الرئيسيةالدورى الايطالىالافاعي والذئاب ... من سينتصر؟

 

 

 

 

يواجه إنتر ميلان تحديًا جديدًا للتخلص من لعنة منافسه روما، عندما يتقابل الفريقين على ملعب “جوزيبى مياتزا” بمدينة ميلانو، الليلة ، ضمن منافسات الأسبوع الـ32 بالدورى الإيطالى “الكالتشيو”. الإنتر يسعى للتخلص من لعنة “الذئاب” فى آخر 4 سنوات، والتى فشل خلالها النيراتزورى بتحقيق الفوز على روما وتحديدًا فى آخر 10 مواجهات، بينما انتهت آخر مواجهة بينهما هذا الموسم بهزيمة مذلة للإنتر (2/4) على ملعب فريق العاصمة “الأولمبيكو”، وكان آخر فوز حققه الإنتر على روما فى 19 إبريل عام 2011، بهدف دون رد، فى الدور نصف النهائى ببطولة كأس إيطاليا، بينما كان آخر فوز حققه الإنتر على ملعبه، وكذلك بالدورى الإيطالى فى فبراير من نفس العام بنتيجة (5/3). بالنظر إلى جدول الدورى الإيطالى سنجد أن كفة روما الأرجح للفوز، والذى يحتل المركز الثالث برصيد 58 نقطة متفوقًا بفارق 16 نقطة كاملة على الإنتر، الذى يحل بالمركز العاشر برصيد 42 نقطة، لكن نتائج الفريقين فى المباريات الأخيرة تجعل من الصعب تحديد هوية الفريق الفائز فى اللقاء، حيث يعانى روما من تذبذب مستوى النتائج، وبسبب ذلك خسر المركز الثانى “الوصيف”، ومن قبلها فشل فى الاستمرار بمنافسة يوفنتوس “المتصدر” على الفوز باللقب، والآن يقاتل الجيالاروسو على استعادة المركز الثانى من جاره لاتسيو، الذى يتقدم عليه بفارق الأهداف فقط، من أجل الحصول على بطاقة التأهل المباشرة لدورى الأبطال الموسم المقبل. فى المقابل لا يزال الإنتر يعانى تحت قيادة المدير الفنى روبيرتو مانشينى، الذى يسعى جاهدًا للعودة بالفريق إلى مستواه المعهود، وكان النيراتزورى قد تعادل سلبيًا فى آخر مباراة أمام ميلان بالديربى، وإن كان قد حظى بإشادة الجميع بأنه كان الطرف الأفضل فى المباراة. فى المباراة الثانية، يحل ميلان ضيفًا على أودينيزى، بحثًا عن الفوز، بعدما تعادل فى آخر مباراتين بالكالتشيو ضد سامبدوريا (1-1) والإنتر (0-0).

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة