الرئيسيةعالميةالبرازيل VS الأرجنتين كلاسيكو العالم

يتطلع المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم إلى ضربة بداية جديدة وقوية لمسيرته في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 عندما يستضيف نظيره البرازيلي منافسه التقليدي العنيد اليوم في الجولة الثالثة من التصفيات.

ولكن التانغو الأرجنتيني يحتاج إلى تقديم بداية جديدة مغايرة لما كان عليه في الجولتين الماضيتين في غياب مهاجمه ونجمه البارز ليونيل ميسي.

وأصبح المنتخب الأرجنتيني بحاجة ماسة إلى الفوز على نظيره البرازيلي لتصحيح مساره في التصفيات بعدما حصد نقطة واحدة من مباراتيه الأوليين في التصفيات.

ولكن راقصي التانغو سيكون عليهم خوض هذا الاختبار الصعب في غياب العديد من النجوم بسبب الإصابات ويتقدمهم بالطبع المهاجم الخطير ليونيل ميسي قائد الفريق ونجم برشلونة الأسباني الذي لم يتعاف بشكل نهائي حتى الآن من الإصابة في الركبة اليسرى والتي تعرض لها خلال مشاركته مع برشلونة في سبتمبر الماضي.

وفي غياب ميسي، حصد منتخب التانغو نقطة واحدة من أول مباراتين له في التصفيات واحتل المركز السابع من بين 10 منتخبات في التصفيات التي تتأهل منها المنتخبات التي تحتل المراكز الـ 4 الأولى مباشرة إلى المونديال الروسي فيما يخوض صاحب المركز الخامس دورا فاصلا مع فريق من اتحاد قاري آخر.

وقال مدرب الأرجنتين خيراردو مارتينو: «بالطبع، نشعر بالقلق.. أول مباراتين لنا في التصفيات لم تكونا على نحو جيد. لا يمكننا استخدام غياب ميسي كمبرر أو عذر لأنه لا يمكن لنا أن نعتمد على لاعب واحد.. قدمنا عروضا جيدة من دون ميسي في الماضي، وعلينا تكرار هذا».

كما ستحرم الإصابات المنتخب الأرجنتيني من جهود مهاجمه الخطير الآخر سيرخيو أغويرو إضافة لكل من بابلو زاباليتا وإيزكويل غاراي وكارلوس تيفيز.

واستدعى مارتينو اللاعبين الشابين جينو بيرزي وجوناثان مايدانا لتعويض غياب النجوم الكبار، كما أعاد المهاجم غونزالو هيغواين إلى قائمة الفريق بعدما كان خارج حساباته في المباراتين الماضيتين بالتصفيات.

ولا يحظى هيغواين بالمساندة الجماهيرية في الأرجنتين حاليا نظرا لإضاعته ضربة الترجيح الحاسمة في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي استضافتها تشيلي في يوليو الماضي ليخسر المنتخب الأرجنتيني بركلات الترجيح أمام نظيره التشيلي.

وبعد 5 أيام من المواجهة المرتقبة أمام البرازيل، سيحل المنتخب الأرجنتيني ضيفا على نظيره الكولومبي في اختبار صعب للغاية بالنسبة لراقصي التانغو، وذلك في الجولة الرابعة من التصفيات.

ولم يكن المنتخب البرازيلي أفضل كثيرا من نظيره الأرجنتيني في الجولتين الماضيتين بالتصفيات حيث حصد 3 نقاط فقط ويواجه الفريق ومديره الفني كارلوس دونغا ضغوطا هائلة قبل مباراة الغد.

ويفتقد دونغا جهود المدافعين مارسيلو وماركينوس بسبب الإصابات ويحل مكانهما في قائمة الفريق المدافعات جابرييل باوليستا ودوجلاس سانتوس.

ولكن ما يطمئن دونغا هو عودة مهاجمه ونجمه الخطير نيمار دا سيلفا إلى قائمة الفريق بعد انتهاء إيقافه الذي حرمه من المباراتين السابقتين للفريق بسبب طرده في مباراة الفريق أمام المنتخب الكولومبي في الدور الأول لكوبا أميركا 2015.

كما تشهد جولة مواجهة صعبة أخرى بين منتخب أوروجواي متصدر جدول التصفيات حاليا ونظيره الإكوادوري صاحب المركز الثاني.

وفي مباراة أخرى، يواجه منتخب تشيلي بطل كوبا أميركا 2015 اختبارا صعبا للغاية في مواجهة ضيفه الكولومبي.

وفي مباراتين أخريين بالتصفيات، يلتقي المنتخب البوليفي نظيره الفنزويلي كما يسعى منتخب بيرو إلى حصد أول نقاط له في التصفيات أمام ضيفه منتخب باراغواي.

النرويج تقص شريط ملحق تصفيات «يورو 2016»

تبدأ النرويج مباراة الذهاب ضد ضيفتها المجر في ملحق التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2016 المقامة في فرنسا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....