الرئيسيةخليجيةالإماراتي يسعى لتعطيل الكمبيوتر الياباني

سيدني- ا ف ب :

 

 سيكون “ستاديوم استراليا” في سيدني اليوم الجمعة مسرحا لابرز مواجهات الدور ربع النهائي من كأس اسيا استراليا 2015، وذلك عندما يستضيف اليابان، الباحثة عن لقبها الثاني على التوالي والخامس في تاريخها، والامارات التي خطفت الاضواء بفضل مهارات لاعبيها الشبان.

وكما كان متوقعا قبل انطلاق نهائيات النسخة السادسة عشرة من البطولة القارية، لم تجد اليابان صعوبة كبرى في حسم بطاقتها الى الدور ربع النهائي عن المجموعة الرابعة بعد تحقيقها ثلاثة انتصارات على فلسطين (4-صفر) والعراق بطل 2007 (1-صفر) والاردن (2-صفر).

اما بالنسبة لمنتخب الامارات، فقد كان المفاجأة السارة في نهائيات استراليا بعد ان قدم اجمل العروض حتى الان بدأها بفوز كبير على قطر في المجموعة الثالثة (4-1) ثم على البحرين (2-1) قبل ان يتنازل عن الصدارة لمصلحة ايران بسبب هدف سجله “تيم ميلي” في الوقت بدل الضائع.

ومن المؤكد ان المنتخب الياباني ومدربه المكسيكي خافيير اغويري يحسبان لعمر عبدالرحمن وعلي مبخوت ورفاقهما الف حساب في هذه المواجهة التي ستضع خبرة والقاب “الساموراي الازرق” على المحك ضمن مسعاه لاحراز اللقب الثاني على التوالي والخامس في تاريخه (رقم قياسي).

ومن المؤكد ان المنتخب الياباني سيكون المرشح الاوفر حظا على الورق لبلوغ نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي والسادسة من اصل 8 مشاركات في النهائيات بسبب خبرة لاعبيه واعتيادهم على التعامل مع الضغوط بسبب تواجد عدد كبير منهم في ابرز الاندية الاوروبية بدءا من الحارس ايجي كاواشيما (ستاندار لياج البلجيكي) مرورا بيوتو ناغاتومو (انتر ميلان الايطالي) وغوتوكو ساكاي (شتوتغارت الالماني) ومايا يوشيدا (ساوثمبتون الانكليزي) وهيروشي كيوتاكي (هانوفر الالماني) وماكوتو هاسيبي وتاكاشي اينوي (اينتراخت فرانكفورت الالماني) وصولا الى كاغاوا (دورتموند) وهوندا (ميلان) وشينجي اوكازاكي (ماينتس الالماني).

ويعول مهدي على التجانس الكبير في صفوف فريق كونه معظم اعضائه من لاعبين تدرجوا على يده بالذات بعدما قاد منتخب الشباب للفوز بكأس اسيا للشباب عام 2008 في الدمام والتأهل الى ربع نهائي مونديال 2009 تحت 21 سنة في مصر ثم قاد الاولمبي للفوز بلقب البطولة الخليجية الاولى للمنتخبات تحت 23 سنة عام 2010 في الدوحة وفضية اسياد غوانغجو عام 2010 والتاهل الى اولمبياد لندن 2012.

وسيحتاج المنتخب الاماراتي الى هذا التناغم اذا ما اراد تكرار سيناريو مواجهته الاولى مع “الساموراي الازرق” في البطولة القارية عندما تغلب عليه 1-صفر في نسخة 1988 في الدوحة دون ان يجنبه ذلك الخروج من الدور الاول.

والتقى الطرفان في مناسبتين اخريين ضمن النهائيات القارية وفي الدور الاول ايضا حيث تعادلا صفر-صفر في نسخة 1992 في اليابان التي فازت 3-1 في نسخة 2007.

وتواجه الطرفان في اربع مناسبات رسمية اخرى وذلك في تصفيات مونديالي 1994 حين فازت اليابان 2-صفر وتعادلا 1-1، و1998 حين تعادلا صفر-صفر و1-1.

وتعود المواجهة الاخيرة بينهما الى سبتمبر 2012 حين فازت اليابان 1-صفر في نييغاتا في كأس كيرين الودية، وبالمجمل التقى المنتخبان في 16 مناسبة سابقا ويتفوق “الساموراي الازرق” بـ5 انتصارات مقابل 3 للامارات و8 تعادلات.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....