الرئيسيةعالميةالأوروغوياني ينتقم من تشيلي ويرد كرامة كافاني!

(د ب أ)- ثأر منتخب أوروغواي لكرة القدم لهزيمته أمام تشيلي في دور الثمانية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2015 وألحق بالفريق هزيمة ثقيلة 3- صفر فجر الأربعاء في الجولة الرابعة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وأنهى منتخب أوروغواي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله دييغو غودين في الدقيقة 23 ثم أضاف الفريق هدفين آخرين في الشوط الثاني عن طريق البديل ألفارو بيريرا ومارتن كاسيريس في الدقيقتين 61 و65.

ولقن منتخب أوروغواي ضيفه التشيلي درسا قاسيا ونجح بواقعية مديره الفني أوسكار تاباريز في التغلب على مهارات تشيلي الفنية والخططية ليلحق بالمنتخب التشيلي الهزيمة الأولى له في التصفيات الحالية.

واستعاد منتخب أوروغواي اتزانه سريعا بعد الهزيمة أمام الإكوادور في الجولة الثالثة من التصفيات وحقق الفوز الثمين على تشيلي ليرفع رصيده إلى تسع نقاط وتقدم للمركز الثاني في جدول التصفيات بفارق ثلاث نقاط خلف الإكوادور فيما تجمد رصيد تشيلي عند سبع نقاط وتراجع للمركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف باراغواي.

وكانت مباراة الفريقين في دور الثمانية لكوبا أمريكا 2015 شهدت هزيمة منتخب أوروجواي صفر/1 كما شهدت واقعة مشينة بعدما استفز المدافع التشيلي جونزالو خارا المهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني بإدخال إصبعه في مؤخرة كافاني مما دفع الأخير لصفعه بشكل خفيف ليطرده الحكم من المباراة ويستغل منتخب تشيلي تفوقه العددي ليحقق الفوز ويكمل طريقه حتى الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

ولكن منتخب أوروغواي ثأر لنفسه بهذه الثلاثية الثمينة في شباك كلاوديو برافو حارس مرمى تشيلي.

وجاءت بداية المباراة سريعة وحماسية من الفريقين وأجاد لاعبو أوروغواي الضغط على ضيفهم في كل مكان بالملعب ولكن الفرصة الاولى في المباراة كانت لتشيلي في الدقيقة الرابعة اثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها إدواردو فارجاس بتسديدة من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت في يد الحارس فيرناندو موسليرا.

ورد منتخب أوروغواي في الدقيقة التاسعة بضربة رأس من دييغو رولان اثر ضربة حرة ولكن الكرة ذهبت ضعيفة في متناول الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

ووسط الحماس المتزايد في أداء الفريقين، نال أرتورو فيدال نجم منتخب تشيلي إنذارا في الدقيقة 14 للخشونة مع مارتن كاسيريس ليتأكد غيابه عن مباراة الفريق التالية بالتصفيات للإيقاف بسبب الإنذارات.

وتوترت أعصاب لاعبي الفريقين في وسط هذا الشوط اثر عرقلة من غونزالو خارا للاعب الأوروجوياني إدينسون كافاني.

وبعد مشادات بين عدد من لاعبي الفريقين خاصة بين الأوروغوياني دييغو غودين والتشيلي جاري ميديل، اكتفى الحكم بإنذار غودين وميديل واستأنف اللقاء.

ولكن غودين استغل ارتباكا في دفاع تشيلي بعد لعب الضربة الحرة وسجل هدف التقدم في الدقيقة 23 اثر تمريرة من سيباستيان كوتيس داخل المنطقة هيأها غودين لنفسه وسددها في سقف الشباك.

وحاول المنتخب التشيلي الرد في الدقائق التالية ولكن دفاع أوروغواي بدا صامدا ومتماسكا أمام الهجوم المكثف لتشيلي كما أبعد كاسيريس برأسه كرة خطيرة من أمام مرماه اثر ضربة حرة لتشيلي في الدقيقة 31.

وعاند الحظ فيدال في الدقيقة التالية حيث اصطدمت تسديدته من داخل منطقة الجزاء بأحد مدافعي أوروغواي.

وسدد فيدال كرة أخرى مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 38 ولكنها ذهبت في يد الحارس برافو كما فشلت محاولات الفريقين في الدقائق الأخيرة من الشوط لينتهي بتقدم أوروغواي 1/صفر.

وبعد صفارة نهاية الشوط الأول، دخل الأرجنتيني خورخي سامباولي في مناوشات مع لاعبي أوروغواي أمام الحكم لكن المناوشات لم ترق لمستو التدخل من طاقم التحكيم.

ومع بداية الشوط الثاني، استأنف منتخب أوروغواي محاولاته الهجومية ولكنها لم تسفر عن شيء فيما سادت الخشونة مجددا أداء الفريقين.

وشعر منتخب تشيلي بحرج موقفه وبدأ محاولات البحث عن هدف التعادل ولكنها باءت بالفشل وسط صمود وتنظيم دفاع أوروغواي الواضح.

وسدد فارجاس الكرة في يد الحارس الأوروغوياني اثر هجمة سريعة لتشيلي في الدقيقة 54.

وأفلت فيدال من الإنذار الثاني والطرد في الدقيقة 59 بعد عرقلة عنيفة ضد اللاعب إدينسون كافاني.

ووسط محاولات تشيلي لتسجيل هدف التعادل ، أحرز ألفارو بيريرا هدف الاطمئنان لمنتخب أوروغواي في الدقيقة 61.

وجاء الهدف اثر تمريرة طولية عالية وصلت على رأس كافاني خارج منطقة الجزاء ليكملها كافاني في اتجاه بيريرا المندفع أمام المرمى حيث سددها بيريرا برأسه في زاوية صعبة للغاية على الحارس حيث اخترقت الكرة الزاوية اليسرى للمرمى وتهادت داخل الشباك.

وضاعف منتخب أوروغواي محنة ضيوفه في الدقيقة 65 بتسجيل الهدف الثالث اثر ضربة ركنية لعبها كارلوس سانشيز وقابلها كاسيريس بضربة رأس متقنة على يمين الحارس ليكون الهدف الثالث لأصحاب الأرض.

وسدد ماتياس فيرنانديز كرة صاروخية من ضربة حرة في الدقيقة 73 ولكن الحارس موسليرا أمسك الكرة بثبات أمام مهاجمي تشيلي المتحفزين في مواجهة المرمى.

واستغل منتخب أوروغواي اندفاع الضيوف في الهجوم وكاد يرفع رصيده من الأهداف عن طريق المرتدات والأخطاء الدفاعية للاعبي تشيلي ولكن الحظ عانده خاصة في الفرصة الخطيرة التي صنعها إيجيدو أريفالو لنفسه في الدقيقة 82 وتصدى لها برافو.

كما سدد ألفارو بيريرا كرة رائعة ساقطة في الدقيقة 88 اثر هجمة مرتدة سريعة لأوروغواي وأخرجها برافو بأطراف أصابعه إلى ركنية لم تستغل جيدا.

ولم تفلح محاولات تشيلي لتعديل النتيجة بل وتلقى الفريق ضربة قوية أخرى بطرد لاعبه خورخي فالديفيا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنا نهاية اللقاء.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة