Home محلية الاهلي المصري امام سيو سبور العاجي والهدف لقب الكونفدرالية

الاهلي المصري امام سيو سبور العاجي والهدف لقب الكونفدرالية

الاهلي المصري امام سيو سبور العاجي والهدف لقب الكونفدرالية

 

 

يسدل الستار اليوم السبت على بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) بإقامة إياب نهائي البطولة بين فريقي الأهلي المصري وسيوي سبورت الإيفواري على ملعب القاهرة الدولي في حضور 25 ألف متفرج.
ويضع لاعبو الأهلي آمالاً كبيرة على المؤازرة الجماهيرية لانتزاع اللقب الأفريقي للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم المصرية، خاصة وأن مباراة الذهاب في كوت ديفوار انتهت بفوز سيوي سبورت بهدفين لهدف.
ويكفي الأهلي الفوز بهدف نظيف للتتويج باللقب الأفريقي، بينما يخوض الفريق الإيفواري المباراة بأكثر من فرصة أيضاً حيث يحتاج إلى التعادل أو الفوز أو الخسارة بفارق هدف واحد بشرط أن ينجح في تسجيل هدف بمرمى الأهلي.
رغم الفارق الكبير في المكانة بين بطولتي دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية، تحظى كأس الكونفيدرالية هذه المرة بأهمية بالغة لأنها تنقذ الأهلي من الخروج صفر اليدين من الساحة الأفريقية في 2014 ، كما تعزز رصيد الفريق من الألقاب الأفريقية وتضعه على أعتاب لقب آخر، حيث يلتقي الفائز بلقب الكونفيدرالية مع وفاق سطيف الجزائري بطل دوري الأبطال على كأس السوبر الإفريقي في 2015.
وسيحرم الفريق من جهود أحد أبرز عناصره في الآونة الأخيرة هو تريزيجيه للإيقاف، بالإضافة إلى غياب عدد من اللاعبين المؤثرين في صفوف الفريق بسبب الإصابات أو عدم اكتمال اللياقة مثل عمرو جمال مهاجم الفريق، وشريف إكرامي حارس المرمى الذي يواصل غيابه عن مباريات الفريق بسبب الإصابة ليستمر أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى.
ويغيب صبري رحيل ظهير أيسر الفريق بسبب الإصابة في العضلة الخلفية والتي لحقت به مؤخرا مما دفع الجهاز الفني إلى تجهيز اللاعب شريف عبد الفضيل للدفع به في هذا المركز أو موسى إيدان .
وقد تشهد المباراة مشاركة عبد الله السعيد لبعض الوقت فى الشوط الثانى بعد غياب طويل عن صفوف الأهلي بسبب الإصابة.
وتنفس الجهاز الفني للفريق بقيادة المدير الفني الأسباني خوان كارلوس جاريدو الصعداء بعد الاطمئنان على حسام غالي كابتن الفريق والتأكد من إمكانية مشاركته في المباراة التي ينتظر ألا تشهد تغييرات كبيرة في التشكيلة الأساسية عن مباراة الذهاب باستثناء تغيير تريزيجيه ورحيل حيث ينتظر مشاركة محمد فاروق أو رمضان صبحي بدلا من تريزيجيه.
بينما يتطلع يتطلع سيوي سبور إلى إحراز اللقب، لكنه يدرك تماما أن مهمته ليست سهلة على الإطلاق حيث يصطدم بالأهلي صاحب التاريخ الأفضل والإنجازات الأكبر من بين جميع الأندية الأفريقية.
وستكون الأعصاب الهادئة ونتيجة مباراة الذهاب أهم الأسلحة التي يعتمد عليها الضيوف في مواجهة الأهلي وجماهيره بهذه المواجهة التي يعتبرها سيوي سبور ثأرية حيث سبق له أن التقى الأهلي في دور الثمانية (دور المجموعات) بالبطولة هذا الموسم وتعادل الفريقان 1/1 في كوت ديفوار ثم فاز الأهلي 1/صفر إيابا في القاهرة.
ومن المعروف أن الأندية التونسية تكاد تحتكر ألقاب بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية).
ويتصدر الصفاقسي قائمة أكثر الفرق حصدا للقب البطولة برصيد أربعة ألقاب، ويليه النجم الساحلي التونسي برصيد ثلاثة ألقاب، ويشاركه في المركز الثاني شبيبة القبائل الجزائري برصيد ثلاثة ألقاب.
كما فاز كل من ليوبار الكونغولي، والمغرب الفاسي المغربي، والفتح الرباطي المغربي، والملعب المالي، والجيش الملكي المغربي، وهارتس أوف أوك الغاني، والرجاء البيضاوي المغربي، والترجي التونسي، والكوكب المراكشي المغربي، وأنشورانس، ومواطنه صن شاين النيجيري، وستيلا كلوب الإيفواري باللقب مرة واحدة من قبل.
ولم يسبق لنادي مصري أن توّج بلقب كأس الاتحاد الأفريقي من قبل، لذا يريد الأهلي كتابة تاريخ جديد له وللكرة المصرية بالحصول على بطولة الكونفيدرالية الأفريقية لأول مرة في تاريخ النادي الأهلي وتاريخ الكرة المصرية، خاصة وأن هذه البطولة هي الوحيدة التي استعصت على الأندية المصرية، ولم تتمكن من التتويج بلقبها.
والصفاقسي هو الفريق الفائز بالنسخة الماضية للبطولة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here