أو تشكيلة الفريقين، والمقروءتين بنسبة 80 إلى 90%، وتظل 10% تتوقف على ظروف المباراة نفسها داخل الملعب، ومدى جاهزية اللاعبين نفسياً وفنياً وبدنياً«.

وأضاف: »لا أتوقع أن تحسم مواجهة الليلة، الصراع الدائر بين الفريقين على لقب الدوري، إذ تتبقى هناك ثلاث مباريات حاسمة أخرى، وبالتالي يسعى كلا الفريقين إلى تحقيق الفوز لزيادة حظوظه بالتتويج بدرع الدوري، والذي نتمناه للقلعة الحمراء في الموسم الحالي«.

اعتبر عبيد سعيد، أن الأكثر تركيزاً وهدوءاً داخل أرض الملعب، سوف يحسم المباراة لصالحه بنسبة كبيرة تصل إلى 90%، وقال: »المطلوب في مثل تلك المواجهات الصعبة والحاسمة، تحلي اللاعبين بالهدوء والتركيز، لتجنب الأخطاء التي ربما تفقد الفريق نتيجة مباراة مهمة«.

توقع

كما توقع نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، أن تشهد المباراة إقبالاً جماهيرياً كبيراً من مشجعي كلا الفريقين، لأنهما الأفضل والأقوى في الموسم الحالي، إضافة إلى التنافس التاريخي المعروف بينهما، وأهمية المباراة في حسم التنافس على درع الدوري..

وقال: »الجماهير هي فاكهة كرة القدم، ووجودها يحفز اللاعبين على العطاء والأداء القوي، ونتمنى أن نرى جماهير الأهلي كما عهدناها مساندة بقوة للاعبيها، حتى نسعد جميعاً بعودة درع الدوري إلى خزائن »القلعة الحمراء«.

محمد غراب: حذر أمام انــــدفاع.. سيناريو متوقع

توقع محمد مطر غراب عضو مجلس إدارة شركة الأهلي لكرة القدم رئيس أكاديمية الكرة بالنادي، أن تحسم مباراة الفرسان والعين الليلة، الصراع الدائر بين الفريقين على لقب دوري الخليج العربي، رغم بقاء ثلاث جولات بعدها على نهاية الموسم الجاري، واعتبر أن السيناريو المتوقع للمباراة أن تشهد حذراً من الأهلي، يواجه من محاولات هجومية واندفاع من العين.

وقال: »بلا شك، مباراة الليلة، مواجهة منتظرة من الجميع منذ بداية الموسم، والجميع يعلم منذ فترة طويلة أنها ستكون حاسمة في صراع الفريقين على لقب الدوري، خصوصاً وأن الفريقين يضمان مجموعة من أفضل لاعبي الدولة، وأغلب لاعبي المنتخب الوطني الأول، ولديهما قاعدة شعبية جماهيرية كبيرة، وكلها أمور توحي بأنه تنتظرنا مواجهة مصيرية صعبة ومثيرة«.

وعن فرص كلا الفريقين في تلك المباراة، قال محمد مطر غراب: »الأهلي لديه فرصتان هما الفوز أو التعادل، والعين لا يرغب كذلك بالخسارة، لأنها ربما تنهي آماله في الحفاظ على درع الدوري«.

وتابع: »ربما رغبة العين في الفوز، تدفعه إلى المغامرة الهجومية، وهو ما يمكن أن يصب في صالح الأهلي إذا لعب بحذر وعلى الهجمات المرتدة، ليخطف هدفاً مبكراً يريح أعصاب لاعبيه وجماهيره، ويضغط أكثر على لاعبي العين، خصوصاً وأنهم يلعبون خارج ملعبهم«.

لكل مباراة ظروفها

قال محمد مطر غراب: »أتوقع أن يلعب الأهلي بحذر أكبر، بينما لن يكون أمام العين سوى الهجوم، وهو سلاح ذو حدين، لأنه ربما يتسبب في مناطق خالية في دفاعات العين، بما يمكن أن يستفيد منه الأهلي«. اختتم عضو مجلس إدارة شركة الأهلي لكرة القدم رئيس أكاديمية الكرة بالنادي الأهلي، قائلاً: »التعادل سيكون مكسباً أيضاً للأهلي، لأنه يبقي على فارق النقاط الثلاث بينه وبين العين، ولكنه يبقي الصراع عالقاً بين الفريقين«.

عبيد حماد:الزعيم معتاد على الانتصارات

أكد محمد عبيد حماد، مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، أن فريقه يدخل مباراة اليوم أمام الأهلي لحساب الجولة 23 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، كأي مباراة أخرى من مباريات دوري الخليج العربي، وبنفس درجة اهتمامه بجميع مباريات العين في مسابقة الدوري، موضحا أنها مباراة بثلاث نقاط لا أكثر، وبالتالي سيكون هدفه ..

كما هو معتاد الفوز والحصول على النقاط كاملة من أجل تعزيز حظوظه في الدفاع عن اللقب، لأنه يدرك أن أي نتيجة أخرى ستبعده عن المنافسة إلى حد ما برغم أن الحظوظ ستظل قائمة دائماً قبل ثلاث جولات من نهاية المنافسة.

