الرئيسيةعالمية#الاردن تعتذر للكويت بعد الهتافات المسيئة

سعى الأردن الرسمي والدبلوماسي والرياضي إلى تأكيد علاقاته الأخوية مع دولة الكويت التي استهجنت على لسان وزير خارجيتها ما صدر من الجماهير الأردنية من إساءات خلال المباراة التي جمعت منتخبي البلدين في عمّان يوم الخميس.

إيلاف: انتهت مباراة المنتخبين التي تخللتها هتافات باسم الرئيس العراقي السابق صدام حسين مرفوقة بإهانات للشعب الكويتي بالتعادل السلبي في التصفيات المشتركة المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022 وكأس آسيا الصين 2023.

على خلفية تلك الإساءات، أجرى الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي اتصالًا هاتفيًا مع وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية أيمن الصفدي، نقل إليه خلاله استياء واستهجان الكويت لما صدر من الجماهير الأردنية من إساءات إلى الكويت من خلال الهتافات التي تمثل إقحامًا للرياضة في أمور لا تمت إليها بصلة، بل وتشويهًا لمقاصدها، وذلك خلال المباراة.

قالت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان، إن الوزير الصفدي عبّر من جانبه عن أسفه واستيائه من هذه التصرفات التي لا تعكس طبيعة العلاقات الأخوية وما يكنّه الشعب الأردني من تقدير لأشقائه في الكويت، مؤكدًا أن بلاده لن تقبل بمثل هذه الإساءات وستباشر باتخاذ إجراءاتها لمعرفة من يقف خلفها ومحاسبته.

وقال الصفدي في تغريدة على (تويتر) إنه أكد في اتصال هاتفي مع وزير خارجية الكويت الشقيقة صباح الخالد الحمد الصباح تاريخية العلاقات الأردنية الكويتية التي يحميها ويعززها الملك عبدالله الثاني وأخوه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

أضاف الصفدي في تغريدة له أنه شدد خلال الاتصال على أن أي إساءة إلى دولة الكويت الشقيقة وشعبها الأصيل إساءة إلى الأردن ندينها ونرفضها.

وبيّن أن علاقاتنا الأخوية أقوى من محاولات بعض يستهدفها، ولا يمثل الأردن وقيمنا واعتزازنا بالكويت، وما يجمعنا به من روابط المحبة والاحترام.

استنكار فيصل الفايز
من جهته، عبّر رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز عن استنكاره ورفضه الشديدين للإساءات التي صدرت من ثلة قليلة مندسة بحق الكويت وشعبها خلال مباراة كرة القدم التي جمعت منتخبي البلدين يوم أمس الخميس على إستاد مدينة الحسين للشباب.

وطالب الفايز اتحاد كرة القدم والجهات المعنية بمتابعة مطلقي هذه الإساءات ومحاسبتهم وفق القانون. وأكد على عمق العلاقات الأردنية الكويتية. وقال إنها علاقات قوية وراسخة واستراتيجية تقوم على وحدة الهدف والمصير والمصالح المشتركة لبلدين وشعبينا الشقيقين.

قال الفايز إننا نرفض المس بالعلاقات الأخوية بين الأردن والكويت، واعتبر أن أي إساءة تصدر بحق الكويت هي إساءة إلى الأردن وإلى كل أردني حر شريف.

أضاف إننا في الأردن نقدر عاليًا المستوى الرفيع الذي وصلت إليه علاقات بلدينا الشقيقين، فهي علاقات متينة وراسخة، وتشكل نموذجًا في العمل العربي المشترك، وقد تجاوزت المصالح ذات الاهتمام المشترك، إلى المصير المصير الواحد والهدف الواحد.

تنسيق وتشاور
واليوم هناك تنسيق وتشاور دائمين، بين الملك عبدالله الثاني وأخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، حول كل ما من شأنه أن يسهم في البناء، على علاقاتنا التاريخية المتجذرة، بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، ويخدم مختلف قضايا أمتنا العادلة.

وأكد كبير مجلس الأمة الأردني على أننا في الأردن نثمّن بشكل عال، مواقف سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الداعمة للأردن، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهنا، جراء ما يحيط بنا من أزمات. فالكويت وقيادتها وشعبها كانوا على الدوام إلى جانب الأردن وحريصون على أمنه واستقراره.

دعا الفايز “المولى عز وجل أن يحفظ سمو أمير دولة الكويت، وأن يمتعه بدوام الصحة والعافية، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار على الكويت وشعبها، لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار بسواعد أبنائها في ظل قيادة سموه الحكيمة”.

اتحاد الكرة الأردني
على صلة، أصدر الاتحاد الأردني لكرة القدم بيانًا حول هتاف الجماهير خلال مباراة الأردن والكويت، مؤكدًا أنه سيتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين.

وأكد الاتحاد أن الهتاف لا يمثل الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة، مع التأكيد على الاعتزاز الكبير بالعلاقات المميزة التي تجمعنا والأشقاء في الكويت وفي المجالات كافة، ومنها كرة القدم، والتي تعد مثالًا يحتذى بالتعاون والتنسيق.

وتاليًا نص البيان:
يرفض الاتحاد الأردني لكرة القدم وبشدة ما صدر من هتافات خارجة عن الأطر الرياضية والأعراف والمبادئ المعززة لقيم الاحترام والحفاوة، والتي خرجت من فئة غير مسؤولة ودخيلة على قيم مجتمعنا الأردني الأصيل، المحب لأشقائه، والحريص على عكس كل صور الترحيب والتقدير لضيوفه الأعزاء.

وإذ يبدي الاتحاد الأردني لكرة القدم أسفه المقترن بالاستغراب والاستهجان من هتافات غير مسؤولة صدرت من مدرجات ستاد عمّان الدولي خلال مباراة منتخبنا الوطني وشقيقه الكويتي، فإن الاتحاد سيتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين، والذين لا يمثلون الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة، مع التأكيد على الاعتزاز الكبير بالعلاقات المميزة التي تجمعنا والأشقاء في الكويت وفي المجالات كافة، ومنها كرة القدم، والتي تعد مثالًا يحتذى بالتعاون والتنسيق.

وفي الأخير، أكد الاتحاد الأردني لكرة القدم فخره واعتزازه بالعلاقة الراسخة مع نظيره الكويتي وتقديره للمسيرة المعطرة لدولة الكويت الشقيقة وفي المجالات كافة، وذلك مدعاة فخر واعتزاز.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....