الرئيسيةخليجيةالأهلي يستضيف غوانغجو في ذهاب نهائي أبطال آسيا

 

 

ا ف ب – سيحاول الأهلي الإماراتي القبض على أول كأس له في مسابقة دوري أبطال آسيا بينما يسعى الفريق الصيني الحصول على البطولة للمرّة الثانية في تاريخه.

يبدأ الأهلي الإماراتي مشوار حلم تحقيق اللقب لأول مرة في تاريخه عندما يستضيف غوانغجو إيفرغراند الصيني بطل نسخة 2013 السبت في استاد راشد في دبي ضمن ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويتطلع الأهلي الذي يأمل أن يكون ثاني فريق إماراتي يحرز اللقب بعد مواطنه العين عام 2003 إلى تحقيق نتيجة ايجابية على ملعبه، قبل لقاء الإياب في 21 الحالي في استاد تياتهي في غوانغجو.

وتأهل الأهلي في المركز الثاني عن المجموعة الرابعة خلف الأهلي السعودي وبفارق المواجهات المباشرة عن ناساف كاراشي الأوزبكستاني بعدما إمتلكا نفس الرصيد ( 8 نقاط)، قبل أن يتخطى مواطنه العين في دور الـ16 مستفيداً من تعادله معه 3-3 خارج أرضه بعدما انتهت مباراة الذهاب صفر-صفر.

وبدأت قوة الأهلي تظهر بداية من ربع النهائي بعد فوزه على نفط طهران الإيراني ذهاباً 1-صفر وإياباً 2-1، ثم تخطى عقبة الهلال السعودي بالتعادل معه 1-1 في الرياض والفوز عليه إياباً 3-2.

ورفضت محكمة التحكيم الرياضي الأربعاء استئناف نادي الهلال السعودي قرار لجنة الاستئناف في الاتحاد الآسيوي بخصوص اعتراضه على أهلية مشاركة المغربي أسامة السعيدي مع نادي الأهلي في إياب نصف النهائي.

وأكدت المحكمة تأهل الأهلي إلى النهائي لمواجهة غوانغجو، بعدما استأنف الهلال قرار الاتحاد الأسيوي مطالبا بخسارة الأهلي المباراة صفر-3 وبالتالي منحه بطاقة التأهل إلى النهائي.

أما غوانغجو إيفرغراند فتصدر ترتيب المجموعة الثامنة، ومن ثم تخطى سيونغنام الكوري الجنوبي في الدور الستة عشر (1-2 ذهاباً و2-صفر إياباً) وكاشيوا ريسول الياباني في ربع النهائي (3-1 ذهاباً و1-1 إياباً) ومواطن الأخير غامبا أوساكا في نصف النهائي (2-1 ذهاباً وصفر-صفر إياباً).

وستكون المباراة بين فريقين يسعيان لكتابة تاريخهما الخاص، الأهلي لنيل اللقب الأول، وغوانغجو ليكون ثاني فريق بعد الاتحاد السعودي بطل عامي 2004 و2005 يصعد إلى منصة التتويج القارية مرتين منذ اعتماد الحلة الجديدة للبطولة عام 2003.

ويبرز في صفوف الأهلي الذي يقوده المدرب الروماني كوزمين أولاريو الدولي أحمد خليل ثاني الذي سجل ستة أهداف في البطولة والبرازيلي رودريغو ليما صاحب أربعة أهداف ومواطنه صانع الألعاب إيفرتون ريبيرو والجناح إسماعيل الحمادي.

كما يمتلك الفريق الإماراتي في تشكيلته الكوري الجنوبي قلب الدفاع كوون كيونغ والمغربي أسامة السعيدي ونخبة من اللاعبين المحليين الدوليين وهم حارس المرمى أحمد محمود ووليد عباس وماجد حسن وعبد العزيز هيكل وعبد العزيز صنقور وحبيب الفردان.

في المقابل، يمتلك غوانغجو إيفرغراند بقيادة المدرب البرازيلي المخضرم لويز فيليبي سكولاري أبرز اللاعبين الصينيين والأجانب، كما أنه منتشي بإحرازه السبت الماضي لقب الدوري الصيني للمرّة الخامسة على التوالي.

ويعول سكولاري بطل العالم عام 2002 مع منتخب البرازيل وصاحب التجربة الخليجية والآسيوية الواسعة منذ أن درب الشباب السعودي عام 1984 على الثلاثي البرازيلي ريكاردو غولارت متصدر هدافي البطولة بثمانية أهداف وباولينيو لاعب توتنهام الإنكليزي السابق والكيسون دي أوليفيرا الذي كان ضمن صفوف الفريق الصيني الذي قاده المدرب الإيطالي الشهير مارتشيلو ليبي للفوز بلقب دوري أبطال آسيا عام 2013.

وتضم تشكيلة سكولاري أيضاً الكوري الجنوبي كيم يونغ جوون الذي سيغيب عن المباراة بسبب الإيقاف.

ويتشابه غوانغجو مع الأهلي بضمهما لمعظم لاعبي منتخب بلادهما، حيث يبرز في الفريق الصيني من الدوليين زهينغ لونغ وهوانغ بوين والقائد زهانغ زهي أفضل لاعب في آسيا عام 2013.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....