وقال مشرف فريق العين، إن الزعيم دائماً ما يحرص على مواجهة منافسيه بذات القدر من الاهتمام بغض النظر عن اسم المنافس وظروفه ووضعه في جدول الترتيب، ونأمل أن يوفق اللاعبون في التعامل مع الفرص كما ينبغي، مع العمل بقدر الإمكان على تجنب الوقوع في الأخطاء.

الحسم

وأضاف: بطولة الدوري ستحسم فقط إذا خسر العين اليوم ولكن لاعبي الفريق قادرون بإذن الله على تغيير الأمور لمصلحتهم، وعموما أتمنى أن يقدم الفريقان المستوى الذي يليق بقيمة دوري الخليج العربي ويتسق مع سمعة الكرة الإماراتية ومكانتهما الكبيرة، كما أتمنى أن نكون في أتم الجاهزية والتركيز وأن يظهر الفريق بنفس المستوى الذي كان عليه أمام الأهلي السعودي في مباراتي الذهاب والإياب.

تأثير

وعما إذا كان يرى أن العين سيدخل مباراة اليوم متأثرا بما حدث في مباراة النصر الأخير التي حقق فيها الفريق تعادلاً صعباً بعد أن ظهر بمستوى مغاير للتوقعات، أكد مشرف فريق العين الأول أن تلك المباراة انتهت وطوينا ملفها، والحقيقة أن وضع الفريق ظل كما هو عليه قبل وبعد مواجهة النصر..

لأنه حتى في حال الفوز في المباراة السابقة فسيدخل مباراة اليوم أيضا من أجل تحقيق الفوز وهو الخيار الوحيد المتاح له لتعزيز فرصته في الدفاع عن اللقب.

جاهزية

وأكد حماد أن العين استعد لمباراة اليوم من خلال مرحلة استشفاء اللاعبين بعد خروجهم من مباراة قوية أمام النصر. وقال: إن المدرب زلاتكو داليتش اهتم خلال اليومين السابقين بالنواحي الفنية .

والتي تضمنت معالجة السلبيات وتصويب الأخطاء الذي ظهرت على أداء الفريق المواجهة الأخيرة، وأوضح أن الروح المعنوية مرتفعة لدى جميع اللاعبين والجميع عازم على تحقيق التطلعات وتجاوز مباراة اليوم والعودة بالنقاط الثلاث بإذن الله.

موسى سو: المواجهة الحاسمة

شدد السنغالي موسى سو مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على أن الفوز الذي حققه الفريق على الجزيرة في الجولة الأخيرة، سوف يدفع باللاعبين للقاء العين بمعنويات كبيرة.

وقال: »مواجهة العين هي الحاسمة في سباق الدوري، وأتوقع مباراة قوية، لأن الفريقين يستعدان لها منذ فترة طويلة، وأنا سعيد بوصولي إلى مرحلة الانسجام مع فريقي، خصوصاً الدور الثاني من الدوري، وأتشوق للعب أمام العين«.

عبد المجيد: معنويات الأهلي عالية

أكد عبد المجيد حسين المشرف على الفريق الأول بالنادي الأهلي، على معنويات لاعبي الأهلي العالية، قبل لقاء العين مساء اليوم، وقال: »منحنا الفوز الأخير على الجزيرة، دافعاً كبيراً، خاصة ونحن مقبلون على مرحلة مفصلية في طريق التتويج باللقب«.

ووجه دعوة إلى الجماهير لحضور قمة الأهلي والعين، متوقعاً أن تحفل المباراة بالقوة والروح القتالية العالية من لاعبي الفريقين.

8

تعتبر كفة العين الأرجح تاريخياً في الدوري، بعدما نجح »الزعيم« في الفوز في 8 مباريات، مقابل 4 انتصارات فقط للأهلي، وتعادلين، وكان الفوز من نصيب العين بثلاثة أهداف دون مقابل في آخر مواجهة جمعت بين الفريقين في الموسم الحالي، وكانت على أرض ملعب استاد هزاع بن زايد يوم 5 ديسمبر 2015.

كيونغ: 90 دقيقة تقربنا من اللقب

أشار الكوري الجنوبي كيونغ لاعب الأهلي، إلى أن أمام الأهلي 90 دقيقة مهمة في لقاء العين، وأن الفوز سيجعل الأهلي أقرب لنيل البطولة بنسبة 90%، على اعتبار أنه مازالت هناك 3 جولات أخرى متبقية على نهاية الدوري، بخلاف لقاء الأهلي والعين.

وقال: »قدمنا طوال مشوارنا في الموسم الجاري، الكثير من العروض والمباريات القوية، وتنتظرنا اليوم، أهم مبارياتنا في الموسم الجاري«.

حبيب الفردان: دعم الجمهور مطلوب

قال حبيب الفردان لاعب وسط الأهلي، إن التركيز والهدوء ودعم الجمهور، أسلحة الفرسان لحسم مواجهة اليوم، والاقتراب من اللقب بنسبة كبيرة.

وقال: »نحن بانتظار الجماهير اليوم إن شاء الله، وأشكر كل من آزر وشجع الأهلي في الملعب وخارجه طوال مشوارنا هذا الموسم«.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة