Home محلية الاوزبكي يواجه المجهول أمام الكوري الشمالي

الاوزبكي يواجه المجهول أمام الكوري الشمالي

الاوزبكي يواجه المجهول أمام الكوري الشمالي

الرياضي:

يستهل المنتخب الاوزبكستاني مشواره في نهائيات كأس اسيا 2015 بمواجهة نظيره الكوري الشمالي الغامض السبت على في سيدني في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية.

ومن المتوقع ان لا يواجه المنتخب الاوزبكستاني صعوبة كبرى في تحقيق فوزه الرسمي الثالث على كوريا الشمالية التي تواجه معها مرتين في تصفيات مونديال 2014 وخرج فائزا من المباراتين بنتيجة واحدة 1-صفر، اضافة الى مواجهتها في ثلاث مناسبات ودية وفاز في واحدة وتعادل في الاثنتين الاخريين.

ومن المؤكد ان النقاط الثلاث ستكون مهمة جدا للمنتخب الاوزبكستاني لانها ستضعه على المسار الصحيح نحو التأهل كون المجموعة تضم ايضا السعودية والصين، خصوصا ان هذا المنتخب فرض نفسه من اللاعبين الاساسيين في القارة الاسيوية منذ استقلال البلد عن الاتحاد السوفياتي اذ تأهل الى النهائيات منذ 1996 ويخوض في استراليا مشاركته السادسة حيث يأمل البناء على النتيجة التي حققها عام 2011 في قطر حين وصل الى دور الاربعة.

وتحضر منتخب اوزبكستان جيدا للنهائيات اذ خرج فائزا في ست وتعادل في ثلاث وخسر واحدة من مبارياته العشر الاخيرة.

ويبدو المنتخب الاوزبكستاني قادرا على تجاوز حاجز الدور الاول بقيادة النجم الدولي السابق ميرجلال قاسيموف الذي استلم مهمته في يونيو 2012 إلى جانب تدريب نادي بونيودكور، وهو يعول في النهائيات على سيرفر دجيباروف افضل لاعب في اسيا مرتين اذ لا يزال يعتبر أبرز لاعبي الفريق إلى جانب لاعب الوسط أوديل أحمدوف المحترف في روسيا وتيمور كابادزه والحارس ايغناتي نستيروف.

واختار قاسيموف 15 لاعبا يلعبون في الدوري المحلي الى جانب 8 محترفين في الخارج بينهم كابادزه والقائد دجيباروف اللذان سيخوضان النهائيات الرابعة خلال مسيرتهما (انجاز قياسي مشاركة مع الايراني مهدي مهدافيكيا والصيني مينغ لي والاماراتي عدنان الطلياني).

كما هناك لاعب اخر يتمتع بخبرة المشاركة في البطولة القارية وهو المدافع فيتالي دينيسوف الذي يخوض غمارها للمرة الثالثة.

وفي المقابل، يخوض المنتخب الكوري الشمالي مشاركته الرابعة فقط في نهائيات كأس اسيا مع “ذيول” اسياد اينشيون الذي سيحرمه من جهود مدربه يون جونغ-سو ولاعبه كيم يونغ-ايل بسبب الايقاف نتيجة الجدل الذي رافق المباراة النهائية ضد الدولة المضيفة والجارة اللدودة كوريا الجنوبية.

وجاءت تحضيرات كوريا الشمالية الى النهائيات التي تأهلت اليها وللمرة الثانية على التوالي بفضل تتويجها بكأس التحدي (عامي 2010 و2012)، مضطربة بعدما قرر الاتحاد الاسيوي لكرة القدم ايقاف المدرب جونغ-سو لمدة عام بسبب تهجمه على الحكام بعد المباراة النهائية لمسابقة كرة القدم في اسياد اينشيون التي فازت بها الجارة اللدودة كوريا الجنوبية 1-صفر في المحاولة الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني عندما كان الطرفان يتحضران لخوض ركلات الترجيح.

كما قرر الاتحاد القاري حرمان كوريا الشمالية من جهود لاعبه يونغ-ايل لستة اشهر بسبب طرده في الدقائق الاخيرة من تلك المباراة التي اقيمت في الثاني من اكتوبر الماضي.

ومع ايقاف جونغ-سو لجأ اتحاد اللعبة في كوريا الشمالية الى اعادة المدرب جو تونغ-سوب الذي كان مدربا للفريق في النسخة الماضية من كأس اسيا عندما تعادل مع المنتخب الاماراتي في المباراة الاولى لكنه خسر المباراتين التاليتين أمام ايران والعراق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here