الرئيسيةمحليةالازرق في خبر كان .. تعادل مع لبنان

 

 

 

الرياضي :
سقط الازرق في فخ التعادل السلبي امام ضيفه المنتخب اللبناني بدون اهداف ليفقد منتخبنا نقطتين في صراع الصعود الى كأس  اسيا وتصفيات كأس العالم النهائية, حيث اكتفى الازرق بالتعادل ولم يقدم المردود المنتظر منه في ظل حضور جماهيري كبير ليرفع الازرق رصيده عقب هذا التعادل الى النقطة العاشرة فيما وصل رصيد لبنان الى النقطة

بدأ المدير الفني نبيل معلول المباراة بتشكيلة مكونة من سلمان عبد الغفور في حراسة المرمى وامامه الرباعي مساعد ندا وفهد الهاجري قلبي دفاع وفي الظهير الايمن فهد الهاجري والظهير الايسر فهد عوض وعول معلول في وسط الملعب على كلا من فهد الانصاري وسلطان العنزي وفي الهجوم لعب بالرباعي سيف الحشان وبدر المطوع ويوسف ناصر وخالد عجب.
ولم يكن الاداء فعالا بالشكل المطلوب في البداية حيث ظهر وسط ملعب الازرق خاوي تماما من صناعة اللعب والمساحات المتواجدة سهلت على وسط ملعب لبنان التقدم والارتداد ايضا الى المناطق الدفاعية.
وحاول المطوع والحشان النزول الى وسط الملعب من اجل السيطرة على الكرة وبدء الهجوم الا ان الضغط المتواصل من لاعبي لبنان حال دون ذلك .
واستمر اللعب منحصرا في وسط الملعب ووسط غياب تام للفاعلية على المرمى سواء الكويتي او اللبناني باستثناء بعض المحاولات الفردية من جانب بعض اللاعبين مثل المطوع والحشان وتسديدات على فترات متباعدة نفذها يوسف ناصر وفهد الانصاري .
وتمركز اللاعب سلطان العنزي بشكل كبير في وسط الملعب كأول حائط صد دفاعي فيما تراجع لاعبي لنبان الى وسط ملعبهم بحثا عن تأمين الدفاع .
وارتقى يوسف ناصر ولعب الكرة برأسة وهو في وضعية غير صحيحة وكان من الافضل تركها الى زميله بدر المطوع المتقدم للامام واستمر التعادل السلبي هو سيد الموقف بين الفريقين.
وطالب نبيل معلول من اللاعبين الضغط المتواصل على المرمى اللبناني وتنويع اسلوب اللعب على امل احراز هدف يضمن للفريق اللعب باريحية واعصاب هادئة خاصة وان الازرق بدا عليه العصبية في الاداء والتسرع امام المرمى نتيجة لتاخر الوصول الى شباك المنتخب اللبناني.
واطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي بدون اهداف بين المنتخبين وسط حالة من الحسرة على الجمهور المتواجد في ملعب المباراة.
وفي الشوط الثاني دخل منتخبنا بقوة وضغط بكل صفوفه على لاعبي المنتخب اللبناني الذي تراجع للخلف بشكل واضح بحثا عن نقطة التعادل التي تعتبر بمثابة مكسب كبير بالنسبة له.
واعتمد المنتخب اللبناني على الهجوم المرتد السريع استغلالا للمساحات الخالية في دفاعات متخبنا وكاد بالفعل ان يسجل من احدها هدف التقدم لولا براعة عبد الغفور في ابعاد الكرة ثم عاد الحارس سلمان عبد الغفور مرة اخرى واكد على موهبته وابعد تصويبة صاروخية الى ركلة ركنية .
ورد سيف الحشان من جانبه بكرة ساقطة كادت ان تستقر في شباك الحارس اللبناني الذي انقذ الموقف باطراف اصاعبه في اللحظة الاخيرة.
ودفع معلول باللاعب فيصل زايد بدلا من خالد عجب البعيد عن مستواه وسدد زايد بمجرد نزوله كرة قوية علت العارضة ثم سدد يوسف ناصر كرة اخرى مرت بجوار القائم.
واصل منتخبنا الهجوم واضطر نبيل معلول الى اخراج مساعد ندا ودخول عبد الله البريكي فيما انتقل فهد الهاجري الى مركز قلب الدفاع ولعب البديل البريكي في مركز الظهير الايمن.
ولعب نبيل معلول باخر ورقة هجومية لديه ودخل حمد امان وخرج فهد عوض ليهاجم منتخبنا بكل عناصره فيما استقر المنتخب اللبناني في مناطقه الدفاعية على امل انهاء الامور بهذا التعادل الثمين بالنسبة له .
وتقدم الازرق بكل صفوفه الى الامام بحثا عن الهدف ونوع اللاعبين من اسلوب الهجوم حيث اعتمدوا في بعض الاحيان على طرفي الملعب الا ان يقظة الدفاع اللبناني حالت دون الوصول الى مرماهم.
ووضح التسرع الكبير على اداء لاعبينا وهو ما تسبب في اهدار بعض الفرص امام المرمى كما ان عدم قدرة المدير الفني على خلق حلول لعب دورا كبيرا في ضرب التكتل اللبناني .
واحتسب الحكم اربع دقائق كوقت محتسب بدل ضائع سعي خلالهم الازرق للوصول الى الهدف المنشود باي طريقة الا ان جميع المحاولات باءت بالفشل اينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بدون اهداف .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....