الرئيسيةمحليةالإماراتي والعماني .. للترضية

الرياضي:

يلتقي منتخب الامارات بطل “خليجي 21” مع نظيره العماني الثلاثاء لتحديد صاحب المركز الثالث في دورة كأس الخليج الثانية والعشرين لكرة القدم في الرياض.

وفقدت الامارات لقبها بخسارتها امام السعودية صاحبة الارض 2-3 في نصف النهائي، في حين خسرت عمان امام قطر 1-3.

وتلتقي السعودية وقطر في النهائي الاربعاء المقبل.

قدم منتخب الامارات باشراف مدربه مهدي علي الذي قاده الى اللقب في النسخة الماضية عروضا ممتعة، لكنه عانى من قلة التركيز الدفاعي في دقائق معينة كما حصل حين سجلت الكويت هدفين في غضون اربع دقائق في الدور الاول، والسعودية الهدفين الاولين امس في نصف النهائي.

وكان منتخب الامارات على وشك ان يقلب الطاولة على نظيره السعودي بعد ان حول تأخره بهدفين الى تعادل بهدفين لاحمد خليل، ثم سنحت فرصة ثمينة جدا لنجمه البديل اسماعيل مطر اثر كرة واجه بها المرمى لكنه تابعها بجسم الحارس وليد عبدالله مباشرة.

ثم عاد المنتخب السعودي وخطف هدف الفوز قبل النهاية بدقائق.

واعتبر مهدي علي ان منتخبه لم يكن يستحق الخسارة، لكنه هنأ لاعبيه على الاداء الذي قدموه في البطولة، وتحدث عن بعض الاخطاء التي سيعمل على معالجتها في الفترة القليلة المقبلة، خصوصا ان المنتخب مقبل على مشاركة مهمة في كأس اسيا مطلع 2015 باستراليا.

وسبق ان التقت الامارات مع عمان في الجولة الاولى من الدور الاول حيث وقعتا ضمن المجموعة الثانية، فتعادلتا سلبا.

تعادل الابيض في مباراته الثانية مع الكويت 2-2 بعد ان تقدم بهدفين، ثم فاز على نظيره العراقي وصيف في “خليجي 21” بنتيجة 2-صفر.

وبرز من المنتخب الامارات فضلا عن عمر عبدالرحمن، افضل لاعب في النسخة الماضية، المهاجم علي مبخوت متصدر ترتيب الهدافين بأربعة اهداف، في حين انتظر المهاجم الاخر احمد خليل الدور نصف النهائي ليقول كلمته بتسجيله هدفين.

وكان احمد خليل برز في النسخة الماضية بالبحرين مطلع 2013 حيث سجل ثلاثة اهداف وتشارك في لقب الهداف مع الكويتي عبد الهادي خميس والعراقي يونس محمود.

وقد اصيب عمر عبدالرحمن واضطر الى الخروج في الدقيقة 26، واوضح مهدي علي انه ينتظر نتائج الفحوص الطبية لمعرفة مدى خطورة الموقف. 

اما منتخب عمان بقيادة المدرب الفرنسي بول لوغوين فيتطلع الى استثمار النواحي الايجابية من مشاركته في كأس الخليج قبل التوجه الى استراليا ايضا.

واوضح لوغوين انه يحتاج الى بعض اللاعبين في مراكز معينة، وان انضمام محمد الشيبة وعماد الحوسني الى التشكيلة في كأس اسيا اسيا قد يساعد المنتخب، بعد ان غاب عن الدورة الخليجية بسبب الاصابة.

قدم منتخب عمان بدوره عروضا جيدة، فبعد التعادل السلبي مع الامارات، كان اقرب الى الفوز على العراق لكن المباراة انتهت 1-1، ثم احدث زلزالا في “خليجي 22” بفوزه على نظيره الكويتي بخماسية نظيفة اخرجت “الازرق” من الدور الاول بعد ان كان يكفيه التعادل للتأهل من 4 نقاط حققها في اول جولتين.

لكن محطة العمانيين توقفت في نصف النهائي امام قطر، وقد اعترف لوغوين بأن فارق اللياقة البدنية بين لاعبي المنتخبين لعب دوره، مشيرا الى انه سيحاول رفع معدل اللياقة لدى لاعبيه في الفترة المقبلة. وسبق ان توجت عمان بطلة للخليج مرة واحدة على ارضها عام 2009.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة